الاتحاد

منوعات

الفيس بريسلي.. بريق رغم الرحيل

قبل 33 عاماً رحل الفيس بريسلي عن عالمنا وفي هذا الأسبوع صدرت مجموعة جديدة من الكتب وأقيمت احتفالات في الذكرى 75 لميلاده لتؤكد أن ذكرى ملك البوب لا تزال حية وكذلك إيراداته.
توفي بريسلي في أغسطس عام 1977 عن 42 عاماً وهو احد أكثر المشاهير الموتى ربحاً إذ قالت مجلة “فوربس” بموقعها على الإنترنت أنه حقق 55 مليون دولار عام 2009 . وتسوق أعماله شركات تحمل اسمه وقد بعث فيها الحياة من جديد قطب الترفيه روبرت سيلرمان عام 2005 . وسيقام احتفال بذكرى ميلاد بريسلي اليوم بتقطيع كعكة عيد الميلاد في منزله بمجمع جريسلاند وإقامة معرض جديد لملابسه ومسابقات سينمائية وصفحة جديدة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ورحلة في وقت لاحق من العام ودمية جديدة لأغنية روك جيل هاوس في مجموعة باربي.
وستقام احتفالات أخرى في العالم لإحياء ذكرى هذا اليوم منها مهرجان “الفيس” السنوي في بلدة باركس الأسترالية على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة التي تصل إلى 40 درجة مئوية. وستضيف أيضاً ثلاثة كتب جديدة عن بريسلي الذي كتب عنه ما يصل إلى 50 كتاباً دعماً لشعلة التسويق التي تبقي ذكرى بريسلي حية وهو شاب وفي سنواته الأخيرة التي عاني فيها من اعتلال الصحة وزيادة الوزن. وفتشت الكاتبة آلانا ناش عن المرأة في كتابها الرابع عن بريسلي “حبيبتي.. هيا نلعب في المنزل” وخلصت إلى أن علاقته غير الصحية مع والدته جلاديس وفقدانه لشقيقه التوأم جعلت علاقاته الأخرى لا تدوم.
وقام جورج كلاين منسق الأسطوانات (دي جيه) والمذيع التلفزيوني باستعراض صداقته مع بريسلي منذ الصف الثامن بالمدرسة في كتاب “الفيس: رجلي المفضل” وقال أنه لا يمكن الاستهانة بأهمية أم بريسلي في حياته.

اقرأ أيضا

«أزمة مالية» في دور العرض 20 فبراير