الاتحاد

الرياضي

50 مشاركاً في الجولة الثالثة لـ «الدراجات المائية» اليوم

البطولة تستقطب العديد من اللاعبين العالمين

البطولة تستقطب العديد من اللاعبين العالمين

تشهد مياه كاسر الأمواج بأبوظبي اليوم صراعاً قوياً ما بين أبطال الدراجات المائية في ثالث جولات بطولة الإمارات للدراجات المائية والتي ستنطلق في الثانية والنصف بعد الظهر، وتحت المظلة التنظيمية لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومن المتوقع أن تنتهي فترة التسجيل الرسمي في السباق اليوم باعتماد ما يقارب 50 متسابقاً سيتوزعون على فئات البطولة الست.
وتقام الجولة تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية.
وقررت اللجنة المنظمة للسباق تقسيم السباق إلى مرحلتين، تنطلق المرحلة الأولى في التاسعة صباحاً، ويسبقها الاجتماع التنويري والإلزامي لتوضيح مسار السباق وتوزيع البويات وتحديد القوانين المتبعة ويترأس الاجتماع ناصر الظاهري مشرف عام السباق، وسوف تقتصر هذه المرحلة على مشاركة خمس فئات هي سباق فئة جالس ستوك لغاية 1600 سي سي ومدته خمس عشرة دقيقة، سباق فئة واقف محترفين لغاية 900 سي سي ومدته خمس عشرة دقيقة، يليه سباق فئة واقف ناشئين ومدته عشر دقائق، ومن ثم سباق واقف محدود ومدته اثنتي عشرة دقيقة، وستختتم المرحلة الأولى مع سباق فئة جالس محترفين ومدتها 20 دقيقة.
وبعد انتهاء السباق الرئيسي الأول تبدأ استراحة قصيرة حتى الثانية والنصف بعد الظهر، والتي ستشهد انطلاق السباق الرئيسي بنفس تقسيم السباق الأول مع إضافة فئة سادسة وهي فئة الحركات الاستعراضية، وسيتم احتساب النقاط للفائزين من مجموع السباقين وبطريقة ستحددها اللجنة المنظمة.
وأنهت اللجنة المنظمة أمس المرحلة الأولى والتمهيدية للبطولة بعد التسجيل الرسمي لجميع المشاركين، بالإضافة إلى الفحص الفني الشامل لجميع الدراجات المشاركة، والتي عبرت وبسلام هذه الفقرة.
سيطرة كويتية مطلقة
ويتصدر الترتيب العام لفئة جالس ستوك وقبل بدء هذه الجولة الكويتي محمد إبراهيم بو ربيع برصيد 108 نقاط حيث حل في المركز الثالث في الجولة الأولى، ونال المركز الأول في الجولة الثانية، ويشاركه مواطنه محمد جاسم الباز الصدارة بنفس الرصيد، وهو ما يعني ان جولة اليوم ستشهد فكاً لارتباط نقاط الصدارة، ويحل ثالثاً في الترتيب العام الفرنسي مهدي مناد برصيد 96 نقطة، والذي يمتلك الفرصة لاقتناص الصدارة في حال خدمته الظروف وتمكن من الحصول على المركز الأول.
ومن خلال هذه الفئة فإن التاريخ يحن إلى أسماء إماراتية وأبطال لامعة كانت تشارك في الماضي، وخلت قائمة المشاركين منهم حيث برزت أسماء حديثة العهد بالمشاركة وقد يكون أبرزها عيسى محمد آل علي والذي يحتل حالياً المركز الثامن في الترتيب العام برصيد 54 نقطة.
صدارة إماراتية-يابانية
وتعد فئة واقف محدود (أكسبرت) من الفئات المهمة والتي تتطلب كغيرها الكثير من المهارة والجلد والصبر، وفي سياق الصدارة فإنها حالياً ما بين بطلنا عمر عبدالله راشد والذي يحتفظ في رصيده بـ 113 نقطة بعد أن حصد لقب الجولة الأولى، وحل ثانياً في الجولة الثانية، ويشاركه الصدارة وبنفس الرصيد أيضاً الياباني توشي أوهارا، ويأتي ثالثاً المر محمد بن حريز برصيد 96 نقطة، وهو ما يعني أن الإثارة ستكون حاضرة في سباق هذه الفئة ولمتابعة من سيكون صاحب الحظ السعيد وينفرد بالصدارة مع نهاية الجولة الثالثة من البطولة.
ابتسامة عائلية
وفي فئة البراعم والمواهب الشابة واقف ناشئين يتصدر المراكز الثلاثة الأولى أشبال عائلة معصم الإماراتية حيث سجل سيف محمد المعصم العلامة الكاملة بحصوله على المركز الأول في الجولتين الأولى والثانية من البطولة ووصوله للنقطة رقم 120، ويحل ثانياً لاحج خالد سيف المعصم برصيد 96 نقطة، وثالثاً جابر محمد المعصم برصيد 87 نقطة، وتأتي محاولة المطاردة من صاحب المركز الرابع الياباني توشي أوهارا والذي يمتلك 53 نقطة، ولكن من المحتمل أن يتقدم للأمام في حال سنحت له الفرصة خاصة مع تبقي أربع جولات كاملة من البطولة، وهو ما سيكون صعباً للغاية في ظل وجود مواهب عائلة معصم والذين أبدعوا في الأداء والنتيجة خلال الجولات الماضية للبطولة، وقد يكون جديد هذه الفئة هو مشاركة الروسي إيفان كوبكوف للمرة الأولى هذا الموسم، ويحتل حالياً المركز السادس برصيد 36 نقطة.
صراع فرنسي نمساوي
ويستمــر غياب المشاركة الإماراتية عن في فئة واقف محترفـين والتي كانــت تتسيدها القوى الإماراتية يوماً ما، ليبرز إلى الساحة الأسماء والمشاركين من الخارج حيث يتصدر الترتيب العام حالياً الفرنسي ستيفن دولياك برصيد 120 نقطة، وهي العلامة الكاملة عن حصوله على المركز الأول في الجولتين الأولى والثانية، ويحل ثانياً النمساوي كيفين ريتيير برصيد 101 نقاط، ويأتي ثالثاً الأميركي أليكس كيم برصيد 81 نقطة، ويبرز ابن الإمارات عمر عبدالله راشد في المركز الرابع رصيد 78 نقطة.
ومن الأسماء التي غابت عن المشاركة والحضور في هذه الفئة البطل عمير بن ثاني والذي سجل له التاريخ ذات ألقاباً عديدة في هذه البطولة.
تفوق بن هندي
ولا يزال بطلنا نادر بن هندي يقدم عروضه الجميلة والرائعة باستمراره في تصدر فئة جالس محترفين واحتلال المركز الأول بعد أن نجح في حصد المركز الأول في الجولتين الماضيتين، ويحل ثانياً الكويتي خالد سالم بو ربيع برصيد 106 نقاط، وثالثاً بطلنا عبدالله نادر بن هندي، وتعد هذه الفئة من أقوى فئات البطولة وأكثرها إثارة أيضاً نظراً لما تتمتع به الدراجات المشاركة من قوة في المحركات والإضافات.
إكوما يسحب البساط
وشهدت فئة الحركات الاستعراضية والتي تعد من أجمل الفئات إمتاعاً للجماهير دخول منافس جديد هذا الموسم وهو الياباني جون إكوما، والذي احتل المركز الأول في الجولة الأولى، وحل ثانياً في الجولة الثانية، ولكن في المقابل فإن هناك تواجداً لأبطال الإمارات عبر خالد سالم القبيسي والذي احتل المركز الثاني في الجولة الأولى، وحصد المركز الأول في الجولة الثانية لتكون المنافسة حادة وشرسة بين الاثنين، وسيكون الموعد اليوم لمتابعة من سيكون صاحب الحركات البهلوانية الأفضل والأجمل من خلال هذه الفئة، والتي من المتوقع أن يشارك فيها خمسة متسابقين.
الجدير بالذكر أن هذه الفئة تتميز عن غيرها بأن كل متسابق يمنح دقيقتين لإبراز أفضل ما لديه، وفي النهاية يكون الحكم بيد اللجنة التحكيمية التي تراقب الموقف عن كثب.


«أبوظبي الرياضية» تنقل السباق مباشرة

أبوظبي (الاتحاد) - تنقل قناة أبوظبي الرياضية سباق اليوم على الهواء مباشرة، تتواجد القناة دوما عبر جميع أحداث وبطولات وأنشطة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وسيكون السباق منقولاً أيضاً على قناتي دبي الرياضية، والشارقة الرياضية.

7 أعلام للتخاطب مع المتسابقين

أبوظبي (الاتحاد) - تستخدم اللجنة المنظمة الأعلام لإيصال الأوامر المختلفة إلى المتسابقين والتخاطب معهم حيث سيحمل كل علم مدلولاً خاصا به، فالعلم الأخضر يعني بداية السباق، والأحمر يعني توقف السباق، والأبيض يدل على أن دورة واحدة متبقية للمتصدر، والشطرنجي يعني نهاية السباق. وتم تخصيص العلم الأصفر من أجل حث المتسابقين على توخي الحذر لوجود عائق في السباق، ثم العلم الأزرق كإنذار للمخالف في قانون القيادة، وتكرار رفع العلم الأزرق للمرة الثانية يعني أن العلم الأسود سيرفع في وجه المتسابق وهو ما يعني بلغة سباقات السرعة الطرد من السباق والحرمان من النتيجة.


هدف «فزاع تيم» الصدارة
الزفين: المر بن حريز نجم المستقبل

دبي (الاتحاد) - يشارك فريق فزاع تيم للدراجات المائية في منافسات الجولة الثالثة من البطولة، يخوض نجم فريق فزاع تيم للدراجات المائية البطل العالمي نادر بن هندي منافسات فئة جالس محترفين التي يتصدرها بالعلامة الكاملة قبل الانطلاقة اليوم، ويسعى زميله في الفريق المر محمد بن حريز صاحب الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية التي جرت نهاية العام الماضي في مسقط إلى تحقيق انطلاقة جديدة في البطولة بعد الجولتين الأولي والثانية واللتين حصد فيهما 96 نقطة وضعته في المركز الثالث للترتيب العام لفئة واقف محدود (اكسبرت) ليعود بقوة للمنافسة علي المركز الأول.
وقال عارف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم إن ثقة المسؤولين في المؤسسة كبيرة ولا تحدها حدود في إمكانيات البطلين نادر والمر اللذين تم منحهما الثقة ليكونان سفيران لفريق فزاع تيم في هذه الرياضة منوهاً إلى إنهما يملكان الكثير من الإمكانيات خاصة البطل الصاعد المر محمد بن حريز والذي يملك إمكانيات اقل ما توصف بأنها رائعة مشيراً إلى انه يمثل المستقبل المشرق في الرياضات البحرية.
وأوضح إن المؤسسة تساند البطلين وبقوة في المشاركة اليوم والمشاركات المقبلة منوهاً إلى إن التحضيرات أكملت فيما يتعلق بتجهيز الدراجات للمشاركة والاستمرار في طريق التفوق من أجل الصدارة ومعانقة المركز الأول الذي يعتبر الهدف الأول دائما لفرسان المؤسسة.
واعتبر الزفين إن موسم 2011 والذي بدأته المؤسسة بنجاحات كبيرة بعد التألق في بطولة الإمارات للدراجات المائية وفوز زورق فزاع 3 في الجولتين الأولى والثانية في بطولة الشرق الأوسط الدولية للزوارق السريعة “اكس كات” سيكون حافلاً بالنجاحات والانجازات الكبيرة التي عود عليها أبطال ونجوم الفريق الجمهور.


سالم الرميثي:
بطولتنا أصبح لها الأولوية في الروزنامة العالمية


أبوظبي (الاتحاد) - أشاد سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بتنوع المشاركين وتعددهم خلال السنوات الماضية عبر بطولة الإمارات للدراجات المائية، وقال: الملاحظ ومنذ الانطلاقة الأولى لهذه البطولة ان نسبة المشاركين وتعدد جنسياتهم في ارتفاع مستمر وملحوظ، وبالتالي فإن تعدد المشاركة وتنوعها قد أعطى ميزة مهمة للبطولة، وهي احتكاك مختلف الدراجات المائية مع بعضها البعض، واكتساب شبابنا خبرة أكبر، وهو ما يعود بالمنفعة العامة على جميع المشاركين، ويجعلهم مؤهلين لخوض سباقات عالمية في المستقبل.
وقال: البطولة اكتسبت طابعــاً مهماً أيضاً من ناحية الإقبال على المشاركة حيث أصبحت مدرجة ضمن أنشطة المشاركين السنوية، وأصبح تنظيم البطولات في هذه الفئة في مختلف دول العالم يولي هذه البطولة أهمية كبرى نظراً لأن المشاركين يطالبون بأن يكون هناك تحديد وفصل لتواريخ إقامة هذه البطولات، وبالتالي فإن الأولوية للمشاركة كانت في بطولة الإمارات، وهو ما أثبته أحد البحوث التي قام بها قسم السباقات في النادي وعبر استفتاء تم توزيعه على المهتمين على شبكة المعلومات، وكانت النتيجة تصب لصالح البطولة على حساب بطولات أخرى، ولا أبالغ إذا ما قلت إن البطولة أصبحت ترتقي إلى مستوى بطولة العالم للدراجات المائية من ناحية التنظيم والمستوى الفني والمهاري، بالإضافة إلى تنوع الفئات.
وأضاف: الطموح يرتقي للأفضل والأهداف دائماً ما تتبلور وتتطور، وهدفنا خلال المرحلة القادمة هو أن نتوسع وبشكل أكبر من خلال هذه البطولة، خاصة وأننا نمتلك جميع المؤهلات والعوامل التي تساعدنا على تحقيق ذلك، وأعتقد بأن الدراجـات المائـية ستكون ذات شأن أكبر في حال تم تطبيـق إستراتيجية مبتكــرة كلياً سيكون الحديث عنها الآن مبكراً، ولكـن ما أستطيع تأكيده هو أننا لن نوفر أي جهـد أو وقت في سبيل أن نحقق هذه الأهداف خلال المرحلة القادمة.

اقرأ أيضا

زيدان غير مهتم بتعاقد توتنهام مع مورينيو