الاتحاد

الرياضي

الوصل يتخطى القوات المسلحة بهدف راشد

نتيجة مباراة الوصل والقوات المسلحة ظلت معلقة حتى الدقائق الأخيرة

نتيجة مباراة الوصل والقوات المسلحة ظلت معلقة حتى الدقائق الأخيرة

أكمل الوصل فرق ربع نهائي الكأس، بتغلبه على القوات المسلحة بهدف راشد عيسى في الدقيقة 86 من مباراة دور الـ16 مساء أمس بملعب خليفة بن زايد بالعين، وجاءت المباراة فقيرة فنياً، مع سيطرة وصلاوية، على معظم الفترات، ودفاع مستميت من جانب القوات المسلحة، حتى نجح “الفهود” في حسم التأهل بصعوبة، وبالتالي يلتقي الوصل مع الأهلي في ربع النهائي.
جاء الشوط الأول فقيراً من الناحية الفنية، ونجح فريق القوات المسلحة في تطبيق خطته الدفاعية بنجاحٍ تامٍ، حيث شدّد الوصل من قبضته على المباراة، وفرض سيطرة ميدانية واضحة على مجريات اللعب منذ صافرة النهاية، وشنّ أفراده هجمات متواصلة على مرمى فريق القوات المسلحة، ولكن دون جدوى.
وندرت محاولات فريق القوات المسلحة بعد أن تراجع كلياً إلى الخلف، معتمداً على الكرات المرتدة والتي لم تشكل أي خطورة تذكر على مرمى الحارس راشد علي.
وفي الدقيقة 15، أجري مدرب الوصل فارياس تبديلاً اضطرارياً بعد أن تعرَّض اللاعب خلف إسماعيل للإصابة، ولم يتمكن من تكملة اللقاء ليحل خليفة عبدالله مكانه.
فرصة ضائعة
ومن واحدة من الهجمات القليلة، كاد فريق القوات المسلحة الذي يضم عدداً كبيراً من لاعبي الأندية القدامى أن يفاجئ فريق الوصل ويفتتح التسجيل، وذلك عندما أرسل طارق بلال كرة طويلة أمام مرمى الفهود الصفر، ليقفز لها إبراهيم نداي عالياً ويحولها بالرأس في حراسة محمد الشيبة لتصطدم بالعارضة وترتد ليبعدها الأخير عن منطقة الخطر بعد أن تعرَّض لإصابة طفيفة لم تمنعه من تكملة اللقاء.
وحاول فريق الوصل أن يهز شباك الطرف المنافس والوصول إليها من مختلف زوايا المستطيل الأخضر، ولكن دفاع القوات المسلحة صمد بقوة في وجه كل المحاولات الصفراء، واستطاع أن يبطل مفعولها في مهدها.
ولكن فريق الوصل لم يستسلم، بل ظل يواصل محاولاته باستمرار ورغم وصوله مراراً وتكراراً إلى مرمى القوات المسلحة، إلا أن الفرص ظلَّت تضيع تباعاً من بين أقدام اللاعبين في الوقت الذي اكتفى فيه لاعبو القوات المسلحة ببعض المحاولات الضعيفة التي تعامل معها دفاع وحارس الوصل بكل ثقة وهدوء.
وفي واحدة من الهجمات المتكررة، أوشك الوصل أن يصيب الهدف عندما وصلت الكرة إلى محمد جمال الذي سددها قوية، إلا أن الحارس حسين الحربي تصدى لها بفدائية وحولها إلى ركلة ركنية، وذلك في الدقيقة 45، لينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
ويتواصل السيناريو ذاته بين الفريقين في الحصة الثانية، هجوم وصلاوي متواصل ودفاع مستميت من طرف فريق القوات المسلحة. ويقوم لاعب الوصل عيسى علي بمحاولة في الدقيقة 58 إلا أن تسديدته الرأسية تخطئ المرمى.
ويجري عبد المجيد النمر مدرب فريق القوات المسلحة التبديل الأول في صفوف فريقه، حيث دفع بالأجنبي الثاني لويك لومبيلا ليشارك بدلاً من طارق درويش، وذلك في الدقيقة 61.
ومع مرور الوقت يزداد موقف الوصل صعوبة بعد أن فشل في بلوغ مبتغاه، مهدراً كل الفرص التي سنحت لمهاجميه، بينما قام فريق القوات المسلحة بمحاولات متقطعة لم تثمر عن شيء.
ويقوم مدرب الوصل بضخ دماء جديدة في هجومه بدخول سعيد الكاس بدلاً من ماهر جاسم، وذلك في الدقيقة 73، وبعد دخوله بخمس دقائق يهدر الكاس فرصة تسجيل للوصل عندما أرسل راشد علي كرة أمام المرمى، ولكن “البديل” فشل في السيطرة عليها وهو على بعد خطوتين من المرمى.
وقبل أربع دقائق من النهاية ينجح راشد عيسى في خطف هدف الفوز للوصل من كرة رأسية أنهى بها أحلام القوات المسلحة، لتنتهي المباراة بفوز الفهود بهدف.

الأهداف: راشد عيسى في الدقيقة 86
الإنذارات: ماهر جاسم، خليفة عبدالله (الوصل)، راشد حسن (القوات المسلحة).
الحكام: ياسين أحمد المنصوري للساحة، ساعده جاسم عيدي، وسبيت عيد سرور، ومحمد سالم يوسف حكماً رابعاً.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر