الاتحاد

منوعات

آخر ابتكارات مهربي المخدرات.. حيلة لن تخطر على بالك!

يبدع مهربو المخدرات في ابتكار أساليب جديدة لتهريب السموم كل مرة. لكن الحيلة التي اهتدى إليها تاجر مخدرات في أستراليا كانت فعلا جديدة.

فقد ذكرت الشرطة الاسترالية، اليوم الاثنين، أنه تم القبض على رجل في سيدنى استورد 300 كجم من مادة الايفيدرين، إحدى سلائف الميثامفيتامين الرئيسية، داخل شحنة مكونة من 21 ألف قلم تحديد "ماركر".

واكتشف مسؤولو الحدود "أمورا غير عادية" خلال فحصهم للأقلام في سيدني في وقت سابق من الشهر الجاري. وقالت الشرطة إن المواد الكيماوية تبلغ قيمتها السوقية حوالى 120 مليون دولار استرالي (95 مليون دولار أميركي).

وقال كبير المحققين بيتر ماكرلين للصحفيين إن هذه الضبطية من المادة المخدرة كان من شأنها أن تترك أثرا مدمرا في سيدني والمناطق الإقليمية في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية إذا سمح لها بالخروج إلى الشارع.

وألقي القبض على ثلاثة رجال عندما جاءوا من أجل استلام الشحنة. لكن تم إطلاق سراح شابين يبلغان من العمر 26 عاما و34 عاما في انتظار مزيد من التحريات، بينما وجهت إلى يوهوي لي، البالغ من العمر 27 عاما، تهمة استيراد كمية تجارية من سلائف المخدرات غير المشروعة.

ورفض الإفراج عن لي مقابل كفالة. ويواجه لي عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى 25 عاما.

وقال جاري لو، قائد التحقيقات في قوة الحدود، إن القضية تبرز أساليب إخفاء فريدة وجديدة يستخدمها مستوردو المخدرات في محاولة لتجاوز السلطات.

وتابع "إنها يجب أن تكون بمثابة رسالة تحذير"، مضيفا أن شرطة الحدود ضبطت أكثر من طنين من الايفيدرين في "نيو ساوث ويلز" خلال الاثني عشر شهرا الماضية.

وقالت السلطات إن استراليا لديها "وباء خطير" في تعاطي المخدرات مع "طلب لا محدود" على المواد غير المشروعة مما أدى إلى تسجيل عدد كبير من المضبوطات والاعتقالات في السنوات الأخيرة.

 

اقرأ أيضا

"سجايا".. تستعد لإطلاق "في ظل المواهب"