صحيفة الاتحاد

الإمارات

جمال سند السويدي يشيد بجهود رفع الوعي بسرطان الأطفال

جانب من فعاليات جمعية رحمة في اليوم العالمي لسرطان الأطفال (من المصدر)

جانب من فعاليات جمعية رحمة في اليوم العالمي لسرطان الأطفال (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

أكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان (رحمة)، أن اليوم العالمي لسرطان الأطفال، الذي يوافق 15 فبراير من كل عام، يهدف إلى زيادة الوعي بهذا المرض بين هذه الشريحة، وتقديم الدعم للأطفال المصابين والناجين من المرض وعائلاتهم.
جاء ذلك في تصريح بمناسبة مشاركة الجمعية في الفعالية التي أقيمت بمدينة «خليفة الطبية» بالمناسبة.
وأضاف السويدي أن الجمعية تستند في ممارستها لمهامها المختلفة إلى منظومة راسخة من القيم الإيجابية الخاصة بالتعاون الإنساني والتكافل المجتمعي، التي تؤمن بها، وتسعى (رحمة) إلى نشرها في ظل توجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهي التوجهات التي تسعى إلى نشر قيم التضامن والتعاضد الإنساني في أرجاء الدولة والعالم أجمع ومد يد العون والمساعدة إلى المحتاجين أينما كانوا، وبغض النظر عن دياناتهم وأعراقهم.
وأشاد بمدينة الشيخ خليفة الطبية وحرصها على الاحتفال باليوم العالمي لسرطان الأطفال، وكذلك دورها الحيوي في تكريس الجهود من أجل رفع مستوى الوعي حول سرطان الأطفال والخدمات الصحية المقدمة في قسم الأورام في مدينة الشيخ خليفة الطبية، مشيراً إلى أن حرص مدينة الشيخ خليفة الطبية على المشاركة السنوية بهذه المناسبة خلق فرصاً كبيرة للمرضى وعائلاتهم لمساندة بعضهم بعضاً وتعارفهم.
واستطرد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي قائلاً، إن (رحمة) لا تدخر جهداً في المشاركة في كل الفعاليات التي تستهدف مكافحة مرض السرطان، سواء كان ذلك على الصعيد المحلي أو على الصعيد الخارجي، وتستند الجمعية في كل أنشطتها إلى الإيمان بمنظومة كاملة من القيم الإنسانية النبيلة، التي لا تنفصل عن الأهداف الرئيسية للجمعية، التي تسعى بكل همّة إلى ترسيخ وعي المجتمع بكيفية تجنب الإصابة بأمراض السرطان من خلال نشر الوعي الصحي، وتعريف أفراد المجتمع بمسببات المرض لتجنبها، وتقديم الدعم النفسي للمرضى وذويهم أيضاً.
ولفت النظر إلى أن اليوم العالمي لسرطان الأطفال يشكل مناسبة مهمة لرفع مستوى الوعي حول سرطان الأطفال، وإظهار الدعم للأطفال المصابين بالسرطان والناجين وأسرهم، وزيادة تقدير وفهم القضايا والتحديات المتعلقة بسرطان الأطفال، وتسليط الضوء على الحاجة إلى الوصول إلى الرعاية الطبية في كل مكان، وتعزيز إمكانية الوصول إلى أدوية السرطان الأساسية بشكل مجاني، أو بأسعار معقولة، بما فيها مسكنات الألم. وكانت الجمعية وبتوجيهات من سعادته قد شاركت في فعاليات اليوم العالمي لسرطان الأطفال، التي أقيمت في مدينة الشيخ خليفة الطبية؛ بحضور الدكتورة نوال أحمد الكعبي، مديرة قسم الأمراض المعدية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، ووفد من وزارة الداخلية، ووفد آخر من مؤسسة تحقيق أمنية، بالإضافة إلى وفود من جهات حكومية أخرى.