الاتحاد

عربي ودولي

«الجامعة» تدعو الأطراف الليبية إلى الالتزام بالحوار

طرابلس (وكالات)

ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، الأطراف الليبية كافة ضبط النفس والالتزام بالحوار السياسي كسبيل وحيد لتسوية الأزمة الليبية. وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث باسم الأمين العام، بأن أبو الغيط «يتابع بانزعاج شديد التصاعد الخطير في الأوضاع في ليبيا، وخاصة في منطقة الهلال النفطي الليبي»، معرباً عن إدانته للهجوم المسلح الذي تعرضت له المنشآت النفطية في المنطقة يوم الجمعة الماضي، وتداعياته الجسيمة على الأوضاع الأمنية في البلاد، ومقدرات الشعب الليبي. وأضاف المتحدث الرسمي أن أبو الغيط جدد مناشدته لجميع الأطراف الليبية التمسك بالخيار السلمي والحوار السياسي التوافقي وآلياته، لاستعادة السلم والاستقرار وإعادة الطمأنينة للشعب الليبي، مؤكداً حرص الجامعة العربية على دعم الليبيين وكل ما يبذل من جهد للحفاظ على سيادة واستقلال ليبيا، وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية.
إلى ذلك، أكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، إصدار تعليمات لجهاز حرس المنشآت النفطية التابع له بممارسة مهامه وتسلم المنشآت النفطية في منطقة الهلال النفطي. وأكد المجلس في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أمس، «أن مهمة حرس المنشآت النفطية تقتصر على حراسة تلك المنشآت، وتسهيل عمليات الإنتاج والتصدير دون عوائق ودون أي انقطاع، وسيكون عمله، وفقاً للقانون وحسب تعليمات وإدارة المؤسسة الوطنية للنفط». ودعا المجلس «جميع القوات المتواجدة في المنطقة النفطية إلى وقف إطلاق النار والمغادرة فوراً، والتوقف عن تهديد مصدر رزق الليبيين الوحيد». وأكد مواصلة الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وتوحيد الصف.
وفي سياق آخر، قتل مهربون 22 مهاجراً أفريقياً على شاطئ غرب ليبيا، بحسب ما أفاد مصدر أمني ليبي أمس. وكان المهاجرون يعتزمون مغادرة شاطئ صبراتة في محاولة لعبور مياه البحر المتوسط إلى أوروبا، حيث قتلوا هؤلاء بعد رفضهم الصعود إلى القارب المخصص لتهريبهم بسبب سوء الأحوال الجوية وفقاً للمصدر.

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد