الاتحاد

الرياضي

المهيري يكسب رهان «اليولة» والسبوسي ثانياً

من منافسات اليولة لطلاب المدارس

من منافسات اليولة لطلاب المدارس

سويحان (وام) - اختتمت مساء أمس الأول بطولة اليولة للناشئين في القرية التراثية بسويحان التي نظمتها إدارة الأنشطة في النادي ضمن فعاليات المهرجان، بمشاركة 80 من طلاب مراكز النادي “أبوظبي، الوثبة، سويحان، العين، والسمحة”، وحضرها سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة بالإنابة، وعدنان الحوسني منسق عام السباقات ومدير مراكز النادي، والمشرفون وجمهور كبير من مختلف الجنسيات.
وبعد التنافس بين طلاب مراكز النادي الخمسة أمام الجمهور، أسفرت نتائج البطولة عن تتويج الطالب سلطان محمد المهيري الذي حصل على 40 درجة من مركز سويحان، تلاه في المركز الثاني خليفة مبارك السبوسي وحصل على 30 درجة من مركز الوثبة، فيما نال المركز الثالث الطالب أحمد عبدالله بخيتان الذي حصل على 20 درجة من مركز العين.
وقال محمد سهيل المنصوري مدير مركز الوثبة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، إن الإمارات تشتهر مثلها مثل معظم الدول الخليجية بمجموعة من الفنون الشعبية التراثية ذات الطابع الخاص، ومن تلك الفنون الرقصات الشعبية التي كانت ولا تزال تؤدى بالطريقة القديمة والأصيلة نفسها، بل ولا تزال تحافظ عليها الدولة وتشجع على تأديتها في كل المناسبات الاجتماعية، فهي القاسم المشترك في كل مناسبة.
وأشار المنصوري إلى أن رقصة اليولة هي الرقصة الشعبية الوحيدة التي تحظى باهتمام كبير بين الشباب والناشئة بشكل خاص، وتؤدى أمام الجمهور بشكل منفرد أو ثنائي، كما تؤدى اليولة بالعصا أو بالسلاح في وسط ساحة رقصة اليولة أو الحربية.
ولفت إلى أنه بمناسبة تواصل فعاليات المهرجان، نظمنا هذه البطولة لطلاب مراكز النادي الذين تنافسوا للحصول على المراكز الثلاثة الأولى فيها، فبعد أن أجرى كل مركز تصفية على مشاركيه لتأهيل فائز واحد للمشاركة في الجولات الختامية ليمثل مركزه في هذه البطولة.
وقال: «شكلنا لجنة تحكيمية للبطولة تتألف من علي خليفة السبوسي وسالم سويد المنصوري ومحمد علي المنصوري، وهي التي أعلنت الفائزين».

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب