الاتحاد

عربي ودولي

وفد من كردستان يسعى في طهران لفتح الحدود

أعلن المتحدث باسم حكومة كردستان العراق جماع عبد الله أن وفدا رفيع المستوى توجه امس الى إيران من أجل إقناع السلطات بالعدول عن قرارها إغلاق المنافذ الحدودية مع الإقليم· واوضح أن الوفد يضم وزير داخلية الاقليم كريم سنجاري وقياديين من الحزبيين الكرديين الرئيسيين· وكانت السلطات الايرانية أغلقت المنافذ الحدوية مع كردستان احتجاجا على اعتقال ايراني من قبل القوات الاميركية التي اتهمته بأنه من عناصر قوة القدس التابعة لـ''الحرس الثوري الايراني'' وهو الامر الذي نفته طهران· واضاف عبد الله أن الزيارة ستكون امتدادا لزيارات سابقة لبحث المشاكل الحدودية بين كردستان وإيران وبحث الاليات المشتركة لحل المشاكل الموجودة بين الطرفين· وأضاف ''نأمل التوصل الى اتفاقية مشتركة حول الحدود لأن إغلاقها يؤثر على مصالح كردستان وإيران ولابد الوصول الى اتفاق لحل مشكلة الحدود''·
واكد المتحدث أن حكومة الاقليم أجرت اتصالات مع الحكومة العراقية والسفارة الاميركية في بغداد حول اعتقال الايراني أغاي فرهادي في السليمانية والازمة التي أثارتها هذه القضية في إغلاق الحدود، وأضاف أن حكومة إقليم تؤكد أن الايراني المعتقل كان ضمن الوفد التجاري والاقتصادي الايراني وجاء بموافقة الاقليم· وقال عبد الواحد كواني قائمقام قضاء جومان عند الحدود العراقية الايرانية إن مئات المدنيين كانوا عالقين في الشطر الايراني ولم يستطيعوا العبور الى الاقليم·

اقرأ أيضا

البرلمان الفرنسي يقدم أدلة حول مساعد سابق للرئيس ماكرون إلى العدالة