الاتحاد

عربي ودولي

فتح تدعو الفلسطينيين إلى صلاة العيد في ساحات غزة

دعت حركة فتح أنصارها وفصائل منظمة التحرير إلى أداء صلاة عيد الفطر في الأماكن والساحات العامة في قطاع غزة· وقالت الحركة وفصائل منظمة التحرير في بيان صحفي مشترك ''إن هذه الدعوة للصلاة في العراء تأتي عملا بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وردا على كل المزايدين على أبناء حركة ''فتح'' وعلى أبناء فصائل منظمة التحرير الفلسطينية''·
وحددت الفصائل أماكن محددة للصلاة في العراء ، ودعت إلى التوجه إلى المقابر ''لزيارة أضــــــرحة الشهداء كل حســـــب منطقــــته'' بعد انتهـــاء الصلاة ·
وكانت الحكومة المقالة بقيادة حركة ''حماس'' وقوتها الشرطية التي يطلق عليها اسم القوة التنفيذية قد قمعت عناصر حركة ''فتح'' الشهر الماضي ومنعتهم من أداء صلوات الجمعة من كل أسبوع في الاماكن العامة في قطاع غزة ما أدى الى مواجهات حادة وأعمال شغب واسعة وسقوط عشرات الإصابات·
ومن جهة أخرى، اقتحمت عناصر من حركة ''حماس'' والقوة التنفيذية التابعة لها فجر امس، منزل سمير المشهراوي القيادي البارز في ''فتح، في قطاع غزة، والمقيم في الضفة الغربية منذ سيطرة ''حماس'' على الأوضاع في القطاع·
وذكرت مصادر في حركة ''فتح'' أن العشرات من عناصر القوة التنفيذية اقتحموا المنزل الكائن في منطقة التفاح شرق غزة، وقاموا بعمليات تفتيش وعبث بمحتوياته·
وجاءت عملية الاقتحام في أعقاب تصريحات للمشهراوي اتهم فيها حركة ''حماس'' بتغليب ''مصلحتها على حساب الدين والمصلحة العليا للشعب الفلسطيني''· مضيفا أن ''سقوط قطاع غزة ليس عاراً، بينما العار الحقيقي هو سفك دماء المناضلين واستباحة دماء أبناء شعبنا من قبل حماس''·
وأضاف أن ''حماس ستهزم، ولكن ذلك يحتاج لعمل وجهد وتوحد وقرار قيادي يفرق بين المناضل والمتخاذل''·
ومن جهة أخرى، شدد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال في قطاع غزة إسماعيل هنية امس،على أن حكومته مصممة على التصدي لموضوع التفجيرات التي تشهدها غزة بحزم، وإن كانت ''لا تشكل خطورة على المشروع الكبير الذي تحمله الحكومة''· وقال هنية في تصريحات صحفية إن ''حالة الأمن - غير المسبوقة - التي يعيشها القطاع لم ترق لبعض القيادات والعناصر في داخل حركة ''فتح'' سواء أكان في رام الله أو هنا في غزة، فأرادوا أن يغيروا هذا المشهد''· وأوضح أن ''هــذه الأعمال تأتي استكمالا للإضرابات التي نفذت، وخاصة في وزارة الصحة، وكذلك الدعوة إلى الصلاة في الميادين العامة وسياسة وقف الرواتب وفصل الموظفين''·
وتابع هنية: ''كل ذلك لم ينجح في زعزعة المشهد الآمن داخل قطاع غزة، لذلك لجأوا لمثل هذه الأعمال''·
وحذر من أن هذه الأعمال سيتم التصدي لها بحزم، وإن كانت ''لا تشكل خطورة على المشروع الكبير الذي تحمله الحكومة''·
وتابع أن ''هذه ثقافة خطيرة وهذا منحى خطير، وأنا أقول للشباب الذين يغرر بهم عليكم أن تتوقفوا وأن لا تلجوا في هذا الظلام، وأقول لمن يقف وراءهم سواء كان في غزة أو في رام الله عليكم ألا تدفعــــــوا الساحة إلى ثقافة شوارع بغداد وغير شوارع بغداد، هذا أمر خطير، وهذا أمر تبعاته كبيرة ليس على حركة حماس، وإنما على الطرف الذي يخطط لهذا الموضوع أيضاٌ''·

اقرأ أيضا

مصرع خبراء وضباط إيرانيين بغارات التحالف في صنعاء