الاتحاد

الاقتصادي

8.4 مليار درهم الأرباح الصافية لـ«مجموعة اتصالات» خلال 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بلغت قيمة الأرباح الصافية الموحدة لـ«مجموعة اتصالات» بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 8.4 مليار درهم، للأشهر الــ12 المنتهية في 31 ديسمبر 2016، نتج عنه هامش أرباح صافية نسبته 16%، ونسبة نمو سنوية بلغت 2%، فيما وصلت قيمة الإيرادات الموحدة إلى 52.4 مليار درهم، وبنمو سنوي بلغت نسبته 2%.
ووصلت قيمة الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى 26.3 مليار درهم، بهامش نسبته 50%، حيث قدم اقتراحاً بتوزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم، لتصبح الأرباح النقدية الإجمالية الموزعة للسنة 2016 الكاملة 80 فلساً للسهم، وهو ما يمثل توزيع أرباح بنسبة 83%.
وبلغت قيمة الإيرادات الموحدة للربع الرابع 12.9 مليار درهم، بزيادة سنوية بنسبة 3%، ووصلت قيمة الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء للربع الرابع إلى 6.2 مليار درهم، بهامش 48%، فيما حققت الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.2 مليار درهم، نتج عنه هامش أرباح صافية نسبته 17%.
وقال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة «مجموعة اتصالات»، «تواصل المجموعة تعزيز مكانتها الريادية كإحدى أبرز شركات الاتصالات في الأسواق الناشئة، وعلى الرغم من الضغوط والتحديات الاقتصادية العالمية، إذ برهنت مرة أخرى على أدائها القوي، مؤكدة بذلك على قدرتها على تأدية أعمالها بقوة ومرونة».
وأضاف: «لقد شكل العام 2016 بالنسبة إلى ’مجموعة اتصالات‘ مرحلة مهمة من الإنجازات، حيث استطعنا خلاله اتخاذ خطوات رئيسة في مسيرة التحول الرقمي، وواصلنا بذل الجهود الحثيثة لنوفر لعملائنا مجموعة واسعة من الخدمات والمنتجات المبتكرة والحلول المتكاملة والمنصات الذكية».
وأشار إلى أن «مجموعة اتصالات» ستواصل جهودها في مواكبة مختلف التحديات، وبالشكل الذي يمكنها من الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بأجندة مشاريع التحول الرقمي الخاصة بها، مما يتطلب تغيير الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا، وذلك في إطار سعينا الدائم لتعزيز تجربة عملائنا ومنحهم قيمة مضافة، كما ستواصل المجموعة الاستفادة من محفظة أعمالها ومن موقعها المالي القوي لاقتناص الفرص وتذليل العقبات والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات.
من جانبه قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات»، «إن المجموعة اليوم في موقف قوي يمكنها من استغلال الفرص والتغلب على تحديات القطاع سريع التطور، والمضي قدماً بكل ثقة واقتدار كمزود رائد في الأسواق التي نعمل بها. إن النتائج المالية التي حققتها مجموعة اتصالات للعام 2016 تؤكد على قدرتنا على التعامل المرن مع الضغوط الناتجة عن التباطؤ الاقتصادي العالمي».
وأضاف: «حافظت ’مجموعة اتصالات‘ على تصنيفاتها العالية لدى وكالات الائتمان العالمية، وهي اليوم تقدم خدماتها إلى قاعدة واسعة من العملاء ضمن أسواقها الدولية، ونتطلع إلى نمو قوي في عدد المشتركين في المستقبل».
وقال«كان العام 2016 عاماً مهماً بالنسبة لنا، حيث اتخذنا خطوات محورية تمثلت في وضع أجندة طموحة في المجال الرقمي والبدء الفعلي بتنفيذها، وذلك لأهمية الحفاظ على موقعنا الريادي في أسواقنا المحلية والدولية في ضوء الثورة الرقمية التي نشهدها اليوم وتوجه العالم نحو العصر الرقمي، وسنواصل تركيزنا على توفير الحلول المخصصة والمبتكرة التي تتيح للحكومات، وقطاعات الأعمال، والأفراد تحقيق أقصى استفادة من القدرات التكنولوجية التي تلبي احتياجاتهم وتعزز قدراتهم وإمكاناتهم».
وتابع «إنني على ثقة بأن ’مجموعة اتصالات‘ قادرة على تمكين مستقبل أكثر ذكاء، معتمدة على معرفتها الواسعة، وإمكاناتها، وأصولها، وأدائها المالي القوي».

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا