الرئيسية

الاتحاد

الوحدة يُسقط الظفرة بثلاثية بنجا وبشير والكثيري

أسقط فريق الوحدة ضيفه الظفرة بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس باستاد آل نهيان بأبوظبي في افتتاح الجولة 16 من بطولة دوري المحترفين، ليؤكد بذلك صدارته للبطولة، بعد أن رفع رصيده إلى 40 نقطة في قمة جدول الترتيب، فيما بقي الظفرة على نقاطه الـ17، وشاهد المباراة 2595 متفرجاً، شجعوا الفريق الوحداوي وتفاعلوا مع المباراة التي جاءت مثيرة في شوطيها، وابتسمت لأصحاب السعادة بـ«ثلاث طلقات» من النجوم بنجا وبشير والكثيري، قضوا بها على أحلام فارس الغربية.

وأنهى الوحدة الشوط الأول متقدما بهدف جاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عن طريق بنجا قبل أن يضيف بشير سعيد الهدف الثاني في الثواني الأولى من الشوط الثاني، ثم أكمل سعيد الكثيري الثلاثية في الدقيقة 85.


هجوم من طرف واحد

دفع النمساوي جوزيف هيكسبيرجر، مدرب فريق الوحدة بتشكيلة ضمت عادل الحوسني، عيسى سانتو، حمدان الكمالي، بشير سعيد، حيدر ألو علي، يعقوب الحوسني، ماجراو، محمد الشحي، بنجا، اسماعيل مطر، وبيانو، بينما دفع الصربي خليلوفتش مدرب الظفرة بتشكيلة مكونة من: عبد الباسط محمد، خيري خلفان، مهدي منيري، ياسر عبد الله، علي سعيد، توفيق عبد الرزاق، توفيق زرارة، عادل عبد الله، عبد الله النوبي، محمد سالمين، ومحمد سالم.

وشهدت المباراة الظهور الأول لمحترفي الظفرة، الفرنسيين الجنسية الجزائريين الأصل، زرارة ومنيري، وأيضا للمدافع ياسر عبدالله المعار من الوحدة بالذات في الانتقالات الشتوية حتى نهاية الموسم الحالي.

بدأ الوحدة المباراة بدفاع المنطقة الكامل مع الاعتماد على الهجمة المرتدة، حيث ظل محمد سالم وحيدا في المقدمة وهاجم الوحدة بكامل قوته ليكسب أول ركلة حرة مباشرة بعد مرور دقيقتين في منتصف ملعب الظفرة عندما عرقل توفيق عبد الرزاق، إسماعيل مطر، ونفذها بشير سعيد أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر لعبدالباسط، وتلتها عدة محاولات عن طريق الجبهة اليمنى حيث عمل محمد الشحي وسانتو على إرسال عكسيات لكن دفاع الظفرة أفسد فعاليتها.

وكسب الظفرة الركنية الأولى بعد مرور 11 دقيقة عندما أبعد بشير سعيد كرة عكسية من أمام محمد سالم، جاءت بعد هجمة قادها النوبي من الجهة اليمنى قبل أن تبعد وتعود من جديد لتشكل خطورة على المرمى الوحداوي، وجاء الإنذار الأول في المباراة لمهدي منيري بعد دخوله الخشن على إسماعيل مطر في الدقيقة 14، ونفذ حمدان الكمالي الكرة بعيدة عن مرمى الظفرة.

وتصدى عبد الباسط في لقطة رائعة للكرة العكسية التي أرسلها الشحي من أمام بيانو، قبل أن يتكفل القائم الأيمن لمرمى الظفرة بحرمان الوحدة من هدف محقق من رأسية بشير سعيد الذي استفاد من عكسية مطر في الدقيقة 21، وبعدها حاول الوحدة عبر بنجا الذي سدد بقوة لكن عبدالباسط تسلم الكرة على دفعتين، ثم تصدى مرة أخرى لتسديدة من بيانو الذي استقبل كرة طويلة من بشير سعيد.

واحتسب الحكم خطأ لمصلحة محمد سالم علي، على حمدان الكمالي، وارتدت الكرة من حائط الصد الدفاعي، وتتحول إلى هجمة مرتدة انتهت عند عبدالباسط، وكاد محمد سالم أن يصيب مرمى الحوسني بعد «خد وهات» مع النوبي لكن عيسى سانتو تدخل في اللحظة الأخيرة وأبعد الكرة إلى الركنية.

وأجرى الوحدة تبديلا هجوميا بخروج لاعب الارتكاز يعقوب الحوسني ودفع بالمهاجم سعيد الكثيري في الدقيقة 35 في محاولة واضحة لتكثيف المهاجمين حتى يفك الفريق الصلابة الدفاعية للظفرة والذي ظل مدافعا منذ صافرة البداية وركز على الكرات الطويلة والهجوم المرتد.


بنجا ينهي صمود الفرسان

سقط عبد الله النوبي دون احتكاك مع أحد ليحمل إلى خارج الملعب لتلقي العلاج قبل أن يعود لمواصلة اللعب، وتهيأت كرة جيدة لبيانو لكنه تعامل معها برعونة وسددها بعيدة عن المرمى، قبل أن يعرقل النوبي، مطر، وينفذ بنجا التسديدة لتبعد الكرة وتعود من جديد وينفذها ماجراو لكن القائم الأيسر من جديد أنقذ الظفرة من هدف محقق في الدقيقة 41.
ونال بعدها علي سعيد الإنذار الثاني لعرقلته مطر، ثم نال هيكسبيرجر مدرب الوحدة إنذارا شفهيا من الحكم لاحتجاجه على تأخر اللعب قبل أن ينفذ خطأ لمصلحة الظفرة وارتدت الكرة وحداوية سريعة قادها محمد الشحي على الجهة اليمنى ويرسل الكرة إلى بنجا الخالي من المراقبة في وسط ملعب الظفرة وواجه الأخير الكرة وأرسل قذيفة يسارية سكنت مرمى عبدالباسط معلنة عن أول أهداف المباراة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لينهي بذلك صمود فرسان الغربية الذي استمر طيلة الزمن الرسمي للشوط الذي تفوق فيه خط دفاعه على هجوم العنابي الذي حاول من جميع الاتجاهات قبل أن يأتي بنجا بالحل في الزمن الضائع من هذا الشوط.


مفاجأة بشير

أجرى الظفرة تبديله الأول قبل انطلاقة الشوط الثاني بدخول حمد عبدالرحمن مكان توفيق زرارة، وكانت ضربة البداية في الشوط لمصلحة الوحدة حيث عادت الكرة إلى بشير سعيد في الثلث الأخير من ملعب الوحدة وأرسل كرة طويلة باتجاه مرمى عبدالباسط الذي سقطت الكرة أمامه خلف المدافعين قبل أن تعبر من فوقه وتلج الشباك معلنة عن هدف ثان للوحدة، أشاع الارتياح وسط أصحاب السعادة وكان ذلك في الثواني الأولى من الشوط الثاني، وكان الهدف مباغتا للجميع، ومفاجأة سارة لجماهير العنابي من نجمها بشير.

وانتظر الظفرة 9 دقائق حتى شكل خطورة حقيقية من تسديدة لحمد عبدالرحمن البديل مرت بجوار القائم الأيمن، ورد بنجا بتسديدة انتهت في يد عبدالباسط، ثم تجددت محاولات العنابي بكرة هيأها الشحي لبيانو وأبعدت من أمامه لتجد الشحي والكثيري، لكن منيري أبعدها من جديد بعد دخول قوي على الكثيري، ثم سدد مطر كرة خطيرة ارتدت من عبدالباسط وأبعدها خيري خلفان، وحصل ياسر عبدالله على إنذار بعد دخول عنيف على بنجا.

وبالرغم من الهدفين ظل الوحدة هو الأكثر سيطرة على الملعب حيث أجبر ضيفه على التراجع حفاظا على مرماه بعد أن حاول تقليص الفارق حيث اعتمد على مهاجمين بتواجد حمد عبدالرحمن مع محمد سالم، ومرر مطر إلى بيانو الذي لم يكن في يومه لكنه تعامل مع الكرة ببطء لتبعد من أمامه إلى الركنية، وسعى بشير سعيد إلى إضافة هدف ثالث لكن تسديدته وصلت ضعيفة لعبدالباسط قبل أن يسقط ويخرج لتلقي العلاج ويعود من جديد، وسبق ذلك إجراء الظفرة لتبديل ثان بسحب النوبي ودخول سعيد أحمد.

وعاد بشير وأطلق صاروخاً من ركلة حرة ارتدت من عبدالباسط وسيطر عليها مطر لكن الكرة علت العارضة، ثم حاول مطر مرة أخرى وأبعدت الكرة من أمامه إلى الركنية التي نفذت وأبعدت إلى ركنية أخرى من أمام الكمالي المتقدم في الدقيقة 71 التي شهدت خروج اسماعيل مطر ودخول عبدالرحيم جمعة.

وسعى حيدر الو لمباغتة عبدالباسط لكن الكرة مرت فوق العارضة، وتصدى عادل الحوسني لانفراد من حمد عبدالرحمن، ثم أنذر بشير سعيد قبل أن يجرى الظفرة تبديله الأخير، بدخول أحمد عبدالله مكان محمد سالمين، ثم دخل حسن أمين مكان عيسى سانتو الذي بدا متأثرا بإصابة، وسبق التبديل تسديدة من توفيق عبدالرزاق مرت بجوار القائم الأيمن للوحدة في الدقيقة 84.

ونجح سعيد الكثيري في إضافة الهدف الثالث من تمريرة حيدر حيث راوغ بعدها علي سعيد وموه عليه قبل أن يودع الكرة الشباك، مؤكدا بذلك تواصل تفوق العنابي لعباً ونتيجة وجاء الهدف في الدقيقة 85، وصد القائم الأيسر هذه المرة محاولتين لبنجا وبيانو على التوالي لينقذ الظفرة من الهدف الرابع.

وأنذر الحكم عادل عبدالله من الظفرة لخروجه قبل تنفيذ ركلة حرة للوحدة نفذها بيانو وارتدت الكرة من القائم الأيسر الذي رفض أن يسجل بيانو في هذه المباراة ليطلق الحكم بعدها صافرته معلنا نهاية المباراة بتفوق وحداوي كفل له الحفاظ على الصدارة.


جمهور العنابي يرد تحية النوبي


أبوظبي (الاتحاد) ـ في بادرة جميلة، قام لاعب الوحدة السابق والظفرة الحالي عبدالله النوبي بمصافحة الجهازين الفني والإداري واللاعبين البدلاء في فريقه السابق قبل أن يتوجه إلى الملعب وقام جمهور الوحدة بتحية النوبي بتصفيق حار إعجابا بالروح التي أبداها قبيل انطلاقة المباراة والتي وجدت الاستحسان من الجميع، خاصة أن انتقال النوبي كان إحدى المفاجآت.


الأهداف: بنجا «ق 45+1»، بشير سعيد «ق 46»، سعيد الكثيري «ق 85».
الإنذارات: مهدي منيري وعلي سعيد وياسر عبدالله وعادل عبدالله من الظفرة، وبشير سعيد من الوحدة.
الحكام: محمد عبدالله حسن (الساحة)، محمد عبد الله جاسم (مساعد أول)، سلطان ساحوه(مساعد ثان)، فهد الكسار(حكم رابع)، وراقب المباراة علي سرور.
الحضور الجماهيري: 2995 متفرجاً

اقرأ أيضا

أكثر من 400 ألف إصابة بـ«كورونا» في أميركا و13 ألف وفاة