الاتحاد

إنصاف المرأة

تزوجت منذ شهر فبراير الماضي من رجل عربي يحمل جنسية أوروبية، لكنه لم يبق معي إلا حتى شهر مارس، ثم هجرني لمدة 4 شهور دون أن يسأل عني أو حتى يحاول دفع نفقة لي أو أن يسدد إيجار الشقة الذي تبلغ 17 ألف درهم، والتي جعلني أسجلها باسمي لأنه سافر·· فسمعت بعدها عن طريق الصدفة أنه جاء إلى الدولة ونزل في أحد الفنادق·· فذهبت إليه لإصلاح ما بيننا ومعرفة سبب هذا الهجر·· لكنه ضرب بزواجنا عرض الحائط وطلب لي الأمن ليخرجوني بالقوة رغم إبرازي لأوراقي الشخصية أمامهم وتأكيدي لهم أنني زوجته·· فقال لهم إن بيننا قضية طلاق·· رغم أنه لم تصل أمورنا إلى الطلاق، وكل ما هنالك قضية نفقة رفعتها عليه حتى ينفق علي، فمنعوه عندها من السفر·· ولا أعرف سبب تصرفه هذا، ولكنه يتحجج بمؤخر الصداق الذي بيننا ''199 ألف درهم'' وقال لأخي مرة إنه مستعد لإعطائي 70 ألفا فقط من أصل المبلغ؟!
وأنا الآن واقعة في مشكلة·· فلا أستطيع إثبات زواجي في البلد الأوروبي الذي يحمل جنسيته لأنه أخذ عقد الزواج معه مخافة أن أقاضيه·· ولا أستطيع أن أجد من ينصفني هنا·· وهذا ما يجعل التساؤل يكبر في عقلي·· هل لو كانت زوجته من الجنسية الأوروبية لفعل معها نفس الأمر؟ طبعاً لا، لأن هناك جمعيات وهيئات تنصف المرأة وتعطيها حقها·· فلم لا نجد مثل هذا الإنصاف في دولنا العربية؟ أتمنى فعلا من كل المسؤولين حمل هم المرأة العربية ومحاولة إنصافها ورد حقوقها المهضومة·· فهناك الكثير ممن يعانين·
ر·ع

اقرأ أيضا