الاتحاد

أخيرة

أفريقيا تندد بمشروع فرنسي لفحص الحمض النووي للمهاجرين

صرح رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري ان مشروع القانون الفرنسي الذي ينص على امكانية اجراء تحاليل للحمض النووي الريبي للمهاجرين في قضايا لم الشمل العائلي ''غير مقبول''· وقال كوناري في حديث لوكالة فرانس برس واذاعة فرنسا الدولية (ار اف اي) في مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا ''في نظرنا، اختبارات الحمض النووي الريبي غير مقبولة على المستوى الاخلاقي والمعنوي والثقافي''·
واضاف ''في كل الامور، هناك حدود وإلا عمت الفوضى''· وتابع ان الافارقة يرون ان هذه التحاليل ''تتنافى مع مفهومنا للعائلة والمجتمع ومرفوضة من وجهة النظر المرتبطة بمفهومنا للانسان''· واوضح كوناري ان ''العلاقات الأسرية في افريقيا معقدة وحميمة ومختلفة جدا عن تلك (القائمة) في الدول الغربية وهذا ما تقوم عليه افريقيا· عليهم الا يحاولوا فرض بعض اشكال القيم علينا''· وعبر عن ارتياحه لأن ''كثيرين في فرنسا لا يؤيدون هذه التحاليل''· وكان الرئيس السنغالي عبد الله واد انتقد الاثنين الماضي مشروع القانون هذا· وواد هو اول رئيس دولة يعلن رسميا موقفا من مشروع القانون ·
وفي باريس اطلقت المجلة الاسبوعية الفرنسية الساخرة ''شارلي ايبدو'' ومنظمة ''اس او اس راسيسم'' لمكافحة العنصرية عريضة ضد مشروع القانون· ومن بين معدي العريضة رئيس الوزراء اليمين السابق دومينيك دو فيلبان وزعيم التيار الوسطي فرنسوا بايرو وعالم الوراثة اكسل كان والقيادي النقابي برنار تيبو والممثلتان جان مورو وايزابيل ادجاني· ويدعو النص الرئيس نيكولا ساركوزي والحكومة الى ''سحب هذا الاقتراح تحت طائلة المساهمة، عبر ادراج فكرة انه يمكن تقديم حل بيولوجي لمسألة سياسية، في تهديد شروط اجراء مناقشة ديموقراطية وهادئة وبناءة حول مسائل مرتبطة بالهجرة''·

اقرأ أيضا