الاتحاد

الإمارات

الشامسي: الطالب محور تطوير التعليم في الإمارة

مبارك الشامسي

مبارك الشامسي

بدأ مجلس أبوظبي للتعليم الخطوات التنفيذية لاستراتيجية التعليم التي اعتمدها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، ويعكف المجلس حالياً على وضع اللمسات النهائية للبرامج الزمنية التي سيتم في ضوئها تنفيذ هذه الاستراتيجية في قطاع التعليم في إمارة أبوظبي·
وأكد سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن محاور هذه الاستراتيجية تنطلق من محور رئيس مفاده أن الطالب هو محور العملية التعليمية وركيزتها التي يجب أن تتوسط منظومة الأداء التعليمي في هذا الصدد، وأوضح الشامسي أن المجلس وضع عدداً من الخطط التفصيلية الشاملة والتي سيتم بموجبها تنفيذ الاستراتيجية العامة للتعليم في الإمارة· وترتكز هذه الخطط على مجموعة من العنـاصر الأساسية في مقدمتها إعداد وتأهيل المعلم وبالفعل دشن المجلس في هذا المحور كلية الإمارات للتطوير التربوي لتكون قاعدة أساسية لتشكيل نواة من المعلمين ذوي الكفاءة العلمية المتميزة، أما العنصر الثاني فهو يرتبط بالمناهج والخطط الدراسية وهذه يجري العمل على تطويرها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ، والعنصر الثالث وهو يرتبط بتجهيز المنشآت التعليمية وبالطبع نقصد بها المدارس بحيث تكون المدرسة منشأة تعليمية متكاملة تضم مختبرات وقاعات دراسية وصالات متخصصة في الأنشطة اللاصفية ومجمعات رياضية وغيرها من المرافق التربوية والتعليمية التي تخدم الطالب وتصقل شخصيته وتهيئه لمواجهة متطلبات العصر· العنصر الرابع ويرتبط بتطوير بيئة التعليم في إمارة أبوظبي بحيث تكون الإمارة في مقدمة مراكز الجذب التعليمي العالمية من خلال استقطاب الجامعات والمراكز البحثية والمؤسسات التربوية المرموقة في العالم لافتتاح فروع لها في إمارة أبوظبي·
وأشار الشامسي إلى أن الخطط التنفيذية التفصيلية للاستراتيجية تتضمن ربط مخرجات التعليم باحتياجات المؤسسات التنموية المختلفة في الإمارة، وفي هذا الصدد فإن المجلس سيركز خلال الفترة المقبلة على تعزيز استراتيجية تنمية الموارد البشرية في الإمارة مع التركيز على الجانب النوعي في عملية إعداد وتأهيل هذه الكوادر بحيث تلبي المتطلبات المباشرة لقطاع الأعمال في أبوظبي والعين والغربية، كذلك هناك خطط تفصيلية أخرى تتعلق باستقطاب المعلمين المتميزين ذوي الكفاءة المهنية وتهيئة الظروف المناسبة التي تمكنهم من الإبداع والتميز العلمي ورفع المستويات العلمية للطالب في مدارسنا·
وأوضح الشامسي أن الخطط التنفيذية لمجلس أبوظبي للتعليم تتكامل بصورة أساسية مع جميع الجهات ذات العلاقة بالتنمية البشرية بالإمارة بحيث لا تكون هناك أي فجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل في إمارة أبوظبي، ويتم تنفيذ هذه الخطط وفق مستويين، الأول ويتضمن خططا تنفيذية لمدة عامين، والثاني يتضمن خططاً تنفيذية لمدة خمسة أعوام·

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين