الرياضي

الاتحاد

اختتام بطولة الاتحاد المدرسي العاشرة لكرة القدم

جانب من نهائيات البطولة

جانب من نهائيات البطولة

برعاية وحضور معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، اختتمت أمس الأول فعاليات بطولة الاتحاد المدرسي العاشرة لكرة القدم التي تنظمها مدرسة الاتحاد الخاصة فرع الممزر سنوياً وذلك بالتعاون مع اتحاد الرياضة المدرسية، وتعتبر من أقوى البطولات المدرسية في كرة القدم على الملاعب العشبية وتشهد تنافساً قوياً بين الفرق المشاركة في البطولة، وقد ضمت البطولة هذا العام 35 فريقاً مثلوا 21 مدرسة خاصة، قسمت إلى فئتين عمريتين تحت سنة 15 وتحت 18 سنة.
ويعتبر هذا التجمع الرياضي هو الأكبر في ظل المنافسات التي أقيمت على صعيد الرياضة المدرسية واستمرت منافساتها 18 يوماً.
شارك في الحفل الختامي بجانب راعي الحفل، العديد من الشخصيات الرياضية، ومنهم إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، ويوسف يعقوب السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والنائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وسعيد عبد الغفار أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية وفاطمة غانم المري عضو المجلس الوطني، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي بهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وعلي جاسم مدير اتحاد الرياضة المدرسية والدكتور علاء حلويش السكرتير الفني لاتحاد اللرياضة المدرسية.
وجاء فريق مدرسة سلمان الفارسي في المركز الأول في بطولة 15 عاماً، فيما حل فريق مدرسة الشارقة الأميركية ثانياً، وجاء في المركز الثالث فريق مدرسة الاتحاد الخاصة فرع الممزر، وحصل فريق مدرسة دبي الدولية على المركز الرابع كما حصل على كأس أفضل فريق من حيث الأداء واللعب النظيف، وحصل اللاعب خلفان الشامسي من مدرسة الشارقة الأميركية على جائزة أفضل لاعب لنفس الفئة العمرية.
وفي بطولة تحت 18 سنة، جاء فريق مدرسة سلمان الفارسي في المركز الأول وحل فريق مدرسة الاتحاد الخاصة فرع الجميرا ثانياً، وحصل فريق مدرسة النور الدولية على المركز الثالث، وحل فريق مدرسة وستمنستر على المركز الرابع، كما حصل اللاعب محمد عبد الروؤف كرمستجي من مدرسة الاتحاد الخاصة الممزر على أفضل لاعب في البطولة وحصل فريق مدرسة المعرفة الدولية على كأس أفضل فريق من حيث الأداء و اللعب النظيف لنفس الفئة العمرية.
وأشاد معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم بالجهود المبذولة لتنظيم مثل هذه الدورات في الوسط الطلابي الذي يعتبر الداعم الرئيسي لبناء الأجيال الرياضية التي تتحلى بالبنية الصحية القوية وتعتبر الرافد الحيوي لانتقاء الموهوبين لاستمرارية العطاء الرياضي لخدمة هذا الوطن ورفع رايته في شتى المحافل سواء الداخلية أم الخارجية.
أشاد إبراهيم عبد الملك بنجاح البطولة وقدم الشكر لإدارة المدرسة لاحتضانها مثل هذه البطولة التي تعتبر الأقوى على صعيد الرياضة المدرسية للمدارس الخاصة وقدم الشكر لجميع العاملين على تنظيم البطولة.
أما يوسف السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، فقد أبدى إعجابه الشديد بمستوى الفرق المشاركة في البطولة حيث جاءت اللقاءات النهائية قوية ومثيرة، مؤكداً أن ذلك يدل على مستوى المنافسة التي وصلت إليها هذه البطولة والتي تحث معلمي التربية الرياضية بالمدارس الخاصة على تجهيز الفرق المدرسية منذ بداية العام وتدريبها استعداداً للتنافس.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي