الاتحاد

عربي ودولي

بغداد تشتري أسلحة من بكين

أعلن الرئيس العراقي جلال طالباني امس أن العراق سيشتري من الصين معدات عسكرية خفيفة للشرطة بقيمة 100 مليون دولار لأن الولايات المتحدة لا تستطيع توفيرها للعراق· وقال طالباني في تصريحات نشرتها صحيفة ''واشنطن بوست'' ''إن قدرة المصانع الاميركية ليست كافية لتزويدنا بكافة احتياجاتنا بسرعة حتى لاغراض الجيش واحد مطالبنا هو التسريع في تسليم الاسلحة للجيش العراقي''·
وقال طالباني إن واحدا فقط من بين كل خمسة رجال شرطة عراقيين يمتلك سلاحا، وأضاف أنه دعا الى الإسراع في تسليم الاسلحة من الولايات المتحدة لتقوية الجيش العراقي الناشئ· وقالت الصحيفة إن الصفقة مع الصين اثارت قلقا بين المحللين الاميركيين لأن قوات الامن العراقية لم تتمكن من رصد نحو 190 الف قطعة سلاح قدمتها الولايات المتحدة من بينها 110 آلاف بندقية من طراز ''ايه كاي-''47 ارسلتها للعراق في 2004 و،2005 ويخشى المسؤولون من أن تكون بعض الاسلحة وصلت الى ايدي المسلحين الذين يعتقد أنهم اخترقوا صفوف الشرطة بأعداد كبيرة·
وقالت راشيل من مركز معلومات الدفاع للصحيفة إن ''المشكلة هي أن الحكومة العراقية ليس لديها بعد خطة واضحة للتأكد من أن هذه الاسلحة توزع وتراقب بالطريقة الملائمة وتخضع لفحص بانتظام''· وأقر متحدث باسم إدارة الرئيس الاميركي جورج بوش رفض الكشف عن هويته بوجود المشكلة، وصرح للصحيفة ''نبذل جهدا كبيرا لإمداد قواتنا بما تحتاج اليه''، واضاف إن مصانعنا تعمل من أجل قواتنا لذلك ليست لدينا القدرة على توفير تلك البنادق والمعدات التي يريدها العراقيون·

اقرأ أيضا

فرنسا تحظر الاحتجاجات في الشانزليزيه