الاتحاد

عربي ودولي

المتمردون يتهمون الخرطوم بقتل 100 شخص في دارفور

نعوش الجنود النيجيريين السبعة الذين قتلوا في دارفور خلال تشييعهم في ابوجا

نعوش الجنود النيجيريين السبعة الذين قتلوا في دارفور خلال تشييعهم في ابوجا

دمرت قوات الحكومة السودانية وجماعات ميليشيا بلدة في وسط دارفور تعرض فيها جنود من الاتحاد الافريقي للهجوم ·
وقال زعماء متمردون أمس ان القوات تهدد أيضا بشن غارة في بلدة مجاورة· وقال زعماء متمردون ان مئة شخص على الاقل قتلوا وشرد الالاف في حسكنيتة منذ يوم الاربعاء بيد الجيش السوداني وميليشيا الجنجويد الموالية للحكومة· ولم يمكن التحقق من صحة الارقام كما لم يتسن الوصول الى المتحدث باسم الجيش السوداني للتعليق· وأخلت قوات الاتحاد الافريقي المنطقة· وقال عبد العزيز النور عشر أحد القادة الميدانيين لحركة العدل والمساواة لرويترز عبر الهاتف ''أحرقوا القرية باكملها ولم يتركوا كوخا واحد··قتل ما لا يقل عن مئة شخص''· وقال بحر ادريس ابو قردة وهو زعيم فصيل منشق عن حركة العدل والمساواة ان قوات الحكومة كانت لا تزال حتى صباح الجمعة تحرق وتنهب مناطق في حسكنيتا· وقال عشر ان نحو 800 من جنود الحكومة وميليشيا الجنجويد يتقدمون نحو بلدة اندراف التي تبعد عشرة كيلومترات عن حسكنيتة· وقال ''انهم في طريقهم لمهاجمة اندراف وقد يصلون الى هناك بحلول المساء''·
مكن جانب آخر أعلن وزير الدولة التشادي ادوم يونسمي ان الاتفاق الذي وقع بالاحرف الاولى الاربعاء الماضي في طرابلس بين الحكومة التشادية وأربع مجموعات مسلحة في شرق تشاد هو ''اتفاق نهائي''، بخلاف ما قالته فئة من المتمردين· وقال الوزير الذي ترأس الوفد الحكومي الى مفاوضات طرابلس ''فاوضنا لثلاثة أشهر وتوصلنا الى اتفاق نهائي سيكشف النقاب عنه خلال احتفال بروتوكولي في طرابلس''·
وأضاف خلال مؤتمر صحفي في نجامينا ''ليس هناك أي نقطة تتطلب توضيحا في هذا الاتفاق، كل شيء تم التفاوض حوله وانتهى، توصلنا الى اتفاق قبله الجميع''، مؤكدا ان ''الملف أغلق نهائيا''· وأوضح انه ''سيتم نزع سلاح المتمردين انطلاقا من مواقعهم الحالية داخل السودان تحت إشراف البلد الوسيط''·
الى ذلك وصلت جثامين الجنود النيجيريين السبعة الذين قتلوا في هجوم على معسكر للقوة الافريقية في اقليم دارفور الى ابوجا حيث وعدت الحكومة بمواصلة مشاركتها في بعثة السلام الافريقية· وقالت وزيرة الدفاع فيديليا نجيزي في المطار حيث كانت في استقبال جثامين الجنود ''نحن جميعا حزينون· لكن هذا الامر لن يؤثر فعلا على مهمتنا لحفظ السلام لان الامر يتعلق هنا بمخاطر على دورنا''·

اقرأ أيضا

"التايمز": 17 مليار دولار «مصروفات الدوحة» لسرقة تنظيم المونديال