الاتحاد

الاقتصادي

هبوط برنت والخام الأميركي بعد ارتفاع مفاجئ في المخزونات الأميركية

هدوء نسبي في أسواق النفط

هدوء نسبي في أسواق النفط

تراجعت أسعار مزيج برنت والخام الاميركي الخفيف أمس متأثرة ببيانات متفاوتة عن المخزونات الاميركية صدرت أمس الاول واظهرت نموا مفاجئا في مخزونات الخام المحلية وانخفاضا في امدادات المشتقات· وقالت ادارة معلومات الطاقة الاميركية إن مخزونات النفط الخام الاسبوعية زادت 1,2 مليون برميل الاسبوع الماضي خلافا لتوقعات المحللين بانخفاض قدره 800 الف برميل·
وتراجعت امدادات المشتقات المحلية 1,2 مليون برميل في حين انخفضت مخزونات البنزين 100 الف برميل يوميا· ويترقب المتعاملون في النفط أي مؤشرات على سوء الاحوال الجوية رغم أن ذروة موسم الاعاصير تقترب من نهايتها· وكانت موجة شراء من الصناديق الاستثمارية وهبوط الدولار قد أبقى أسعار النفط قرب مستويات قياسية خلال الاسابيع القليلة الماضية· واستقر الدولار فوق أدنى مستوياته على الاطلاق امام اليورو اليوم الخميس بعد أن اظهرت بيانات صدرت أمس نمو الوظائف الاميركية·
وهبط سعر برنت في بورصة انتركونتننتال بلندن 11 سنتا الى 77,8 دولار للبرميل· وانخفض سعر الخام الامريكي الخفيف 17 سنتا الى 79,77 دولار للبرميل· وبلغ سعر السولار 676,25 دولار للطن بانخفاض 2,50 دولار·
من جهة أخرى قال بنك ساب السعودي ومقره الرياض إن صادرات النفط السعودية قد تنخفض بما يصل الى 12 بالمئة عن المستوى القياسي الذي حققته العام الماضي لتصل الى 165 مليار دولار مع تقييد السعودية انتاجها النفطي في اطار حصص اوبك·
وقال البنك المعروف سابقا باسم البنك السعودي البريطاني إن متوسط الانتاج قد ينخفض بما يصل الى ستة بالمئة ليصل الى 8,65 مليون برميل يوميا في حين قد يصل متوسط سعر النفط الخام السعودي الى 59 دولارا للبرميل ليظل قرب المستوى القياسي الذي بلغه العام الماضي عند 60,50 دولار للبرميل· ويملك بنك اتش·اس·بي·سي هولدنجز البريطاني 40 بالمئة من بنك ساب· وقال البنك إن السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم باعت في عام 2006 ما قيمته 187,6 مليار دولار من النفط الخام·
على صعيد متصل قال مصدر بصناعة الشحن البحري اليوم الخميس إن العراق يضخ نحو 600 الف برميل يوميا من خام كركوك الى تركيا· وقال المصدر ''الضخ مستمر بمعدل نحو 25 الف برميل في الساعة أو ما بين 500 الف و 600 الف برميل يوميا·''
وكانت مصادر ملاحية قد ذكرت امس الاول أن العراق استأنف ضخ النفط عبر خط الانابيب الشمالي الى تركيا بعد توقف استمر عشرة أيام· وكانت هجمات تخريبية تسببت في تعطيل صادرات النفط من حقول كركوك معظم الوقت منذ غزو العراق في مارس ·2003
وأصيب خط الانابيب الذي يمتد الى مرفأ جيهان التركي في هجوم يوم 19 سبتمبر ايلول الماضي لكن ضخ النفط استمر بشكل متقطع· وقال المصدر إن هناك حوالي 3,7 مليون برميل من خام كركوك في صهاريج التخزين في مرفأ جيهان على البحر المتوسط· واضاف إن هذه الكمية موجودة بعد تحميل ناقلة رست امس الاول في مرفأ جيهان بشحنة حجمها 1,1 مليون برميل·
وطرح العراق مزادا لبيع خمسة ملايين برميل من ميناء جيهان على أن يتم تحميل الكميات على دفعات بين مليون ومليوني برميل بحلول 22 أكتوبر تشرين الاول الجاري· وباع العراق قبل ذلك 2,5 مليون برميل في مزاد على أن يتم تحميلها بحلول الخامس من أكتوبر· ويعتمد العراق اعتمادا اساسيا على تصدير النفط من مرفأ البصرة الجنوبي الذي تمر عبره صادرات تبلغ نحو 1,5 مليون برميل يوميا·

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي