الاتحاد

عربي ودولي

مقتل مسلح «داعشي» واعتقال مرافقه بمداهمة في الرياض

قوات الأمن الخاصة السعودية خلال تمرينات عسكرية (من المصدر)

قوات الأمن الخاصة السعودية خلال تمرينات عسكرية (من المصدر)

الرياض (وكالات)

قتلت الشرطة السعودية مسلحاً يشتبه في انتمائه لتنظيم «داعش» في مداهمة أمنية في أحد أحياء الرياض واعتقلت شخصاً آخر كان برفقته، ولقي جندي مصرعه إثر تعرضه لإطلاق نار من مصدر مجهول في القطيف، في حين قررت محكمة سعودية سجن مواطن 6 أعوام ونصف العام بتهمة تقديم الدعم والمساعدة لاثنين من أقاربه المطلوبين أمنياً.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس، أنها قتلت أحد المنتمين لتنظيم «داعش» في الرياض، بينما ألقت القبض على مرافقه. وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية «واس»، وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه «عند الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء (أمس الأول)، باشرت دوريات الأمن بلاغاً عن الاشتباه بأحد النزلاء بشقق مفروشة بحي الريان بالرياض لإظهاره التأييد والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، وعند محاولة رجال الأمن القبض عليه بادر بالمقاومة وإشهاره سلاحا كان يحمله بحوزته، مما اقتضى التعامل معه وتحييد الخطر الذي كان يمثله، مما أسفر عن مقتله دون تعرض أي شخص من الموجودين في المكان لأي أذى والقبض على شخص كان برفقته وضبط السلاح الذي بحوزته، وما تزال الجهات الأمنية تواصل إجراءاتها التحقيقية». وفي وقت سابق، لقي شرطي سعودي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق نار من مصدر مجهول في محافظة القطيف شرقي المملكة، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية. وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه «عند الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم الثلاثاء (أمس الأول) وعند مغادرة الجندي أول بشرطة القطيف موسى دخيل الله الشراري من مركز شرطة تاروت القديم بمحافظة القطيف بسيارته الخاصة تعرض لإطلاق نار من مصدر مجهول مما نتج عنه استشهاده، وقد باشرت الجهات المختصة بالشرطة إجراءات الضبط الجنائي للجريمة، التي لا تزال قيد المتابعة الأمنية وتحديد دوافعها».

إلى ذلك، ?أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أمس، حكماً ابتدائياً بحق متهم سعودي الجنسية، بعد ثبوت إدانته بتقديم الدعم والمساعدة لاثنين من أقاربه المطلوبين أمنياً، من خلال شرائه لهما منظارين يركبان على الأسلحة النارية، مع علمه باستخدامهما في استهداف رجال الأمن والدوريات والمقرات الأمنية. كما كان المتهم يعلم بمكان اختباء قريبيه، ولم يبلغ السلطات الأمنية عنهما، كما اشترى من أحدهما مسدساً من دون ترخيص، وكان من ضمن التهم التي ثبتت عليه أيضاً تعاطيه الحبوب المنبهة المحظورة. وقررت المحكمة تعزيره لقاء ما ثبت بحقه بسجنه 6 سنوات و6 أشهر، وجلده 70 جلدة دفعة واحدة لقاء تعاطيه الحبوب المنبهة المحظورة، ومنعه من السفر خارج البلاد مدة مماثلة لسجنه اعتباراً من تاريخ خروجه من السجن.

وفي سياق آخر، أكملت قوات الأمن الخاصة السعودية استعداداتها للمشاركة بالتطبيقات النهائية بالتمرين المشترك «وطن 87»، التي تحاكي واقع العمليات الإرهابية المحتملة وفقاً لسيناريوهات معدة مسبقاً لهذا الغرض. وتستخدم قوات الأمن الخاصة في التمرين أحدث الأسلحة والتجهيزات والمعدات الخاصة لمثل هذه العمليات، وبمشاركة قوات مماثلة من جميع القطاعات الأمنية بوزارة الداخلية.

اقرأ أيضا

المعارضة البريطانية ترجح عدم مصادقة النواب على اتفاق بريكست