صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«الدار» تدشن قناة مائية في جزيرة الريم الشهر المقبل

سيد الحجار (أبوظبي)

تدشن شركة الدار العقارية الشهر المقبل، القناة المائية بمشروع شمس أبوظبي في جزيرة الريم، بحسب طلال الذيابي الرئيس التنفيذي للتطوير في الشركة، والذي أوضح أن القناة تمتد على مسافة 2.4 كيلومتر.

وقال الذيابي لـ «الاتحاد»، إن عدد الوحدات التي تم تسليمها ضمن مشروع «شمس أبوظبي» في جزيرة الريم بلغ نحو 7 آلاف وحدة سكنية، منها 4707 وحدات مملوكة لـ «الدار» بواقع 3553 بمشروع أبراج البوابة، و1154 ببرجي صن وسكاي، إضافة إلى أكثر من 2300 وحدة سكنية تم تطويرها عبر عدد من الشركات العقارية الأخري.

وأشار الذيابي إلى ارتفاع نسبة الإشغال بمشروع شمس أبوظبي، حيث انتقلت العديد من العائلات للسكن بالمشروع، لاسيما مع إنجاز كامل أعمال البنية التحتية، موضحا أن افتتاح القناة يوفر خيارات متنوعة للمقيمين بالمشروع.

ويوجد على طول القناة المائية نحو 450 شجرة، موزعة على مساحة تبلغ 46 ألف متر مربع، كما تمر القناة المائية ب 10 جسور.

وتشق القناة طريقها في قلب المشاريع السكنية، حيث تخضع القناة حالياً للمراحل الأخيرة من الاختبار، وذلك قبل تدشينها أبريل المقبل.

ويوجد 35 مخططاً سكنياً في مشروع شمس أبوظبي، حيث تقع هذه المخططات بمحاذاة القناة ليستمتع السكان من الإطلالة المائية، والمنظر الخلاب الجديد الذي ستقدمه القناة للمنطقة.

وأشار الذيابي إلى أن «الدار» تباشر كذلك تطوير مشروع «شمس ميرا»، المخصص لذوي الدخل المتوسط، في جزيرة الريم، والذي تم إطلاقه في يونيو من عام 2015، موضحاً أن نسبة مبيعات وحدات المشروع وصلت إلى 90%، فيما لا تزال الأعمال الإنشائية قيد التنفيذ.

وقال الذيابي، في بيان صحفي أمس «أصبحت منطقة شمس أبوظبي أحد أبرز الوجهات المرغوبة في العاصمة، ويعود الفضل في تحقيق هذه النتيجة إلى الجودة العالية للمشاريع التطويرية وموقعها الاستثنائي على جزيرة الريم.

وستكون هذه القناة عنصراً أساسياً من عناصر المجتمعات السكنية، حيث تشق القناة طريقها في قلب الجزيرة، وستطل على مناطق تجمع مختلفة ومتعددة الاستخدام، كما سيتمكن العامة من ممارسة الأنشطة الاجتماعية والرياضية بالقرب منها.

ونحن نتطلع قدما لتدشين القناة، بالإضافة إلى إطلاق الفعاليات المجتمعية والمرافق المتعددة في المستقبل القريب». وبجانب مشروع القناة المائية، شارفت شركة الدار العقارية على استكمال ممرات المشي والتي يبلغ طولها 23 كيلومتراً، بالإضافة إلى 1550 متراً من ممرات الدراجات الهوائية، فضلاً عن المنتزهات الممتدة على مسافة 3650 متراً المطلة على الساحل.

وستوفر هذه المشاريع المرتقبة، بالإضافة إلى الحدائق المتعددة، والشاطئ العام المطل على أشجار القرم، بيئة متميزة من شأنها أن تعزز أسلوب الحياة وتوفير فوائد عديدة لسكان جزيرة الريم.