الاتحاد

عربي ودولي

بدعم القوات الإماراتية.. «السيف الحاسم» يواصل طرد «القاعدة» من شبوة

انتشار قوات النخبة الشبوانية في المناطق المحررة من تنظيم «القاعدة» (الاتحاد)

انتشار قوات النخبة الشبوانية في المناطق المحررة من تنظيم «القاعدة» (الاتحاد)

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

سيطرت قوات «النخبة الشبوانية»، بإسناد من القوات الإماراتية، المشاركة ضمن تحالف دعم الشرعية في اليمن، على «وادي سرع» في منطقة المصينعة بمديرية الصعيد في محافظة شبوة، فيما اعترضت دفاعات التحالف صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه مدينة مأرب.

وتواصل قوات النخبة الشبوانية، وبدعم من القوات الإماراتية، عمليات التمشيط في التلال الحدودية بين مديرية الصعيد في شبوة والمحفد التابعة لمحافظة أبين، والتي فر إليها بعض المقاتلين التابعين لتنظيم «القاعدة». وذكرت مصادر عسكرية أن عملية «السيف الحاسم» العسكرية ضد مسلحي «القاعدة» في مديرية الصعيد مستمرة في تحقيق أهدافها، وقد تمكنت أمس مِن السيطرة والانتشار في «وادي سرع» في المصينعة بالصعيد، حيث تم القبض على 4 من عناصر التنظيم الإرهابي. وأوضحت المصادر أن مسلحي «القاعدة» الذين فروا من الصعيد مع دخول القوات توجهوا نحو جبال «الكور»، التي لها حدود مع محافظتي البيضاء وأبين.

وتمكنت قوات الأمن من اعتقال عدد من العناصر الإرهابية، بينهم قيادات ميدانية، عقب مداهمة منازل سكنية في مديرية الصعيد. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد»: «إن قوات أمنية داهمت منزل القيادي البارز في «القاعدة» المكنى «أبو عواد الطوسلي»، إلى جانب منازل أخرى لعناصر إرهابية في منطقة المصينعة وقرى نائية في الصعيد، وأن الحملة أفضت إلى اعتقال عدد من العناصر الإرهابية، بينهم قيادات ميدانية تم التحفظ عليهم والبدء بالتحقيق معهم». وبحسب الأجهزة الأمنية قاد «الطوسلي» عمليات إرهابية عدة في شبوة، كان آخرها هجوم وقع أواخر يناير الماضي واستهدف حاجزاً عسكرياً في نوخان بضواحي عتق، وراح ضحيته أكثر من 20 جندياً بين قتيل وجريح.

وجاء تقدم قوات النخبة بعدما سيطرت أمس الأول على «وادي يشبم»، وتمركزت فيه، وذلك على إثر فرار مسلحي التنظيم الذين كانوا يتمركزون فيه منذ سنوات.

وفي سياق آخر، اعترضت دفاعات تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس، صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي الانقلابية باتجاه مدينة مأرب. وأوضحت مصادر محلية أنه تم تدمير الصاروخ في سماء مدينة مأرب قبل وصوله إلى هدفه.

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف، غارات جوية على تجمعات لميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية المتون في محافظة الجوف. وذكرت مصادر ميدانية أن الغارات استهدفت تجمعات وآليات الميليشيا في مزرعة العيزري شمال مديرية المتون، وأسفرت الغارات عن تدمير عدد من الآليات التابعة للميليشيا، ومصرع من كان على متنها.

إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية: «إن القيادي الحوثي العقيد راشد حسن العلوي قتل مع عشرات من عناصر الميليشيات في مواجهات مع قوات الشرعية في مديرية «خب والشعف» شمال محافظة الجوف. وتمكن الجيش بعد مواجهات عنيفة من دحر الميليشيات من مواقع استراتيجية كانت تتمركز فيها».

وشنت طائرات التحالف العربي عشرات الغارات على مخابئ أسلحة وثكنات عسكرية لميليشيات الحوثي في عدد من المزارع القريبة من مركز مديرية الجراحي وفي مديرية زبيد على الساحل الغربي جنوب محافظة الحديدة. وأفادت مصادر محلية بأن الغارات استهدفت دبابات ومدرعات خبأتها الميليشيات تحت أشجار في مزرعة عبد الرحمن الشرعبي في منطقة محوى المشرع في مديرية الجراحي. وأكد شهود عيان أن العشرات من عناصر الميليشيات الذين كانوا يختبئون في المزرعة قتلوا، وفر آخرون من نيران القصف والحرائق التي اندلعت في المزرعة نتيجة تدمير الآليات العسكرية للميليشيات.

كما استهدفت المقاتلات تجمعات لعناصر الميليشيات، تم حشدها في مزارع المهدلي وسرداح، وفي منطقة المرشدية بمديرية زبيد، ما أدى إلى قتل وجرح العشرات منهم.

اقرأ أيضا