الاتحاد

عربي ودولي

شافيز ينفي مرضه ويؤكد على تعزيز السلطة العسكرية

أكد رئيس فنزويلا هوجو شافيز أن ''الثورة'' الاشتراكية التي يتزعمها تكفل ''تعزيز السلطة العسكرية'' في دفاعه عن مقترح التعديل الدستوري الذي تقدم به أمام رجال القوات العسكرية· وتطرق شافيز في كلمة على مدار قرابة خمس ساعات في حامية فويرتي تيونا العسكرية الرئيسية في العاصمة كاراكاس أمس الاول إلى التغيرات العسكرية التي يدفعها بهدف ''دعم رجال القوات العسكرية لتقديم اقتراحات من شأنها تعزيز السياسة العسكرية الجديدة'' التي يتضمنها طلب اقتراحه بتعديل الدستور·
وقال شافيز إن ''تعزيز القوات المسلحة الوطنية'' على ''كافة الأصعدة'' سيؤدي بدوره إلى ''رفع مستوى المعيشة للعاملين بالهيئة العسكرية'' من خلال ''التأمينات الاجتماعية، والرواتب الجيدة والخطط المعيشية''، إلى جانب تموين الفرق والتدريب العسكري· كما أكد رئيس فنزويلا التزامه الدائم فيما يتعلق برواتب العسكريين، إذ أنه ليس لديهم نقابة وأنه (شافيز) بمثابة نقابتهم، مضيفاٌ أن حكومته الثورية قامت بدفع الصناعة العسكرية· وكان شافيز قد قدم أمام الجمعية الوطنية في 15 أغسطس الماضي مقترحاٌ بتعديل 33 مادة من أصل 350 يضمها الدستور، أهمها إعادة انتخاب رئيس البلاد لعدد غير محدد من المرات، والعديد من الإصلاحات الأخرى على الجانبين الاجتماعي والخاص· وترفض المعارضة طلب التعديل الدستوري بدعوى أنه سيكفل سلطات ''إمبريالية'' لشافيز وسيمكنه من البقاء أطول فترة ممكنة في الحكم الذي تولى مقاليده لأول مرة في عام ·1999 ومن جانب آخر ، أكد رئيس فنزويلا أنه يتمتع بصحة طيبة، ونسب ما أشيع مؤخرا عن مرضه واضطراره إلى إجراء عملية جراحية في كوبا إلى ما تروجه مجموعة من ''المخربين''·

اقرأ أيضا

مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان