الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد: «محمد بن زايد لأجيال المستقبل» محفز لإبداع الشباب وتعزيز مكانتهم

أبوظبي (وام)

زار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، عصر أمس، المعرض التفاعلي المصاحب لفعاليات «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» الذي يستضيفه مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتجول سموه في أروقة المعرض، واستمع من القائمين على الأجنحة المشاركة إلى شروح حول مشاركاتهم، والتي تتضمن البرامج والمشاريع الابتكارية للطلبة، والجهات العلمية والتعليمية ذات الصلة.

ومن بين الجهات المشاركة التي تعرض برامجها الابتكارية وكالة الإمارات للفضاء التي تعرض مبادرة «المهندس الصغير»، بالتعاون مع شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، ووزارة التربية والتعليم، ومؤسسة ومضة، وغيرها من المراكز والمؤسسات التعليمية الوطنية.

وأبدى سمو ولي عهد دبي إعجابه بأنشطة الطلبة وأفكارهم الخلاقة في مجال التقنيات والابتكارات التي تثري معارفهم، وتعود بالخير على مستقبلهم ووطنهم، معتبراً سموه أن مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل هو المحفز لهؤلاء الشباب من أجيال الوطن، كي يبدعوا كل في مجاله، ويعززوا مكانة دولتهم في المحافل والمنتديات العلمية والتقنية العالية، متمنياً سموه لشباب الوطن التوفيق، وتحقيق المزيد من الإنجازات العلمية التي تخدم مسيرة الإمارات ورؤيتها لعام 2021.

وزار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أمس مجلس «محمد بن زايد لأجيال المستقبل» حيث اطلع على الفعاليات الشبابية المشاركة وتعرف على أبرز المبادرات والابتكارات.

 وقال سموه بعد الاستماع إلى كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إن «فعاليات مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، تجسد نشاطاً شبابيا دؤوباً وصورة مشرفة ملؤها الحماس وحب المشاركة في خدمة الوطن».

 واعتبر الشيخ هزاع بن زايد أن وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الشباب بأنهم جيل المهمة والهمة  «وصف دقيق يستشرف المستقبل ويعبر عن عميق إيمانه بدور الشباب وقدراتهم والرهان عليهم».

 وتابع سموه أن «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل هو خطوة جديدة رائدة نحو إطلاق الطاقة الشبابية الخلاقة لمشاركة أكبر وأكثر فعالية في مسيرة التنمية الحضارية، إذ ينطلق المجلس من إيمان القيادة بأن الشباب هم بناة الأوطان فإذا تسلحوا بالمعرفة وتوفر لهم الدعم الكافي حلقوا بوطنهم لأبعد الآفاق».

 وأضاف سموه: «إن شباب الإمارات أثبتوا دوماً أنهم على قدر المسؤولية الوطنية، ونحن نفتخر بإنجازاتهم في كل الميادين، ومجلس محمد بن زايد فرصة يثبتون بها حضورهم النوعي».

 وختم سموه بالقول: «في مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل رأينا شباباً يسجلون بادرات جديدة واختراعات، دليل على بداية موفقة مفعمة بالإيجابية وتعد بالكثير مستقبلاً».

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة