الاتحاد

الرياضي

«الانضباط» تؤجل حسم قضية العين ومسافي إلى 21 فبراير

منير رحومة (دبي) - قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة خلال الاجتماع الطارئ أمس برئاسة المستشار سالم حمد العامري، تأجيل إصدار قرارها في الشكوى التي تقدم بها نادي مسافي، بسبب إشراك نادي العين للاعب الأجنبي جمعة سعيد المسجل بفريق الرديف، في مباراة الكأس التي أقيمت بينهما أمس الأول، ضمن الدور الـ16 للكأس إلى 21 فبراير الجاري.
وأوضح العامري أن اللجنة استمعت إلى وفد من نادي العين بقيادة الدكتور خالد الهاشمي، وحضور ماجد العويس، حيث طلب وفد العين تأجيل تقديم دفاعهم القانوني في المخالفة إلى 21 فبراير الجاري، الأمر الذي دفع لجنة الانضباط إلى تأجيل إصدار قرارها النهائي في القضية إلى الموعد المحدد لاحقاً.
وأضاف أن اللجنة كانت جاهزة لحسم القضية خلال اجتماع أمس، إلا أنها أجلت ذلك، لأنه من حق نادي العين طلب التأجيل، حتى لا يكون هناك إخلال بطرف الدفاع، مشيراً إلى أن الفصل في القضية سيكون بناء على لوائح التعميم السنوي الصادرة مسبقاً من قبل اتحاد الكرة.
وأكد العامري أيضاً أن الاجتماع جاء بناء على احتجاج رسمي تقدم به نادي مسافي إلى الأمانة العامة لاتحاد الكرة أمس حول مشاركة أجنبي الرديف جمعة سعيد في لقاء الكأس.
وتبحث لجنة الانضباط في قضية من الوزن الثقيل هزت الشارع الرياضي أمس، وشكلت حديث المجالس، نظراً لخطورتها والتبعات التي ستنجر عليها، لذلك سيتم خلال الاجتماع المقبل التأكد من مدى إخلال نادي العين بالمادة السابعة من قواعد وشروط مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2010 - 2011 والتي تنص على أنه “بداية من الدور الـ32 من مسابقة الكأس يتم تسجيل لاعبين أجنبيين من المقيدين بالفريق الأول للأندية المحترفة وأندية الدرجة الأولى “أ” في مباراتها مع أحد أندية الدرجة الأولى “ب”.
وفي حال التأكد من الإخلال باللائحة تنص المادة (82) – الفقرة “ب” من لوائح الانضباط اعتماد فريق العين خاسراً صفر - 3 مع فرض عقوبة على إداري الفريق الأول وفقاً للمادة “95” التي تجيز للجنة الانضابط اتخاذ عقوبة تأديبية على مرتكب الخطأ.
وفي المقابل يستند نادي العين في دفاعه إلى مشاركة لاعبه الأجنبي المسجل بفريق الرديف جمعة سعيد على أن لائحة مسابقة الكأس صدرت في شهر أغسطس الماضي أي قبل قرار اعتماد مشاركة الأجانب في دوري الرديف، وبالتالي كان على اتحاد الكرة إعادة إصدار تعميم جديد يفسر فيه اللائحة بما يتواكب مع المتغيرات الجديدة.
ومن المنتظر أن تناقش لجنة الانضباط لوائح مسابقة الكأس والتأكد من الخطأ الإداري وإصدار القرار المناسب حتى يرفع الالتباس ويحفظ حقوق مختلف الأندية.
ويذكر أن نادي العين من حقه استئناف قرار لجنة الانضباط في حال صدور أي عقوبة عليه.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: «أصحاب الهمم» يضربون المثل في التحدي والإرادة