الاتحاد

أخيرة

يحتجز امرأة في شقة ثم يقتلها

اعترف رجل أميركي بالتخلص من جثة امرأة يابانية تبلغ من العمر 27 عاما، عُثر على رأسها في حقيبة في مدينة أوساكا مطلع الأسبوع الجاري، وفقا لما ذكرته هيئة الاذاعة والتليفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) اليوم الاثنين نقلا عن سلطات التحقيق.

وقال التقرير إن الشرطة اعتقلت الرجل يوم الخميس الماضي للاشتباه في احتجازه للمرأة بشكل غير قانوني في شقة سياحية كان يستأجرها.

وبعد يومين، عثرت الشرطة على الرأس المقطوع في حقيبة داخل شقة أخرى كان يستأجرها الرجل الأميركي في منطقة مختلفة من المدينة. وتعتقد الشرطة أن الرأس تعود إلى المرأة المفقودة منذ 16 فبراير.

وأظهرت لقطات فيديو التقطتها كاميرات مراقبة بالمبنى السكني الذي توجد فيه الشقة الأولى الرجل والمرأة وهما يدخلان المبنى معا. ونقلت وكالة أنباء "كيودو" عن مصادر في التحقيق، لم تكشف عن عنها، القول إنه لم يتم العثور لاحقا على أي لقطات تظهر خروج المرأة من المبنى.

وذكرت "كيودو" أن لقطات فيديو أظهرت تردد المشتبه فيه مرارا وتكرارا على المبنى السكنى وفي يده حقيبة.

وفى الوقت نفسه، في جزيرة هوكايدو الشمالية، عثرت الشرطة على رأس امرأة أخرى مفقودة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتم القبض على رجلين يشتبه تورطهما فى القضية، وفقا لما ذكرته "كيودو".

اقرأ أيضا