الاتحاد

عربي ودولي

النواب الأميركي يطلب من بوش عرض خطط طارئة للانسحاب

الجنرال أوديرنو خلال مؤتمره الصحفي

الجنرال أوديرنو خلال مؤتمره الصحفي

وافق مجلس النواب الاميركي الليلة قبل الماضية، بأغلبية 377 صوتاً مقابل 46 معترضاً على قرار غير ملزم يطالب الرئيس الأميركي جورج بوش بأن يعرض على الكونجرس الأميركي خططا طارئة لسحب القوات الاميركية من العراق·
ونال التشريع تأييد 196 ديمقراطيا و181 جمهوريا منهم زعماء الحزبين الديمقراطي المعارض والجمهوري الحاكم· وجادل انصاره بانه يجب على المشرعين بدء التحدث الى وزارة الدفاع الأميركية ''البنتاجون'' والتباحث فيما بينهم بشأن انهاء الحرب تدريجيا·
وقال الجمهوري النائب كريستوفر شايز ''ذهبنا الى العراق على أساس موافقة الحزبين ويجب ان نترك العراق على اساس موافقة الحزبين· هذا ما يسمي حلا وسطا''· وقال زعيم الجمهورية الاقلية في المجلس حون بوهنر ان تخطيط الطوارئ مهمة اساسية للبنتاجون وان مشروع القانون عبر عن الرغبة في ان تواصل تدابير العمليات المعتادة''·
وهدد نواب الديمقراطيون بطرح مشروع قرار لزيادة الضرائب على الاميركيين للمشاركة في المجهود الحربي، في محاولة لزيادة الاستياء الشعبي من الحرب في العراق· وقال رئيس لجنة المخصصات في مجلس النواب ديفيد اوبي ''اذا كانت هذه الحرب مهمة بشكل يكفي لخوضها، فيجب ان تكون مهمة بشكل يكفي لدفع المال من اجلها''· واضاف ''نأمل من خلال هذه الخطة ان يتوقف الناس عن تجاهل كلفة الحرب على دافعي الضرائب الاميركيين ونتحدى مزاعم الرئيس بشأن المسؤوليات المالية''·
ورأى هؤلاء النواب ان تكلفة الحرب من الارواح والاموال لا توزع بالتساوي على الشعب الاميركي، ودعوا الى عودة التجنيد الاجباري وفرض ضريبة الحرب بمقدار 2% على افقر دافعي الضرائب و15% على الأغنياء·
غير ان فرص اقرار هذه الضريبة ضئيلة بسبب افتقارها الى دعم الزعماء الديموقراطيين· وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي ''على الذين يعارضون حرب بوش معارضة فرض ضريبة وعودة التجنيد الاجباري''·
في غضون ذلك، صرح مساعد قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو ان سحب فرق اميركية قتالية من العراق يمكن أن يؤدي الى زيادة عديد القوات المتخصصة في التدريب او الدعم الميداني ·
وقال خلال مؤتمر صحفي في واشنطن 2 ''هذا ممكن· هذا ما سيكون علينا تحديده الآن وعلينا دراسة المسألة''· واضاف ''سننتقل في نهاية الامر من الفرق القتالية الى الفرق الانتقالية المكلفة بمهام تدريب ومساعدة قوات الامن العراقية وعلينا ان نقرر عدد الفرق الانتقالية التي نحتاج اليها في الاسابيع المقبلة''· وتابع ''في الاشهر المقبلة سنواصل تقييم الوضع في المجال الامني وسنصدر توصيات حول عديد القوات المطلوبة في كل منطقة''·

اقرأ أيضا

النظام السوري يتهم المعارضة بقصف حماة بالغاز وإصابة 21 شخصاً