الاتحاد

الرياضي

الوكالة الفرنسية: ركلة جزاء مشكوك في صحتها

اسماعيل مطر يحاول المرور من مدافع سبهان

اسماعيل مطر يحاول المرور من مدافع سبهان

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية في تحليلها لأحداث المباراة أن ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثالث مشكوك في صحتها، وقالت عن اللقاء أن سبهان سيطر على مجريات الشوط الاول معتمدا على الانطلاق عبر الأطراف مستفيدا ايضا من تراجع لاعبي الوحدة الى منطقتهم، وكانت الفعالية الهجومية للوحدة قليلة في الشوط الاول باستثناء محاولتين في الثواني الأخيرة، وقد لعب الفريق الإماراتي ناقصا منذ الدقيقة 33 بعد طرد لاعبه ياسر عبدالله، وجاء سيناريو الشوط الثاني مغايرا مع تقدم الوحدة الذي استعان مجددا بعامل المهارة الفردية خصوصا عبر اسماعيل مطر ومحمد الشحي ما اثمر هدفا في الدقائق الاولى قبل ان يرد اصفهان مرتين·
ولم يتأخر الهدف الايراني، فمن رمية تماس من الجهة اليسرى وصلت الكرة الى باب المرمى لمست الحارس لمياغري وتهيأت امام محمود كريمي الذي وضعها بسهولة في الشباك، وشهدت الدقيقة 33 حصول ياسر عبدالله على الانذار الثاني فازداد وضع الوحدة صعوبة اذ اضطر الى اكمال المباراة بعشرة لاعبين وسط ضغط ايراني متواصل، وتحرك الوحدة في الدقائق العشر الأخيرة في محاولة لفك الحصار الايراني واقتناص هدف التعادل لكنهم فشلوا في بناء هجمات خطرة، حتى أن فرصتهم الاولى جاءت من كرة صاروخية سددها ياسر مطر من نحو ثلاثين مترا لامست القائم الأيمن لمرمى اصفهان (39)· وكادت الدقيقة 42 تحمل هدف التعادل اثر هجمة مرر منها محمد الشحي كرة من مشارف المنطقة الى توقيف عبد الرزاق المخترق من الجهة اليسرى فسددها لكن الحارس ابعدها بقدمه لتتهيأ مجددا امام الشحي بعد فشل الدفاع في ابعادها فارسلها على يمين المرمى، وطار لمياغري لكرة رأسية من محسن بنغار وحال دون اختراقها الزاوية اليمنى لمرمى الوحدة في الوقت بدل الضائع·
ودفع مدرب الوحدة البرازيلي ايفو في بداية الشوط الثاني بعبدالله الكندي بدلا من ياسر مطر لاعادة التوازن الى صفوف الفريق بعد حالة طرد ياسرعبدالله·
وقالت الوكالة إن الوحدة نسف كل الجهود التي بذلها اصفهان في الشوط الأول باعادة الأمور الى نصابها في الدقيقة الثالثة من انطلاق الشوط الثاني الذي بدأه مهاجماً الى ان قدم الموهوبان اسماعيل مطر ومحمد الشحي فاصلا رائعا من المهارة فتبادلا الكرات بينهما اكثر من مرة الى ان حضرها الاول الى الثاني الذي موه بجسمه ببراعة متخلصا من مدافع قبل ان يسجل كرة متقنة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس عباس محمدي، وكاد الشحي (20 عاما) يتعملق ويسجل الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسيطر عليها وسط خمسة مدافعين وسددها لكن الحارس انقذ الموقف في اللحظة المناسبة (53)·
وخطف محمود كريمي هدفا ايرانيا ثانيا اثر تمريرة بينية فسدد كرة صدها لمياغري لكنها وصلت اليه بعد معمعة داخل المنطقة فاعادها الى المرمى (58)· وحصل اصفهان على ركلة جزاء مشكوك في صحتها قبل النهاية بخمس دقائق فانبرى لها محرم نافيديكيا ووضع الكرة بنجاح في الزاوية اليمنى التي ارتمى عليها لمياغري من دون ان يتمكن من التقطاها·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة