الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» انشغل بـ «العاصمة» ليخسر نقطتي «دار الزين»!

التعادل أفقد العين نقطتين ثمينتين في سباق اللقب (تصوير أنس قني)

التعادل أفقد العين نقطتين ثمينتين في سباق اللقب (تصوير أنس قني)

صلاح سليمان (العين)

ألقى الفوز الذي حققه الأهلي على مضيفه الجزيرة مساء أمس الأول باستاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، والذي سبق لقاء العين والنصر، بظلاله على أداء لاعبي «الزعيم» العيناوي في مواجهته أمام «العميد» النصراوي على ستاد هزاع بن زايد.
أدى لاعبو العين المباراة بعدم تركيز واضح، وعصبية زائدة لا مبرر لها، ليقدموا واحدة من أسوأ مبارياتهم في الموسم الحالي باعتراف مدربهم الكرواتي زلاتكو داليتش، وظهر بشكل واضح انشغالهم باللقاء الذي أقيم في العاصمة أبوظبي، ليفقدوا نقطتين غاليتين في مباراتهم أمام النصر في «دار الزين».
وتاه لاعبو العين لفترة طويلة من الشوط الأول، ولم يقدموا المستوى الفني المنتظر منهم رغم المساندة الجماهيرية التي لم تتوقف للحظة على مدار الشوطين، رغم تقدم النصر، وهي المساندة التي شارك فيها أكثر من خمسة آلاف مشجع.
وكما كان متوقعاً قبل انطلاقة المباراة أن يكون للنتيجة التي تنتهي عليها مواجهة «الفرسان» و«فخر أبوظبي»، أياً كانت، تأثيراً واضحاً على مستوى أداء لاعبي العين أمام النصر، وأن تسبب ضغطاً عليهم، سواء كان ضغطاً إيجابياً ناتجاً عن خسارة الأهلي من الجزيرة أو سلبياً في حالة تغلبه عليه إذ في الحالتين كان يتوجب على لاعبي العين تحقيق الفوز على النصر ليبقوا في صلب المنافسة على درع دوري الخليج العربي.
وجاء التعادل مع النصر برداً وسلاماً على فريق العين، وهو الذي تحقق قبل سبع دقائق فقط من صافرة النهاية، إذ أعاد إليه الفوز بنقطة ثمينة وبقدم لاعبه «البديل» إبراهيما دياكيه فرصة البقاء مجدداً في دائرة الصراع مع الأهلي بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من تعليق فوزه باللقب لهذا الموسم معتمداً على نتائج الفرق الأخرى مع الأهلي في الأربع جولات المقبلة، وقبلها تغلبه عليه في لقاء القمة الخميس المقبل.
وعقب اللقاء، بدا الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين غير مرتاح خلال المؤتمر الصحفي، الذي أعقب اللقاء، وغير راضٍ تماماً عن نتيجة التعادل التي خرج بها فريقه أمام النصر، حيث أكد أن «الزعيم» قدم أسوأ مبارياته في هذا الموسم، وأنه لا يستحق أكثر من النقطة التي حصل عليها.
وعزا المدرب سوء الأداء إلى عدم الدقة في التمرير والبطء في التحرك، الذي كان عنواناً للأداء وافتقاد الكرة بسهولة في العديد من المناسبات، علاوة على أن الضغط على حامل الكرة لم يكن في المستوى المطلوب، مع انعدام الربط في منطقة المناورات، وكذلك انخفاض معدل الركض على مدار الشوطين.
وأوضح زلاتكو أن التعادل أبقى الوضع على ما كان عليه كما لو كانوا قد حقق الفوز، حيث أنهم في حاجة إلى تخطي عقبة الأهلي المتصدر في لقاء الخميس المقبل، والتغلب عليه، مؤكداً أنه لا يتوقع أن يحقق الهدف المنشود في لقاء الجولة المقبلة، إذا كرر فريقه ذات الأداء الذي ظهر به أمام النصر. وقال زلاتكو إنه حذر لاعبيه قبل المباراة من قوة هجوم الفريق الضيف، خاصة ثلاثي الخط الأمامي، والذي يرى أنه قدم واحدة من أجمل مبارياته كما هو حال كل الفرق عندما تواجه العين، لافتاً إلى أنه لم يكن يتوقع أن يؤدي العين بشكل أفضل بدرجة كبيرة، ولكن توقع أن يقدم مستوى أفضل نسبياً يقوده إلى حصد الثلاث نقاط، وألا يصل إلى هذه الدرجة من السوء بجانب قناعته بأن الهدف الملغي ربما كان سيغير من مجريات اللعب.
وفيما إذا كان احتفاظه بالكولومبي أسبريلا في دكة البدلاء يعود إلى عدم جاهزيته أم لنواحي تكتيكية، أجاب قائلاً: «غاب اللاعب عن المشاركة لمدة شهر ولم يصل بعد إلى درجة الجاهزية المطلوبة التي تساعده على اللعب 90 دقيقة كاملة، ولكننا كنا نعمل على تجهيزه للعب فقط لمدة نصف ساعة، عندما ينخفض معدل اللياقة البدنية للاعبي النصر، ما يساعده على تجويد الأداء، ولكنه لم يكن في مستواه المعهود».
واعترف زلاتكو بأن فوز الأهلي على الجزيرة قد سبب ضغطاً على لاعبي فريقه، مبيناً أنه قد تحدث مع اللاعبين قبل لقاء النصر وحذرهم من التفكير في نتيجة تلك المباراة. وقال: «قلت لهم إذا أردنا أن نفوز بدرع الدوري يجب أن نعتمد على أنفسنا، طالما أن الأمور بأيدينا، وألا ننتظر مساعدة من أي طرف آخر، وأنه يتوجب عليهم الفوز في جميع اللقاءات المتبقية من عمر بطولة دوري الخليج العربي، خاصة أن التعادل منحنا فرصة للمحافظة على المنافسة ويجب التمسك بها إذا أردنا أن نتوج أبطالاً بنهاية الموسم».
وأضاف «لو قارنا وضعنا في الموسم الماضي في نفس هذا التوقيت لاكتشفنا أننا جمعنا نقاطاً أكثر وكنا على القمة».
وكان زلاتكو قد طالب لاعبيه قبل بدء اللقاء بالأداء الخالي من العصبية، متمنياً في الوقت نفسه أن يشاهد النصر يلعب بنفس المستوى في مباراته أمام الأهلي.

يوفانوفيتش: لست راضياً وكنا نستحق الفوز
العين (الاتحاد)

قال إيفان يوفانوفيتش المدير الفني لفريق النصر، إن فريقي العين والنصر قدما مباراة رائعة على مدار الشوطين، معبراً في الوقت نفسه عن عدم رضاه عن النتيجة التي آلت إليها المواجهة والخروج بنقطة وحيدة، مؤكداً أن فريقه كان يستحق الفوز بكامل النقاط حسب مجريات اللعب والمستوى الفني الذي ظهر به أمام فريق كبير في قامة العين. وأكد خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، أن النصر تحكم في سير المباراة وحصل على جملة من الفرص لم يستثمرها كما يجب، من بينها ركلة جزاء أهدرها الفرنسي كيمبو إيكوكو، مبيناً أن هذه العوامل مجتمعة كان من الممكن أن تهدي فريقه النقاط الثلاث.
وتابع «مشكلتنا لم تكن في الطرد الذي تعرض له طارق أحمد بقدر ما تنحصر في عدد البطاقات الصفراء التي حصل عليها عدد من لاعبينا ما يفرض عليهم الغياب في مباراة الجولة المقبلة التي نستضيف فيها بني ياس».
وفيما إذا كان اللعب بمستوى متميز في بطولة الأندية الآسيوية منح لاعبي النصر دفعة معنوية كبيرة أمام العين، أجاب «بكل تأكيد أن اللعب في البطولة القارية منح لاعبينا الثقة المطلوبة وجعلهم يواجهون أصحاب الأرض بأريحية، وبالفعل قدمنا خلالها مباريات جيدة المستوى الفني، علاوة على أننا كنا نواجه العين الذي دائماً ما تتحول مبارياته إلى «ديربي» ما يساعد اللاعبين على الأداء بمستوى عالٍ، ولا شك أن العين دخل إلى أرضية الملعب وهو يعاني من ضغوط مطاردة المتصدر الأهلاوي ما أثر سلباً على أدائه».
وقال يوفانوفيتش: «إن ما قدمه فريقه أمام العين سيكون حافزاً للاعبيه في مبارياتهم المقبلة، لكي يحصدوا أكبر عدد من النقاط، يستعيدون بها مركزهم الثالث». ولم يشأ مدرب النصر أن يتحدث عن مستوى التحكيم في المباراة مكتفياً بالقول، إنه يحترم قرارات الحكم.

اقرأ أيضا