الاتحاد

الرياضي

4 مواجهات ساخنة في دوري المظاليم الليلة

الفرصة مواتية لبني ياس لمواصلة انتصاراته

الفرصة مواتية لبني ياس لمواصلة انتصاراته

تقام الليلة 4 مباريات في ختام الأسبوع الثاني لدوري اتصالات للدرجة الثانية، فيلتقي بني ياس مع دبا الحصن والفجيرة مع الحمرية والعربي مع دبي ودبا الفجيرة مع عجمان·
وكان دوري الدرجة الثانية الذي تم افتتاحه الخميس الماضي قد شهد بداية ساخنة بعدما لقي أصحاب الأرض في اليوم الأول للبطولة الهزائم وسط جماهيرهم فخسر دبي من بني ياس ودبا الحصن من الفجيرة والجزيرة الحمراء من دبا الفجيرة، ولم يشهد لقاء رأس الخيمة مع العربي النور نتيجة انقطاع الكهرباء عن ملعب الخيماوية·
وعلى عكس الأول كان اليوم الثاني للبطولة سعيداً لأصحاب الأرض بفوز الخليج على الاتحاد وعجمان على العروبة والحمرية على الرمس ولم يخسر وسط جماهيره سوى فريق مسافي أمام الذيد·
ولهذا لا أحد يعرف لمن ستبتسم الشباك اليوم، لأصحاب الأرض المضيفين أم الفرق المنافسة الضيوف، ولكن يبقى أن معظم الفرق تعول كثيراً على المحترفين الأجانب الذين كانت لهـم الـــيد العليـــا في حســـم النـــقاط الثلاث لفرقهم بمعظم لقاءات الجولة الأولى ونجــحوا في إحراز ثلثي عدد أهداف هذه الجولة ولم يغب العنصر المحلي وكان هو الآخر متواجداً سواء بهز الشباك أو قيادة المحترفين الأجانب الذين يشغلون معظم المراكز الهجومية نحو أقصر الطرق لشباك الفرق الأخرى المنافسة·

بني ياس * دبا الحصن
قمة الجولة

لقاء بني ياس مع دبا الحصن يعتبر مواجهة صعبة بين فريقين يحظيان باحترام جماهير الدرجة الثانية ويعدان من ضمن الفرق المنافسة على اللقب والصعود هذا الموسم ولقاءاتهما دوماً تتسم بالقوة والندية·
وسيسعى بني ياس اليوم لمواصلة انتصاراته بعدما نجح في الجولة الأولى في حرمان دبي من ثلاث نقاط غالية بعقر داره، وهو الأمر الذي أكد أن السماوي أصبح يمتلك هذا الموسم فريقاً قوياً بعدما قام بعملية تجديد للدماء في الموسم الماضي وهو الأمر الذي تسبب في تأثر نتائجه بالدور الأول وظهرت نتائجه الإيجابية في الثاني ويبدو أن الفريق زاد قوة وصلابة هذا الموسم· أما دبا الحصن الثاني عشر فقد شهد ملعبه كبوة بالجولة الأولى بعد الهزيمة بهدفين من الفجيرة ولكن هذا لا يعني أن الفريق لا يمتلك أسلحة هجومية ولهذا لا يمكن الاستهانة به، بل على العكس يمتلك الفريق إمكانات قوية بدليل إطاحته بآمال فريق الإمارات في الكأس والتأهل لدور الـ 16 بالفوز·
ولهذا فاللقاء سيكون ساخناً، فدبا الحصن سيعمل على تضميد جراح الأسبوع الماضي بالعودة بالنقاط الثلاث بينما سيسعى فريق بني ياس لموقع أفضل بمنطقة الصدارة حيث يحتل الآن المركز الخامس متساوياً في نفس الرصيد مع الأول، ولهذا فالقمة مفتوحة لمن يهز الشباك بصورة أكبر لعدد 7 فرق تمتلك 3 نقاط من بينها بني ياس·
وستشهد المباراة مواجهة ساخنة بين الفرنسي جواد الهاجري الذي رجح كفة السماوي بالجولة الأولى بإحرازه هدفين حول فيه هزيمة فريقه بهدف الى الفوز والبرازيلي أوليفيرا هداف الدرجة الثانية في الموسم الماضي والذي قاد فريق حتا للصعود والذي يلعب في صفوف دبا الحصن الآن·
فهل ينجح الفرنسي آلان ميشيل مدرب السماوي في اصطياد الفوز الثاني أم أن الهولندي جواكيم مدرب دبا الحصن سينجح في إعادة البسمة لجماهيره·

الرئيسي: البرتقالي يطمح في النتيجة الإيجابية

إعرب أحمد شهداد الرئيسي اداري فريق عجمان عن أمله في أن يحقق الفريق الفوز بلقائه اليوم أمام دبا الفجيرة ويقدم عرضا جيدا خلال المباراة، وقال: سنسعى لتحقيق نتيجة ايجابية وتقديم أداء يعكس تطور الفريق· وأوضح أن الفريق قد اكتملت كافة خطوطه بعودة المصابين وقام المدرب علي فرجاني بإعداد الفريق بصورة جيدة وشرح وتصحيح الأخطاء التي ظهرت أمام نادي العروبة والعمل على تقاديها، وأكد أن عودة المهاجم وسيم البنا مع زميله ديارا سوف تعطي الفريق قوة هجومية لتحقيق طموحات الجماهير وإسعادهم، حيث يشكل الثنائي المحترف مع زملائهم لاعبي الفريق المواطنين منظومة متناغمة في الأداء والذي نأمل أن يتكلل بالنتيجة الايجابية· وتمنى التوفيق للاعبي الفريق في تنفيذ المهام الموضوعة لهم من قبل المدير الفني·
ودعا جماهــــير البرتقـــالي الى دعــــم ومؤازرة الفريق في دبا الفجيرة حتى يحقق الهدف المنشـــود والمنافســـة بقوة على احدى بطاقتي التأهل لمصاف أندية الدرجة الأولى لكرة القدم في الموسم المقبل، خاصة وان المنافسة شرسة وقوية هذا الموسم ولابد من حصد النقاط مبكراً·


مدرب الحمرية: واثق من قدرات فريقي

أكد الروماني جيمي مدرب فريق نادي الحمرية أن الفريق مستعد وجاهز لمباراته أمام الفجيرة الذي يحترمه ويعرف امكاناته جيداً وهو احد الفرق ذات الخبرة والامكانات الجيدة، وأضاف: لدي ثقة في لاعبي الفريق الذين يمتلكون روحاً قتالية عالية ولديهم امكانات فنية وبدنية تمكنهم من الحد من خطورة لاعبي الفجيرة·
وأوضح بأن الفريق على الرغم من فوزه على الرمس بالمباراة الافتتاحية للبطولة إلا انه افتقد للعديد من لاعبيه الأساسيين خلالها ويأمل ان تنعكس نتيجة المباراة الافتتاحية أمام الرمس الى أدائه دافعة للاعبين ومحركة لقوتهم خلال اللقاء المهم والصعب أمام فريق الفجيرة·
واضاف أن جمـــيع اللاعبين جاهزون وتم اصلاح الأخطاء التي ظهرت في المبــاراة الأولى والعمل على تلافيها والتأكيد على الجـــوانب الايجابـــــية للفريـــق والتــــــي ظهــرت خـــلال اللــقــــاء آمـــلاً أن يتماسك الفريق ويؤدي بصـــورته الطبـــيعية وينفذ كل لاعب المهام الموكلـــة إليه خلال المباراة متمـــنياً التوفيـــق لفريـقه في المباراة·


العربي * دبي
الاختبار الأول

ستشهد اليوم جماهير أم القيوين الاختبار الأول لفريقها هذا الموسم بدوري المظاليم بعدما تسبب انقطاع التيار الكهربائي في عدم إقامة اللقاء الأول أمام رأس الخيمة ولهذا فالفريق يدخل لقاء اليوم وصفحته بيضاء·
أما فريق دبي فقد كانت المواجهة الأولى له مع المظاليم بعد هبوطه حزينة بالهزيمة على أرضه بالعوير 1/2 من بني ياس بعدما فشل الفريق في الحفاظ على تقدمه في الشوط الأول ليخسر أمام السماوي في الثاني ولهذا فموقف التونسي سفيان الحيدوسي مدرب دبي اليوم حرة وصعب جداً وستكون في الأمور أمور مثلما تعودنا من نادي دبي في حالة تكرار الهزائم، ولهذا فالفوز وحده هو الكفيل بإطفاء أي نار وتهدئة أي عاصفة، فالفريق يتطلع الى المنافسة على اللقب وأي هزيمة ثانية ستجعله دون شك يتراجع أكثر للوراء حيث يحتل الآن المركز العاشر وهو مركز لا يتناسب مع إمكانات وقدرات الفريق·
أما العربي فسيحاول مدربه الدكتور عبدالله مسفر التأكيد على أن فريقه لن يقل طموحاً عن بني ياس الذي عمق جراح دبي ولهذا فالفوز هو الكفيل لتحقيق ذلك خاصة وان الفريق سيكون اليوم على أرضه ووسط جماهيره والتي سيسعى أيضاً لاستعادة ثقتها بعد الهزيمة الثقيلة في دور الـ 32 بالكأس 1/·4
وسيشهد اللقاء مواجهة برازيلية - برازيلية حيث يقود هجوم العربي البرازيليان المخضرم لورنزو ديسوزا وباولو ريناتو بينما يلعب في صفوف دبي الوجه البرازيلي الجديد جيلمار شافيز كاتلو·


دبا الفجيرة * عجمان
الفخ

لن تخلو هذه المباراة من القوة والندية، ففريق دبا الفجيرة الذي يحتل المركز السابع دخل أجواء هذا الموسم بطموحات جديدة وأحلام واسعة بأن يكون ضمن فرق المقدمة أو حتى المنطقة الدافئة ليودع السنوات العجاف التي ظل خلالها قابعاً في القاع، ولهذا فبعدما تذوق حلاوة الفوز الأول بالجولة الأولى بعد عودته من ملعب الجزيرة الحمراء بالنقاط الثلاث فإنه سيسعى اليوم لاصطياد فريسة كبيرة وهو عجمان أحد فرسان الموسم الماضي·
أما عجمان الذي كانت صفحته بيضاء تمكن هو الآخر بالأسبوع الأول من الفوز على العروبة 2/1 ويحتل المركز الثالث فإنه هو الآخر عينه على النقاط الثلاث حيث يحلم بالعودة بها مرة أخرى من ملعب دبا الفجيرة·
وإذا كان فريق عجمان قد فاز بصعوبة على العروبة في الجولة الماضية فإن فوزه اليوم سيكون أكثر صعوبة بلا شك رغم أن فريق دبا الفجيرة يفتقد ثلاثة من نجومه انتقلوا للفجيرة والوصل بخلاف ثلاثة آخرين كانوا يشكلون دعامة له بالمراحل السنية إلا أن الفريق تمكن من تعويض غياب الراحلين المنقولين·
فهل ينصب البرازيلي فرناندو فيريرا مدرب دبا الفجيرة ومعه المحترفان تاج الدين سامي ولامين جاي الفخ لفريق عجمان، أم أن الأخير بقيادة المدرب الجزائري علي فرجاني ومعه ديارا الإيفواري ووسيم البنا الدانماركي سينجح في الإفلات بالنقاط الثلاث؟


الفجيرة * الحمرية
لقاء الفائزين

الفجيرة والحمرية كلاهما من سعداء الجولة الماضية، فالفجيرة عاد من ملعب دبا الحصن بثلاث نقاط غالية بالفوز بثنائية نظيفة ليتربع على المركز الثالث والحمرية تخطى محطة الرمس بالفوز بهدفين نظيفين ليحتل المركز الرابع·
ولهذا فحلاوة الفوز ما زالت عالقة في فم الفريقين اللذين سيسعيان لاقتناص ثلاث نقاط أخرى ليحافظ على قوة الدفع التي تحققت بعد انطلاقة البداية الناجحة·
ولكن بشكل واقعي تبدو كفة فريق الفجيرة هي الأرجح اليوم باعتبار أنه صاحب الأرض من جهة ولأن فوزه بالجولة الأولى كانت بملعب الفريق المنافس من جهة ثانية، هذه هي المواجهة الأولى للحمرية خارج ملعبه·
وقد أثبت فريق الفجيرة في المواجهة الأولى له بدوري المظاليم بعد هبوطه من دوري الأضواء صلابته بنجاحه في الاختبار الأول رغم غياب 7 من نجومه انتقلوا لأندية بالدرجة الأولى إلا أن منجم المواهب الفجراوية أثبتت أنه ما زال قادراً على العطاء وظهر الحارس يوسف سيف هو الآخر بصورة طيبة رغم الموسمين الأخيرين اللذين قضاهما على دكة الاحتياط مع وجود علي ربيع فيروز الذي تسبب انتقاله للوحدة في فتح أبواب الأمل أمام يوسف سيف والذي كاد أن يعلن اعتزاله خاصة وانه من أبناء مدينة الشارقة ولكنه حب البقاء والقدرة على العطا·
وعموماً نجح دفاع الفريقين في الحفاظ على شباكهما نظيفة في الجولة الأولى وهو الأمر الذي يعد صعباً في هذه الجولة، فالفجيرة شحذ أسلحته الهجومية بقيادة كريم بن وناس الجزائري ومعه زميله كريم كركار الذي ينتظر اليوم مشاركته بعد غيابه في الجولة الماضية لتأخر أوراقه من اسكتلندا بجانب عبيد ناصر وغيرهم·
ولن يقف هجوم الحمرية متفرجاً وسيحاول بقيادة البرازيلي ماركوس محترف دبا الحصن السابق أن يثبت جدارته بالعودة بالنقاط الثلاث·
وستشهد مواجهة أوروبية عربية هذا اللقاء يقود الفجيرة العراقي ثائر جسام والحمرية الروماني جيجو·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ