الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد الوطني يقر توزيع 10% أسهم منحة و15% أرباحا نقدية


ارتفعت الأرباح التشغيلية لبنك الاتحاد الوطني خلال العام الماضي بنسبة 36% لترتفع من 444,36 مليون درهم بنهاية عام 2003 لتصل إلى أكثر من 604 ملايين درهم بنهاية العام الماضي، وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة بنك الاتحاد الوطني إن صافي الأرباح عن نفس الفترة ارتفع بنسبة 20% ليصل إلى 453 مليون درهم، مقارنة بنحو 376 مليون درهم خلال عام ،2003 وازداد حجم الميزانية العامة بشكل واضح، مع زيادة في القروض والسلف المقدمة إلى العملاء بنسبة 66% لترتفع من 9,8 مليار درهم إلى 16,2 مليار درهم·
وقال الشيخ نهيان خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية وغير العادية للبنك مساء أمس إن إيداعات العملاء ارتفعت بنسبة 39% لتصل إلى 17,9 مليار درهم، مقارنة بنحو 12,9 مليار درهم خلال عام ،2003 وقال معاليه إن هذه النتائج بالإضافة إلى النسب والمعدلات المهمة المستقاة من تلك النتائج كلها مؤشرات على استمرار القوة في المصرف·
ووافق أعضاء الجمعية العمومية غير العادية للبنك على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة تزيد عن 10% وأرباح نقدية بنسبة 15% إلى حاملي الأسهم بقيمة إجمالية 231,32 مليون درهم· كما اقر اعضاء الجمعية العمومية العادية البيانات المالية للبنك وصادق عليها مفوضو مجلس الادارة بتعيين مدققي حسابات جدد وتحديد اتعابهم·
إلى ذلك أكد الشيخ نهيان أن الدولة شهدت زيادة جيدة في الدخل من صادرات البترول، مشيرا الى ان منظمة أوبك اعربت عن قلقها إزاء التأثير المحتمل في الاستمرار في هذه السياسة على قيمة العائد من النفط· وفي الحقيقة، فلقد كان لهذا الموضوع تأثير واضح سواء على اقتصاد بلادنا أو على البلدان المجاورة التي ترتبط عملتها بالدولار الأمريكي· ولقد اتضح الآن بأن أيام أسعار الفائدة المنخفضة في طريقها للزوال مع توقعات بارتفاع بطيء ولكنه ثابت لهذه الأسعار مع ما يصاحبها من تأثير على هوامش أرباح البنوك·
وقال معاليه في تقرير مجلس ادارة البنك ان وحدة الذكاء الاقتصادي اشارت في تقريرها الى زيادة الإنتاج المحلي الكلي الفعلي للدولة عام 2004 بنسبة 5,5% مقارنة بعام 2003 مع رصيد حساب جاري مُرضٍ للعام 2004 وبنسبة 14,9% من الإنتاج المحلي الكلي، وقال إن هاتين الإحصائيتين تقدمان تأكيدات على قوة الاقتصاد والأمن في بلادنا، وكذلك الأساس المستقر الذي سنسعى للنمو من خلاله· ولقد تنبأت وحدة الذكاء الاقتصادي كذلك بانخفاض التضخم واستقرار العملة في بلادنا خلال العام ·2005

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة