الاتحاد

الرياضي

محمد بن صقر: تعاقدنا مع ثلاثي الإسماعيلي بموافقة الكومي

رأس الخيمة يسعى لتجديد شبابه في دوري المظاليم

رأس الخيمة يسعى لتجديد شبابه في دوري المظاليم

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس نادي رأس الخيمة في تصريحات لـ''الاتحاد الرياضي'' عن إتمام النادي توقيع عقود احتراف مع ثلاثي نادي الإسماعيلي إسلام عماد وعماد علاء وأحمد الحلوس لمدة ثلاث سنوات وذلك للعب في صفوف فريق 18 سنة بالنادي، وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي إن التعاقد معهم جاء بعد الاتفاق مع المهندس يحي الكومي رئيس نادي الإسماعيلي السابق خلال اجتماع معه أثناء تواجدي في جمهورية مصر العربية والذي أبدى موافقته الفورية على انتقال اللاعبين إلى نادي راس الخيمة دون قيد أو شرط مشيرا إلى أن الفكرة تهدف بالاستعانة بهؤلاء اللاعبين بعد النظام الجديد الذي اقره اتحاد الكرة الذي يسمح بمشاركة ثلاثة لاعبين عرب في فريق الشباب تحت 18 سنة، وعلى هذا الأساس واستغلالاً لتواجد فريقي ،18 16 سنة في المعسكر الخارجي بمصر طلبنا من الإسماعيلي ترشيح عدة لاعبين للانضمام إلى تدريبات الفريقين فلبى الأخوان طلبنا على الفور حيث انضم الثلاثي للفريق وشاركوا معه في المباريات لاسيما أمام فريق الإسماعيلي تحت 18 سنة فأعجب مدرب الفريق بهم وبالتالي قمنا بطلبهم رسميا من المهندس يحي الكومي الذي لم يمانع أطلاقا·
ويضيف بوصقر: بالإضافة إلى اللاعبين طلبت شخصيا من الكومي إعارة لاعب الفريق الأول محمد محسن ابوجريشة فوافق أيضا ولكن وبسبب ظروف خاصة باللاعب لم يتسن لنا التعاقد معه أما عن اللاعبين، ولظروف عودتي إلى الدولة قام محمد حسن عبدالعزيز أحد المسؤولين في مكتب ماستر سبورت بمتابعة موضوع اللاعبين بعد التعاقد معهم ليكون وكيلا لهم لمدة 5 سنوات وهو من قام بإحضارهم إلى الإمارات وليس نادي راس الخيمة، وأردف بوصقر قائلا: إن الزوبعة التي أثيرت مؤخراً حول مسؤولية نادي راس الخيمة بإحضار اللاعبين إلى الإمارات لا أساس لها من الصحة كما أن العلاقة بين نادي راس الخيمة والإسماعيلي اكبر من التعاقد مع ثلاثة لاعبين فهناك توأمة اتفقت عليها مع الرئيس السابق للنادي ستدشن بين الناديين خلال الشهر الحالي هنا في راس الخيمة على هامش مباراة ودية تجمع الناديين
بانتظار رأي الإدارة الجديدة· ردا على السؤال حول مصير التوأمة بعد تغيير إدارة النادي الإسماعيلي؟ قال الشيخ محمد أن علاقتنا بالإسماعيلي ستبقى مهما كانت التغييرات التي حدثت مؤخرا، صحيح أن الاتفاق حدث مع الكومي ولكن تبقى التوأمة بين الناديين وليس بين محمد بن صقر ويحي الكومي، فلهذا نحن ما علينا سوى الانتظار حتى يعيد الإسماعيلي ترتيب أوراقه ورأي ادارته الجديدة التي بكل تأكيد ستنظر للمصلحة العامة ومن خلال معرفتي بأهل الإسماعيلية فأنني أتوقع ان التوأمة سترى النور قريبا خاصة وانها ستعود على الناديين بالفائدة·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات تدعم مبادرات تمكيـن «أصحاب الهمم»