الاتحاد

الإمارات

المزروعي: انطلاقة جديدة لاستثمار الوقف في الإمارات

حمدان مسلم المزروعى

حمدان مسلم المزروعى

لقيت مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، بتبرع سموه لإعادة بناء وتوسيع وقف الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' في أبوظبي تقديراً كبيراً وواسعاً لدى الجمهور، إذ جاءت هذه المكرمة السخية في شهر الخير والعطاء من خليفة بن زايد الخير والعطاء وتتويجاً لحملة الوقف التي رعاها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي انطلقت تحت شعار ''نبت في الأرض، وأثمر في السماء''·
وقال سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعى رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' تشكل انطلاقة جديدة لاستثمار الوقف في دولة الإمارات العربية المتحدة وعندما نتحدث عن الاستثمار الوقفي فهذا يعني أن الوقف وبهذا الدعم الكبير من صاحب السمو رئيس الدولة سيدخل مرحلة استثمارية تطويرية واسعة تجعل قطار الأوقاف يمضي بإذن الله لتحقيق التنمية المنشودة التي طالما كنا نسعى لتحقيقها في الواقعي الاجتماعي والثقافي والحضاري وليدخل الوقف في دولة الإمارات العربية المتحدة من الباب الواسع لتحقيق أهدافه، فنحن لا نستطيع أن نكافئ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمجرد شكرنا وتقديرنا ودعائنا لسموه و للوالد الراحل الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' ·· وإنما نسأل الله وحده أن يكافئه من قائد عظيم وقدوة في الخير والعطاء نادرة، وذلك ابتغاء مرضاة ربه وإعلاء لمكانة وطنه وشعبه وأمته ومستقبل مؤسسة الوقف لأجيال الوطن العزيز·
والشكر كل الشكر للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي رعى هذه الحملة·
وأكد الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة إنها ذرية بعضها من بعض، فرحم الله القائد والقدوة والمؤسس لدولتنا العزيزة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' فكان يعرف عالمياً بزايد الخير·
وقد بشرنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بأن الخلق عيال الله وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله ، ونحن نشهد ونشهد ربنا عز وجل ونحن في هذا الشهر الفضيل أن الشيخ زايد كان نهر عطاء دافق، نرى أنه لن يتوقف انسيابه في حياتنا ومما زادنا حباً واعتزازاً بسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' لأنه الامتداد والمدد والاعتداد والسند، ففي ظل قيادته الحكيمة ننطلق إلى البناء والتطور والتطوير في كل ميادين البناء في هذا الوطن العزيزومكرمة سموه السخية إحياء وصياغة معاصرة لوقف كبير كان القائد الراحل قد وقفه لوجه ربه ومولاه، وما أكثر ما وقف وأنفق في سبيل ربه وإنسانيته وشعبه وأمته، فأوقاف خليفة الخير إحياء وتفعيل وإضافة جديدة لوقف زايد الخير·
وقد أعرب أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن شكرهم وامتنانهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على هذه المكرمة السخية·
وقال خميس أحمد النون عضو مجلس الإدارة إن هذه المكرمة أثلجت صدورنا جميعاً، وهذا ليس بغريب على رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ''حفظه الله'' ومن قبله المغفور له الوالد الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' فهو دائماً في الريادة لأعمال الخير وما ينفع هذا البلد المعطاء· ونوه إلى أن صاحب السمو ''حفظه الله'' حريص كل الحرص على ترسية دعائم هذا الدين الحنيف وترسيخ القيم الإسلامية وما من شأنه تعزيز العمل الوقفي بين ربوع بلدنا الغالي وإن الأعمال الخيرية للوقف هي إحدى ركائز ترسيخ القيم الإسلامية وما من شأنه النهوض والمحافظة على استمرارية تأصيل القيم الإسلامية، حفظ الله رئيس الدولة وجعل ما يقدمه للإسلام والإنسانية في ميزان حسناته وحسنات إخوانه الحكام·
وقال راشد عبدالله الشامسي عضو مجلس الإدارة إن هذه المكرمة ليست بغريبة على هذا القائد الفذ، فأياديه البيضاء طالت كل فرد في هذا الوطن الغالي بل امتدت إلى كل ما هو أبعد من ذلك، وهذه المكرمة إن دلت على شيء فإنما تدل على الوفاء بالعرفان لوالده ووالد الجميع المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ زايد ''طيب الله ثراه''، وأما إطلاق حملة الوقف فقد جاء في شهر الخير والعطاء برعاية سمو الشيخ محمد بن زايد ''جزاه الله عنا كل خير'' لتذكرنا وتذكر الآخرين بالثواب العظيم عند الله سبحانه وتعالى للواقف والموقوف له والأجر الكبير الذي سيناله في الدنيا والآخرة·


ترسيخ عمل الخير


أشار ناصر التلاي عضو مجلس الإدارة أن هذه المكرمة السخية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' لهو امتداد لمكارم سموه الكثيرة، وإن هذه المكرمة نابعة من حرص صاحب السمو رئيس الدولة على تحسين سبل الحياة لكافة أفراد المجتمع في دولة الإمارات، وعلى ترسيخ عمل الخير وتشجيعه والذي سوف ينعكس بإذن الله على أفراد المجتمع من حياة كريمة· وتوجه بجزيل الشكر والامتنان إلى صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذه المبادرة الكريمة·

إنشاء أعيان وقفية

أعرب الدكتور سالم العبدولى عضو مجلس الإدارة عن أمله في أن تكون هذه المكرمة السخية دافعاً لأعيان البلاد ورجال الأعمال فيها للمساهمة في دعم حملة الوقف، وذلك بالتبرع بإنشاء أعيان وقفية تساهم في الإنفاق على أكثر أوجه الوقف التي حض عليها الشرع كالمعاهد والمدارس والمستشفيات ودور رعاية المسنين وغيرها من الأوقاف التي تساهم في دفع عجلة التنمية في مجتمعاتنا·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات