الرياضي

الاتحاد

السلطان يحطم رقم «ترايثلون» حلبة ياس

جانب من مسابقة الدراجات في ترايثلون حلبة ياس

جانب من مسابقة الدراجات في ترايثلون حلبة ياس

أبوظبي (الاتحاد) - حطم فارس السلطان الرقم القياسي لسباق ترايثلون ياس في أول مشاركة له في هذا السباق، عندما قطع المسافة في ساعة و50 دقيقة و24 ثانية محققاً المركز الأول، ليجتاز الرقم الذي سجله أوليفر جودارت في سباق العام الماضي، الذي حل ثانياً في سباق هذا العام.
وسجل أوليفر جودارت، وهو الرياضي الهاوي الوحيد في الفئة الأولمبية الذي تمكن من الوقوف على منصة التتويج، ساعة و50 دقيقة و47 ثانية محطماً بذلك الرقم الذي سجله العام الماضي بفارق يتجاوز سبع دقائق.
وكسبت دردري كاساي لقب سباق السيدات، وتمكنت من تحقيق رقم قياسي جديد، وهو ساعتان وست دقائق و17 ثانية، بفارق يتجاوز 15 دقيقة عن الرقم المحقق في السنوات الماضية، وهو ساعتان و21 دقيقة و38 ثانية.
وأقيم السباق على حلبة مرسى ياس أمس الأول في نسخته الثالثة بمشاركة أكثر من 900 رياضي محترف وهواة من داخل الإمارات وخارجها، وقد تنوعت فئات المشاركين وأعمارهم وقدراتهم، حيث شهد السباق مشاركة أبطال عالميين مثل فارس السلطان الألماني من أصول عربية والبطل المصري عمر نور.
وقال فارس السلطان: لقد كان سباقاً صعباً بالنسبة لي، لكنني استمتعت كثيراً بمشاركتي في السباق في هذا المكان الرائع في حلبة مرسى ياس، وأنا أدعو الجميع لزيارته العام القادم سواء لمشاهدة السباقات أو المشاركة فيها.
وفي المركز الثالث في الفئة الأولمبية للرجال، حل البطل المصري عمر نور بساعة و54 دقيقة و53 ثانية، بينما حلت المتسابقة بيليندا أوليري في نفس المركز عن فئة السيدات بزمن قدره ساعتان و26 دقيقة و27 ثانية.
في سباق الركض، أحرز لقب الرجال العداء البريطاني مارك ليوارن بزمن ساعة و10 دقائق و12 ثانية، وشاركته في المركز الأول عن السيدات مواطنته زوي ماجراث بزمن ساعة و19 دقيقة و16 ثانية، وحل ثانياً في سباق الرجال، البريطاني بول ستفينس في ساعة و13 دقيقة و54 ثانية.
وفي سباق السيدات، حققت المركز الثاني مواطنته جيسيكا جوسيلين بزمن ساعة و20 دقيقة و41 ثانية، أما المركز الثالث على منصة التتويج فقد كان من نصيب المتسابق الإماراتي سيف السماحي بزمن ساعة و14 دقيقة، بينما حلت في المركز الثالث للسيدات الفرنسية فريدريك إدري في ساعة و22 دقيقة و54 ثانية.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية