الاتحاد

الرياضي

اختيار أفضل 15 رامياً في اليوم الأول

انطلقت أمس بطولة الشيخ حمدان بن محمد للرماية المفتوحة للجنسين للعام 2011، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وذلك في ميدان شرطة دبي في منطقة الروية.
حضر حفل الاطلاق عبدالله حمدان بن دلموك مدير إدارة بطولات “فزاع”، والعقيد محمد عبيد المهيري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وقامت اللجنة المنظمة للبطولة باختيار أفضل 15 راميا من أصل 400 مشارك في اليوم الأول من البطولة حققوا أرقاما قياسية لم تحقق في السابق، وسط حضور كبير من المتخصصين في شأن الرماية.
وأوضح ابن دلموك، أن تنامي شعبية البطولة، وحرص أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين على متابعة أحداثها وخوض بعضهم مغامرة الاشتراك في أحداثها من شأنه أن يساعد في انتشار رياضة الرماية.
وقال: لا يمكن أن نعزل الحضور الإعلامي والأهمية الشعبية للبطولة عن الإنجازات التي تحققها رماية الإمارات التي تستلهم أحد أهم جوانب تألقها عربياً من تلك الرعاية التي تحظى بها بطولة “فزاع” التي ينظمها مكتب بطولات فزاع التراثية بدعم ورعاية مباشرتين من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.
وأكد بن دلموك، حرص سمو ولي العهد على الحفاظ على الموروث الشعبي، وتشجيع الشباب على ممارسة كافة الرياضات الشعبية التي كانت يمارسونها الآباء والأجداد في السابق، مشيراً إلى أن البطولة أصبحت أكثر البطولات حرفية، حيث أرست معاني معينة للتراث، والمحافظة على الموروث الشعبي، والذي من شأنه ينتقل من جيل لآخر.
وذكر ابن دلموك، أن بطولة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للرماية المفتوحة للجنسين استقطبت أعدادا كبيرة من المتسابقين، سواء من داخل الدولة أو خارجها، وأن أكثر الجنسيات المشاركة في بطولة هذا العام من الإمارات وعمان، بالإضافة إلى مشاركات من أبناء الجاليات الأجنبية الأخرى.
وأشاد بمشاركة العنصر النسائي في البطولة، مما زاد من حجم المنافسة على المراكز الأولى للبطولة.
وكشف ابن دلموك، أن بطولة هذا العام شهدت مستويات رفيعة بين المتسابقين، ولكن مع النظام الجديد الذي تم إدخاله في المسابقة زاد من حجم المنافسة، وأشار إلى أنه في العام الماضي المتسابق الذي كان يحصل على 76 درجة من 80 كان مرشحاً على المراكز الأولى، ولكن في منافسات هذا العام المتسابق الذي يحصل على هذه الدرجة يكون خارج المنافسة تماما وذلك بسبب زيادة الحرفية هذا العام.
ومن جانبه قال العقيد محمد عبيد المهيري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة: إن الأرقام التي تحققت بالنسبة لبطولة الرجال في اليوم الأول لم تحقق في الأعوام المقبلة، حيث شارك في هذا اليوم 400 متسابق أغلبهم من عمان، تم تقسيمهم إلى 20 مجموعة كل مجموعة تتكون من 20 راميا فقط من الرجال دون الناشئين، كما شارك 40 ناشئا، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة اختارت أفضل 15 راميا يدخلون المرحلة النهائية، حيث أن 80% من هؤلاء من عمان، و20% من المواطنين، وقد حقق 3 من هؤلاء الرماة 78 درجة من أصل 80، بينما حقق الباقون 77 درجة.
وأشار المهيري، إلى انه ما زالت منافسات البطولة جارية لفئتي الناشئين والسيدات.
من المقرر أن تختتم فعاليات بعد ظهر غد، ويشهد اليوم الختامي غدا منافسات قوية للحصول على المراكز الأولى والفوز بكأس “فزاع” لبطولة الرماية للجنسين.

اقرأ أيضا

1000 متسابق في جولة عجمان للدراجات