الاتحاد

الرياضي

ناموس أبو الأبيض لـ «أطلس»

سلطان بن زايد يتوج الفائزين في مهرجان أبو الأبيض للشراعية

سلطان بن زايد يتوج الفائزين في مهرجان أبو الأبيض للشراعية

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس سباق أبو الأبيض للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، كما شهد السباق الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان.
وتوج سموه في ختام السباق الفائزين، حيث احتل المحمل “اطلس” بقيادة النوخذة أحمد راشد السويدي المركز الأول ونال جائزة عبارة عن سيارة وجائزة مالية بقيمة 150 ألف درهم، فيما احتل المركز الثاني المحمل “الإمبراطور” بقيادة محمد سهيل خلفان المهيري، ونال سيارة بالإضافة لجائزة نقدية بقيمة 120 الف درهم، فيما احتل المركز الثالث المحمل “طوفان” بقيادة النوخذة أحمد سعيد الرميثي ونال سيارة ومبلغ 90 الف درهم.
وفي تصريح خاص لها عقب حفل التكريم، وجهت اللجنة العليا المنظمة الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي التراث لرعايته وحضوره ومتابعته كافة مراحل السباق ودعمه الدائم لجميع نشاطات ومهرجانات النادي والمشاركين في نشاطاته.
وطالب صاحب المركز الأول أحمد راشد السويدي بزيادة عدد السباقات التراثية لتحقيق المزيد من المنافسات والعمل على صيانة مفردات رياضة الشراع التقليدي، مؤكداً أن الفوز كان صعباً، ولولا الخطة التي اتبعتها في استخدام “الخايور” لما حقق الناموس، وشكر إدارة نادي التراث على كافة التسهيلات والدعم الذي قدم للبحارة.
ووصف محمد سهيل المهيري الفائز بالمركز الثاني السباق بالقوة والإثارة والمنافسة الصعبة، وقال: “السباقات التي ينظمها النادي تمتاز بحسن الإعداد والتنظيم وباتت تقليداً سنوياً ينتظره جميع البحارة للمشاركة به وإحياء الموروث البحري الأصيل”.
وأضاف: “الاستراتيجية التي اتبعناها والجهود الجماعية للبحارة المشاركين والالتزام بتوجيهات نوخذة القارب ساهمت بشكل فاعل في تحقيق هذا المركز المتقدم”.
وأكد الفائز بالمركز الثالث أحمد سعيد سالم الرميثي أن الرياح المثالية أسهمت في تسريع السباق والوصول الى خط النهاية بوقت قياسي، وأعرب عن سعادته بتحقيق هذا المركز الذي جاء بعد تدريبات وتحضيرات مكثفة، إضافة الى تجهيز شراع جديد والالتزام بكافة شروط ولوائح السباق.
وتقدم بالشكر للجنة العليا المنظمة على التسهيلات والدعم المقدم للبحارة، مشيراً الى أن السباق كان ممتعاً وكذلك النشاطات الموازية مثل المهرجان البحري الذي شكل لقاءً للبحارة والنواخذة من كافة إمارات الدولة. ووصف نادي التراث بالمتحف الذي يصون ويحفظ التراث المحلي من خلال مشاريعه التراثية الهادفة لتعليم جيل المستقبل كافة قواعد الرياضات التراثية للتواصل مع موروث الآباء والأجداد. مما يجدر ذكره أنه أقيم على هامش السباق مهرجان تراثي في مرافق القرية التراثية بكاسر الأمواج تضمن عروض فرق الفنون الشعبية وعروضاً من الألعاب الشعبية قدمها طلبة إدارة الأنشطة والسباقات.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»