الاتحاد

الاقتصادي

البرازيل تقلص موازنة العام الجاري بمقدار 30 مليار دولار

برازيليا (د ب أ) - أعلنت الحكومة البرازيلية الليلة قبل الماضية أنها ستخفض الموازنة السنوية بمقدار 50 مليار ريال (30 مليار دولار) وهو رقم يبلغ ضعف التعديل المالي الذي أجري في عام 2010.
ووفقا لوكالة الأنباء البرازيلية الرسمية، فقد أكد وزير المالية جويدو مانتيجا على خفض الموازنة واستبعد أن الإجراء يمكن أن يؤدي إلى دخول البلاد في ركود.
وشدد الوزير على أن الإجراء “ليس التعديل المالي التقليدي أو القديم الذي تم اتخاذه في الماضي وأدى إلى تراجع الاقتصاد ما أدى للركود وتدمير التوظيف.. إننا سنضمن استمرارية تحقيق نمو مستدام”.
وأعاد مانتيجا للأذهان أن التوقعات الرسمية لنمو الناتج المحلي الإجمالي للعام الجاري هي أنه سيبلغ 5%.
وقال إنه “مستوى مرتفع.. سنستمر في تحقيق نمو”، موضحا أن الخفض الأكبر للانفاق سيكون في خفض الإنفاق من جانب “قطاع الآلات العام”.
وقال مانتيجا إن “ذلك يعني أنه بموارد أقل، سوف نقوم بنفس النشاطات أو أكثر” دون استبعاد البرامج الاجتماعية و”تحفيز الاستثمارات العامة والخاصة”، وبدون هذا التعديل، كانت الموازنة التي تمت الموافقة عليها لهذا العام ستبلغ 2,07 تريليون ريال (1,24 تريليون دولار).

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"