الاتحاد

عربي ودولي

مدير شرطة البصرة يقود حملة لحماية حقوق المرأة

أعلن مدير شرطة البصرة اللواء عبدالجليل خلف أنه سيقود حملة لحماية حقوق المرأة في المدينة، حيث أنها تتعرض لعمليات قتل غير مسبوقة وتضييق على الحريات· وقال في لقاء مع الصحفيين مساء أمس ألاول ''سأقود حملة لحماية حقوق المرأة في البصرة، لأن المرأة في البصرة تتعرض لقمع شديد، وإرهاب من نوع جديد، لم تألفه مدينة البصرة المعروفة بحضارتها وسماحتها عبر كل عصورها، إذ تقوم عصابات إجرامية بملاحقتها وتهديدها وقتلها على الوشاية والظن''·
وأضاف خلف ''لدينا إحصاءات رسمية، تشير إلى أن هناك 15 امرأة على الأقل في البصرة يقتلن شهريا من قبل عصابات إجرامية منظمة، بحجة مجافاتها للضوابط الأخلاقية والدينية· مثل هذه الدعاوى غير صحيحة وأغلب الضحايا قتلن على الظن والشبهة والأغراض الشخصية''· وتابع ''هناك عصابات إجرامية هدفها نشر الرعب وعدم الاستقرار في هذه المدينة الطيبة، تستقل السيارات والدراجات النارية وتجوب الشوارع، تلاحق النساء وتمارس التهديد والوعيد والقتل، بسبب ما ترتديه بعض النسوة من ملابس أو وضعهن لمساحيق التجميل''· وأوضح أن المدينة فيها العديد من االطوائف الدينية، التي لا تفرض عليها مرجعياتها قيودا في اللبس أو أنماط السلوك الاجتماعي·
وتمارس عصابات مسلحة في البصرة، عمليات ملاحقة وتهديد للنساء تحت مسوغ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بسبب عدم ارتدائهن ملابس لا تتلاءم مع الزي الإسلامي· وتعثر شرطة البصرة بين آونة وأخرى، على جثث نساء في مستودعات القمامة والأماكن النائية وغالبا مقطعة الأوصال، أو عليها آثار تعذيب

اقرأ أيضا