الاتحاد

أخيرة

لصوص يقتحمون حديقة حيوان فرنسية ويقتلون وحيد قرن نادراً

باريس (رويترز)

اقتحم صيادون حديقة حيوان فرنسية وقتلوا وحيد قرن أبيض نادراً بالرصاص وقطعوا قرنه، في واقعة يُعتقد أنها الأولى من نوعها في أوروبا التي يهاجم فيها وحيد قرن في الأسر ويُقتل.

وقالت حديقة حيوان «تواري»، إن الحارس عثر على وحيد القرن الذكر البالغ من العمر أربع سنوات، ويدعى «فينس» مقتولاً في محبسه في حديقة حيوان تواري الواقعة على بعد نحو 50 كيلومتراً غربي باريس صباح أمس الأول الثلاثاء بعد الهجوم الذي وقع أثناء الليل.

وقالت الشرطة التي حققت في الجريمة، إن اللصوص أطلقوا النار ثلاث مرات على رأس وحيد القرن، وإن أحد قرنيه نُشر بمنشار حديد على الأرجح.

وتحظر معاهدة للأمم المتحدة الاتجار في قرون وحيد القرن، كما أن بيعها محظور في فرنسا.

لكن الطلب عليها قوي في دول آسيوية مثل فيتنام، حيث تستخدم في العلاج التقليدي، وتواجه الحكومات الأفريقية صعوبات لوقف الصيد الجائر.

ونددت حديقة الحيوان بمقتل وحيد القرن، وقالت إن هناك ضرورة لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض.

وقال تييري دوجيه مدير الحديقة لرويترز، «إنه لغز، لم تُصب حيوانات وحيد القرن الأخرى بأذى، فهل فوجئ المجرمون بشيء ما؟، هل كانوا في عجلة من أمرهم؟ لا أستطيع أن أُحدد، لكن ما حدث هو شيء جديد ومؤلم».

وأُحضر فينس إلى حديقة تواري في مارس عام 2015، وكان قد ولد في هولندا عام 2012.

وزادت أعداد وحيد القرن الذي كان يوشك على الانقراض في العالم من 83 عام 2008 إلى 1215 في 2014، لكنها تراجعت في العامين الماضيين.

وقالت حديقة حيوان تواري إن سعر الكيلو من قرون وحيد القرن كان يبلغ 51 ألف يورو (53.900 دولار) في السوق السوداء عام 2015.

اقرأ أيضا