الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق مصالحة بين مشرف وبوتو يمهد لـ تقاسم السلطة

بوتو تعلن في لندن عن اتفاق المصالحة مع مشرف

بوتو تعلن في لندن عن اتفاق المصالحة مع مشرف

اعلنت مصادر رسمية في اسلام أباد مساء امس ان الرئيس الباكستاني برويز مشرف ورئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو توصلا الى اتفاق بشأن مصالحة وطنية يمهد السبيل الى تقاسم السلطة بينهما، ونسبت وكالة ''فرانس برس'' الى مصدر مقرب من مشرف قوله ''لقد اتفقا على مشروع سيتولى الرئيس عرضه اليوم الجمعة ووافقت بوتو عليه''· ويشمل مرسوم المصالحة الوطنية عفوا على المسؤولين السياسيين وبينهم بوتو الملاحقة بتهمة الفساد خلال توليها رئاسة الوزراء الذي شغلته مرتين من 1988 الى 1990 و من 1993 الى 1996.
وكان مشرف أعلن ان الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون ''ديموقراطية'' ''على رغم استقالات'' نواب من المعارضة وربما استقالات نواب حزب الشعب الباكستاني بزعامة بوتو· واكد مشرف في مقابلة مع محطة ''جيو'' التلفزيونية الخاصة، ان ''الانتخابات الرئاسية ستكون ديموقراطية على رغم الاستقالات''·
وكان 85 نائبا قد استقالوا من المعارضة الثلاثاء الماضي لمحاولة اضعاف مصداقية اعادة انتخاب مشرف المتوقعة لولاية جديدة من خمس سنوات السبت المقبل · وقال مشرف إن 163 نائبا فقط من اصل 1170 استقالوا من الجمعيات الفدرالية والاقليمية وان 1000 نائب على الاقل يستطيعون التصويت· واضاف ''اذا حصلت استقالات جديدة، فانها يمكن ان تؤثر على مصداقية البرلمان''، موضحا انه لا يشعر بالقلق من دعوات المعارضة الى مقاطعة الانتخابات· واوضح الرئيس الباكستاني ان ''هذه المعارضة سبق ان قامت بهذه الخطوة مرات عدة في السابق· واذا نزل ،400 500 او 1500 شخص الى الشارع، فهذا امر لا يهم· سأطلب من الناس ان يبقوا مرتاحين في منازلهم''· واعترف مشرف بأن شعبيته قد انهارت لكنه استشهد باستطلاع جديد للرأي يبين انها ارتفعت، موضحا انه يأمل في ان يعاد انتخابه· وقال ''الشعب يعتقد اني خدمت الامة بنزاهة وكرامة''· واكد مشرف انه سيتخلى عن منصبه بصفته قائدا للجيش بحلول 15 نوفمبر المقبل · وقال ''لا توجد ''اذا'' فعندما يتم انتخابي، ساخلع بزتي العسكرية قبل أن اقسم اليمين''·
واعلن مشرف خلال المقابلة استعداده للعفو عم خصومه المعارضين، وقال ''من أجل تحقيق الإجماع الوطني والمصالحة السياسية، يجب أن ننسى مواقف سياسات الماضي التي تعتمد على الثأر والخداع·· دعونا ننهي هذه السياسات ونتجه لتحقيق توافق''·
من ناحيتها اعربت بوتو امس عن ''تفاؤلها'' بشان التوصل الى اتفاق لتقاسم السلطة مع مشرف واشارت الى انها لن تعرقل مساعيه لاعادة انتخابه · وقالت بوتو انه لم يتم التوصل بعد الى ما يسمى باتفاق المصالحة الذي ستحصل بموجبه على العفو في قضايا الفساد التي دفعت بها الى الخروج الى المنفى قبل ثماني سنوات· الا انه يبدو انها تراجعت عن تهديداتها السابقة باستقالة نواب من حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه من البرلمان، وهي الخطوة التي يمكن ان تجرد الانتخابات الرئاسية يوم غد السبت من مصداقيتها· وصرحت بوتو للصحافيين بعد اجتماع استمر يومين عقده حزبها في لندن لمناقشة الاتفاق ''نحن متفائلون اليوم، ولكنني لا استطيع القول إنه تم الانتهاء من كل شيء''· وقالت إنه اذا تم التوصل الى اتفاق نهائي، فان اعضاء حزبها لن يستقيلوا من البرلمان ولكنهم اما ان يصوتوا لمرشحهم في الانتخابات او يمتنعوا عن التصويت· ووعدت بوتو بالعودة الى باكستان في 18 اكتوبر الجاري·

اقرأ أيضا

بايدين يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020