الاتحاد

الإمارات

«دبي للمرأة» تستضيف وفداً من القيادات النسائية الفرنسية

لبنى القاسمي ومريم المهيري ومنى المري والحضور في لقطة مع الوفد الفرنسي الزائر (من المصدر)

لبنى القاسمي ومريم المهيري ومنى المري والحضور في لقطة مع الوفد الفرنسي الزائر (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استضافت مؤسسة دبي للمرأة وفداً من القيادات النسائية الفرنسية ضم رئيسات تنفيذيات لعددٍ من الشركات الفاعلة في الاقتصاد الفرنسي، ضمن فعاليات المؤسسة في «عام التسامح»، وتزامناً مع يوم المرأة العالمي، وذلك للقاء قيادات ورائدات أعمال إماراتيات.
حضر اللقاء معالي الشيخة لبنى القاسمي، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، ورجا رابيا، القنصل العام الفرنسي في دبي، وإيستيل بوي، حرم السفير الفرنسي لدى الدولة.
كان في استقبال الوفد منى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة والعضو المنتدب، وشمسة صالح المدير التنفيذي للمؤسسة.
ورحبت منى المري بالوفد الفرنسي، مؤكدةً أن مفهوم «التوازن بين الجنسين» ثقافة إماراتية أصيلة، ويمثل أولوية حكومية في الوقت الراهن، ترسيخاً للنهج الذي بدأه قبل عقود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقالت إن النقاش الثري وتبادل التجارب والخبرات بين الجانبين الإماراتي والفرنسي في هذا اللقاء ينسجمان مع أهداف «عام التسامح» بدولة الإمارات الذي يتم خلاله تأكيد مفهوم التسامح كقيمة إنسانية تؤمن بها القيادة الرشيدة للدولة، بما يتضمنه من رسائل إماراتية بأهمية الحوار والانفتاح على الثقافات المختلفة، ما يعزز الأمن والاستقرار والتعايش السلمي بين الجميع ويعود بالمنفعة على الشعوب والمجتمعات كافة.
وسلطت منى المري الضوء على المبادرات الحكومية لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية الإماراتية. وقالت إن مؤسسة دبي للمرأة، بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نجحت منذ تأسيسها عام 2006 في إطلاق وتنفيذ مبادرات ومشاريع نوعية ضمن خططها الاستراتيجية؛ بهدف تعزيز دور المرأة الإماراتية في صياغة المستقبل الاقتصادي والاجتماعي لإمارة دبي والدولة بصفة عامة، إضافة إلى تبني واقتراح السياسات المؤثرة في ملف المرأة، ترجمةً لرؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة للدولة بشأن تعزيز مشاركة المرأة في جهود ومسيرة التنمية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيس سيراليون