وخلال الجسلة التي عقدت صباح اليوم أقر متهم في خلية داعش بخطئه أمام المحكمة وأعلن توبته وطلب الرأفه واعترف بأنه حاول الهروب م" />

وخلال الجسلة التي عقدت صباح اليوم أقر متهم في خلية داعش بخطئه أمام المحكمة وأعلن توبته وطلب الرأفه واعترف بأنه حاول الهروب م" />

وخلال الجسلة التي عقدت صباح اليوم أقر متهم في خلية داعش بخطئه أمام المحكمة وأعلن توبته وطلب الرأفه واعترف بأنه حاول الهروب م" />

الاتحاد

الإمارات

مواطن "داعشي" يعلن توبته ويطلب الرأفة أمام المحكمة

أقر المتهم في القضية المعروفة إعلامياً باسم «خلية داعش»، والتي يحاكم فيها 11 متهماً باتهامات تتعلق بالارتباط بتنظيم «داعش» الإرهابي، بخطئه بالانضمام للتنظيم الإرهابي. وقال خلال الجلسة، التي عقدت صباح اليوم الاثنين: «أعلن توبتي وأطلب من محكمتكم الموقرة الرحمة والرأفة» مضيفاً:«حاولت الهرب من «داعش» 3 مرات، لقد غرروا بي وخدعوني، واكتشفت فداحة خطئي متأخراً». وحجزت دائرة أمن الدولة في المحكمة، القضية، للنطق بالحكم في جلسة 31 يناير الجاري، بعد أن استكملت الاستماع لمرافعات دفاع عدد من المتهمين في القضية. وعرضت نيابة أمن الدولة، في القضية المعروفة إعلامياً باسم«فجر ليبيا»، مقطعاً مصوراً لخبر بثته إحدى القنوات الإخبارية لمتحدث من تنظيم«فجر ليبيا»هدد فيه باستهداف مصالح دولة الإمارات وجمهورية مصر. وأوردت النيابة بعد ذلك بياناً للخارجية الإماراتية أدانت فيه استهداف سفارتها في ليبيا من قبل التنظيمات الإرهابية، فيما قررت المحكمة إتاحة المجال لتعقيب دفاع المتهم، بجلسة حدد لها تاريخ 18 يناير الجاري. وفي قضية منفصلة، كشف أمر إحالة تلته النيابة في الجلسة ذاتها، تفاصيل اتهام موظف حكومي بالتخابر مع دولة أجنبية، بأن عرض عليهم وأمدهم بمعلومات حول الأشخاص المطلوبين من جنسية تلك الدولة، ما من شأنه الإضرار بمصالح الدولة، فيما قررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة 1 فبراير المقبل، للاستماع لمرافعة الدفاع عن المتهم. وأخيراً، حددت المحكمة جلسة 18 يناير الجاري موعداً للاستماع لمرافعة الدفاع في القضية المعروفة إعلامياً باسم«المدون الخليجي»، الذي أساء عبر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي لدولة الإمارات، وذلك بعد ورود التقرير الطبي الخاص ببيان الحالة الصحية والعقلية للمتهم، وهو ما لم يتسنّ الحصول على تفاصيله بعد.    

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»