اختارت مادلين طبر منذ البداية طريق التليفزيون لدخول الفن في ظل ازمة السينما، ومع الوقت أدركت أبعاد وخفايا لعبة التليفزيون ودخلت بيزنس التسويق واصبحت من الخبراء في مجال تسويق الدراما ويشاهدها جمهور رمضان هذا العام في مسلسلين مع عمر الشريف ''حنان وحنين'' و''لا أحد ينام في الاسكندرية''· وتقول مادلين طبر: ''حنان وحنين'' من الاعمال الدرامية المتميزة وحقق حلمي بالعمل مع عمر الشريف ويناقش فكرة الحنين الى الوطن وأجسد دور فتاة تقع في غرام استاذها الجامعي الذي يحب زميلة له وعندما يتقدم لخطبتها يقابل طلبه بالرفض مما يسبب له ازمة نفسية، فتستغل الفتاة الازمة وتعرض عليه الزواج فيوافق ويسافر الى اميركا عند اخيها الذي يقوم بدوره النجم أحمد رمزي وهناك يحقق ثروة ضخمة، ولكن الزوجة تموت في حادث فيجد في نفسه حنينا الى مدينته الاسكندرية فيعود ويبحث عن ''حنان'' حبه القديم· وأضافت مادلين: كنت أحلم بالعمل مع النجم العالمي عمر الشريف ولو بمشهد واحد لأنه فنان كبير وتعلمت منه خلال أيام التصوير التزامه واهتمامه بكل صغيرة وكبيرة في العمل واحترامه لطاقم العمل فهو يعتبر كل من يقف أمامه ولو في مشهد واحد نجماً وهو هادئ الطباع وكريم جدا لأبعد الحدود، وعندما اقتربت منه أدركت السبب وراء وصوله للعالمية، حيث ان له شعبية جارفة لاحظناها جيدا في أميركا، وحرص عدد كبير من الأميركيين على التقاط الصور له والحصول على توقيعه والتجربة علامة مميزة في مشواري الفني· وعن دورها في مسلسل ''لا أحد ينام في الاسكندرية'' قالت: أجسد دور راقصة استعراضية تأتي من لبنان على أمل تحقيق طموحاتها في مصر وتكون نجمة مشهورة· والمسلسل يستعرض بانوراما مدينة الإسكندرية أثناء الحرب العالمية الثانية وهو ضخم ومليء بالأحداث والشخصيات التي تعاني جراء الحرب· وعن كيفية اختيارها لأدوارها قالت: أرفض الأدوار التي تنتقص من مكانتي كامرأة، كما أرفض أدوار الإغراء إذا كان المقصود منها الابتذال، ولا أقبل سوى الأدوار الجيدة وأدقق في التفاصيل قبل قبول الدور· وعن رأيها بصفتها فنانة ومنتجة في ظاهرة سيطرة النجم الأوحد على الدراما قالت: المهم أن يكون للعمل قصة تلمس هموم الناس وتقنعهم بأهمية المتابعة، فالأداء الجيد لنجم المسلسل لا يكفي ولابد من قصة· وعن عشق الأدوار التاريخية تقول مادلين طبر: أتمنى أن أكون فنانة أسطورية والأدوار التاريخية تعطي الممثل ثقلاً وتمنحه مساحة من الخيال والإبداع بعكس الأدوار العصرية ويكفي العمق واللغة في الدراما التاريخية التي أعتبرها ملعبي الحقيقي· وتضيف: النجومية لعبة لا علاقة لها بحجم الموهبة فقد لا اكون بدرجة عالية من الموهبة لكني امتلك الحضور والحب في قلوب الناس· وعن ابتعادها عن السينما قالت: السيناريوهات التي كانت تعرض عليَّ لم تكن جيدة ولم أجد فيها ذاتي وعندما حضرت إلى مصر كانت الأفلام السائدة هي سينما المراهقين والكوميديا ففضلت البيت المصري وهو التليفزيون· وحول مشاريعها الفنية المقبلة قالت: سوف أبدأ تصوير فيلمي السينمائي الجديد ''طائر على الأرض'' خلال الفترة القادمة بعد غياب طويل عن السينما ويشاركني البطولة هند صبري وخالد أبو النجا والفيلم من تأليف علاء عبد النعيم وإخراج عادل عوض· وأضافت مادلين طبر: ملامحي ولكنتي الشامية ربما حصرتني في أدوار معينة، ولكنني أجتهد في أن أقضي على اللكنة، حيث أحاول الالتزام بالحوار المكتوب وفي حياتي اليومية أسمح لنفسي بأن أكون على راحتي وأنا لست مع نظرية الشكل والملامح، والراحل محمود مرسي قال لي اثناء مشاركتي له فيلم ''الجسر'' انه لا يصلح ان يقدم شخصية زبال غبي لأن عينيه لرجل مثقف ولا بلاهة في عمقهما واطلالته نظيفة ولا يمكن أن يكون متسخاً ولا أريد أن أقوم بكل الادوار لأن لي طريقة أداء خاصة بي وهذه الطريقة موجودة في أي شريحة حتى عندما أتكلم الانجليزية أؤديها بهذه الطريقة وأعتبر شكلي وطريقتي في الكلام قماشة عريضة جداً تصلح لأدوار كثيرة· واضافت: كل شخصية قدمتها بها جزء مني فمثلا في مسلسل ''الفرسان'' قدمت الرومانسية وأنا اذوب كثيرا عندما اعشق واذا كنت عنيفة اصبحت ''جرة'' كما في مسلسل ''ابن ماجة'' واذا كنت عصرية اصبح ''سهى'' كما في ''رجل طموح'' واذا كنت راقصة اصبح ''ماريا راشيل'' كما في مسلسل ''زمن عماد الدين''، وعندما اكون قومية والحس القومي لدي عال اصبح ''مريم'' كما في فيلم ''الطريق الى ايلات'' وكل واحدة تأخذ مني جزءا ولست بعيدة عن اي منهن· وتقول مادلين: لدي صفة قد تكون سيئة وهي انني انفعالية، وهذه الخصلة أحاول التخلص منها، خاصة عند النقد، لانني لا احب النقد نهائيا ولا سيما اذا كانت شائعة مغرضة يتم انتقادي بسببها، وتركيبتي نارية وانفعالية ولا يهدئ من روعي عقلانيتي وحرفيتي، ولا انسى كوني اعلامية، فعندما يمسني أحد بأي قول ارسل له انذارا بواسطة محام ثم ارفع دعوى، وكثيرا ما كُتبت عني اقاويل مغرضة وملفقة ولا تمت لي لانها لو كانت صادقة فلا بد من وجود الدليل الذي يؤكد صحتها·