الاتحاد

الرياضي

اتحاد الكرة الألماني يجدد الثقة في تسفانشتايجر

حصل ثيو تسفانشتايجر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم أمس الأول على تصويت الثقة من قبل مجلس إدارة الاتحاد بعدما وقع تحت ضغوط هائلة بسبب فضيحة تحكيمية. وقال تسفانشتايجر عقب الاجتماع الذي عقد في فرانكفورت «إنني راض للغاية وسعيد بالثقة التي منحني مجلس الإدارة إياها.
وجاء تصويت ا لثقة لتسفانشتايجر بعدما أبدى أسطورة الكرة الألمانية فرانز بيكنباور وعدد من رموز الكرة الألمانية مثل جيرارد ماير- فورفيلدر الرئيس السابق للاتحاد ومسؤولون من رابطة الدوري الألماني، مساندتهم لتسفانشتايجر. وكانت وسائل الإعلام الألمانية أشارت مؤخراً إلى أن تسفانشتايجر عليه أن يفكر في الاستقالة بشأن هذه الفضيحة، ولكن بيكنباور قال لصحيفة بيلد إنه يساند رئيس اتحاد الكرة الألماني تماماً .
وكان اتحاد الكرة الألماني مرر إلى المدعي العام إفادات من أربعة حكام يدعون خلالها أنهم تعرضوا لتحرش من قبل مانفريد اميريل العضو السابق بلجنة الحكام الألمانية. وسيقيم اتحاد الكرة الألماني دعوى تشهير ضد اميريل بشأن تعليقات أصدرها الأسبوع الحالي وانتقد فيها تسفانشتايجر بشدة. وأقام اميريل (62 عاماً) دعوى قضائية ضد الحكم مايكل كيمبتر، الذي ادعى هو وثلاثة حكام آخرين أن اميريل تحرش، وهي الادعاءات التي نفاها اميريل بشدة. وقال بيكنباور عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الألماني وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا) إن هذه القضية لا تستحق الاستقالة مضيفا أن «الاتحاد الألماني لكرة القدم يحتاج إلى ثيو تسفانشتايجر». ولدى سؤاله حول ما إذا كان تسفانشتايجر ارتكب أخطاء، أجاب بيكنباور «إنه وضع محير فإذا استجاب اتحاد الكرة الألماني بشكل بطيء للغاية فإن هذا يعني أنك تريد اخفاء شيء ما، إذا أعلنت كل شيء على الملأ بشكل فوري، ستتعرض لانتقادات للتعامل مع الأمر بشكل سريع للغاية».
وأكد «بالطبع تم ارتكاب أخطاء، ربما كان من الأفضل أن يحول اتحاد الكرة الألماني الأمر إلى هيئة الإدعاء على الفور، ولكن بالطبع لا يوجد سبب لاستقالة تسفانشتايجر».
وأشار بيكنباور أنه يبعد نفسه تماماً من إمكانية ترشحه لرئاسة اتحاد الكرة الألماني».
وأوضح «لم أفكر ولو لثانية واحدة في أن أصبح رئيس اتحاد الكرة الألماني، لدينا ثيو تسفانشتايجر، لا أتخيل أحد أفضل منه في هذا المنصب.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"