الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد: الملتقيات والمعارض الدولية المتخصصة في الإمارات تعزز فرص نمو اقتصادنا الوطني

حسام عبدالنبي، وام (دبي)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن استضافة الملتقيات والمعارض الدولية المتخصصة هنا على أرض دولتنا العزيزة، إنما تعزز فرص نمو اقتصادنا الوطني، وبناء شراكات استثمارية بين مختلف الدول والمستثمرين الذين يشاركون أو يزورون مثل هذه الفعاليات، سواء من دول المنطقة أو من دول جنوب شرق آسيا وإفريقيا، وبقية دول العالم.
جاء ذلك، خلال زيارة سموه أمس، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، المعرض الدولي المصاحب لملتقى الاستثمار السنوي في مركز دبي التجاري العالمي.
وقد تجول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أرجاء المعرض الذي تشارك فيه 40 دولة، بما فيها دولة الإمارات، وأكثر من 150 جهة استثمارية من مختلف القطاعات العامة والخاصة، وتعرف سموه ومرافقوه من القائمين على منصات الدول والجهات العارضة، إلى الإمكانات الاستثمارية المتوافرة لدى هذه الجهات، ومقومات نجاح الاستثمارات، وتحقيق الجدوى الاقتصادية المرجوة منها.
ورحب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالعارضين من وزراء وممثلين عن حكوماتهم وشركاتهم المشاركة في المعرض الذي يعد منصة للتلاقي وعقد الصفقات الاستثمارية، وتعزيز فرص الاستثمار الأجنبي.
وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته بالثقة التي تحظى بها دولتنا في المحافل الدولية، خاصة لجهة الحكومات وشركات القطاع الخاص المهتمة بالتنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة، وبناء تعاون مثمر على صعيد الاستثمار والتبادل التجاري والثقافي والعلمي، وغيرها من مجالات التعاون التي تعود بالخير على شعبنا، وشعوب هذه الدول وحكوماتها.
وأثنى سموه على جهود وزارة الاقتصاد، وعلى رأسها الوزير سلطان المنصوري التي تسعى من خلال المشاركة أو تنظيم مثل هذه المؤتمرات والمنتديات الاقتصادية الدولية والإقليمية، إلى تعزيز علاقات دولتنا مع مختلف دول العالم، وإقامة شراكات اقتصادية وتجارية واستثمارية، تسهم في توفير فرص العمل للشباب، وتدعيم اقتصادنا الوطني وتنويعه.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد شهد افتتاح ملتقى الاستثمار السنوي الذي تنظمه وزارة الاقتصاد برعاية سموه في مركز دبي التجاري العالمي.
وشهد الافتتاح إلى جانب سموه، ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، إلى جانب معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة.
كما حضره معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومعالي جيورجي كفير كاشفيلي رئيس وزراء جمهورية جورجيا، وعدد من وزراء الاقتصاد والاستثمار في الدول المطلة على المحيط الهندي، بالإضافة إلى رؤساء ومديري المؤسسات الحكومية، وحشد من رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية في الدولة ودول المنطقة وإفريقيا.
وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور، عرضاً مرئياً حول النهضة الاقتصادية والعمرانية والبنية التحتية في دولة الإمارات، ومقومات نجاح الاستثمارات الأجنبية والمحلية في الدولة، ونسبة النمو الاقتصادي فيها مقارنة بالنمو الاقتصادي في بقية دول المنطقة والعالم.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي