الاتحاد

الرياضي

الرميثي: قادرون على الاستفادة من دروس مباراة البحرين

محمد خلفان الرميثي

محمد خلفان الرميثي

منير رحومة (دبي)

شهد اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب رئيس اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا افتتاح المباريات في إمارة دبي أمس، بإقامة مباراة كوريا الجنوبية والفلبين، ضمن منافسات المجموعة الثالثة على ستاد آل مكتوم بنادي النصر، وأبدى ارتياحه لسير الأمور التنظيمية بشكل جيد، وقال: «ما شاهدناه حتى الآن يؤكد أن كل الأمور تسير بالشكل المتفق عليه، وفقاً للوائح الاتحاد الآسيوي، وسعيد بأن كل المباريات في مختلف المدن المستضيفة تنطلق في موعدها بالثانية وبمراسم موحدة»، وأضاف أن اللجنة المنظمة للبطولة لم تتلق أية شكوى، وأن رأي المشاركين والضيوف هو الأساس في تقييم التنظيم.
أما فيما يتعلق بحفل الافتتاح، الذي أقيم على ستاد مدينة زايد السبت الماضي، وانتقاد البعض له فأجاب: «نحترم كل الآراء بخصوص الافتتاح، ونحن راضون عما قدمناه، وعن عمل جميع اللجان في المدن المستضيفة، وأتمنى أن تستمر البطولة في نفس الأجواء الإيجابية».
وأشاد الرميثي بالمرافق الحديثة التي تتم إضافتها بمختلف الملاعب، معتبراً أن المراكز الإعلامية التي تم تجهيزها عنصراً مهماً في إنجاح عمل ممثلي وسائل الإعلام التي تغطي البطولة، وتسهم في تسهيل مهمتهم، متمنياً أن يتم الحفاظ عليها والاستفادة منها في المستقبل، مشيراً إلى أن الملاعب شهدت تطويراً كبيراً يليق بقيمة البطولة القارية، ويعكس قدرة الإمارات على استضافة أنجح البطولات.
وفيما يتعلق بغضب بعض الشخصيات الرياضية بسبب عدم دعوتها لحضور افتتاح البطولة الآسيوية، أجاب الرميثي: «لم نتعمد نسيان أي شخص لحضور الحدث، وإذا حصل ذلك فهو سهو منا فقط، وكل من سقط سهواً من قائمة المدعوين سنصالحه قريباً بدعوته للحضور خلال بقية أيام البطولة».
وأشار معالي اللواء محمد خلفان الرميثي إلى أن الحضور الجماهيري في مباريات كأس أمم آسيا 2019، ليس على مستوى الحدث، وأنه كان يتوقع حضوراً أكبر، خاصة بالنسبة للمنتخبات، التي تملك جالية كبيرة في الإمارات، مثل مباراة المنتخب الهندي مع نظيره التايلاندي أمس الأول، متمنياً أن تتفاعل الجاليات التي تشارك منتخباتها في البطولة الآسيوية بشكل أكبر مع الحدث، وأن تستغل الحدث القاري الكبير، للمشاركة والاستمتاع بأجواء البطولة، ومشاهدة مدرجات الملاعب ممتلئة بالكامل.
وعن الظهور الأول لمنتخبنا في البطولة الآسيوية والتعادل الذي حققه أمام نظيره البحريني، أكد الرميثي أن «الأبيض» تأثر برهبة المباراة الافتتاحية رغم أن اتحاد الكرة عمل جاهداً على إبعاد الضغوط عن اللاعبين، خاصة أن الترشيحات كانت تصب لمصلحة المنتخبات المشاركة في كأس العالم بروسيا، مشيراً إلى أن رهبة البداية أثرت في الأداء والمستوى، مبدياً ثقته في قدرة لاعبينا على الاستفادة من أخطاء البداية وأن يكملوا مشوارهم في البطولة، لأنه من الضروري استمرار الأبيض في المنافسات لإنجاح الحدث، وقال: «لا نطالب لاعبينا الآن سوى بتجاوز الدور الأول والصعود إلى الدور الثاني، ثم التعامل مع البطولة خطوة بخطوة».
عن مفاجآت الجولة الأولى للبطولة، أوضح الرميثي أن المنتخب الأردني قدم مستوى قوياً وأداء جيداً أمام أستراليا حامل اللقب واستحق الفوز بالنقاط الثلاث، معتبراً أن الجماهير كانت ترشح بطل آسيا للفوز، لكن بعد مشاهدة اللقاء تبين أن منتخب «النشامى» فريق قوي، ويقدم كرة متطورة وأداء قتالياً جعله الأحق بالفوز.
وطالب الرميثي لاعبي المنتخب الوطني ببذل جهد أكبر في المباريات المقبلة قائلاً: «يجب مضاعفة الجهد لأنه لا يوجد منتحب سهل في البطولة، وما قدمه المنتخب الهندي أمام تايلاند يعكس تطورات المنتخبات في شرق القارة، والمستوى الذي وصلت إليه، كما ان الفوز برباعية كاملة يعتبر مفاجأة حقيقية في البطولة».
وأضاف أن منتخبنا بحاجة إلى الارتقاء بمستواه واحترام المنتخب الهندي والعمل على انتزاع الفوز والاقتراب من التأهل الى الدور الثاني، مؤكداً أن المستوى الفني يبشر بالتطور من مباراة إلى أخرى، مع الدخول في أجواء البطولة وزيادة التركيز لدى اللاعبين.

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا