الاتحاد

الاقتصادي

الحكومة الإسبانية تغري الشباب بمنح مالية لمغادرة منزل العائلة!

ارتفاع الايجارات يدفع الحكومة الإسبانية إلى حلول مكلفة

ارتفاع الايجارات يدفع الحكومة الإسبانية إلى حلول مكلفة

بات من المتوقع أن يحصل جموع الشباب في إسبانيا على هبات ومنح مالية تساعدهم على الانتقال من منازل أولياء أمورهم· في محاولة للتصدي لأزمة ارتفاع الإيجارات المستفحلة - وربما من أجل الفوز أيضاً بأصوات الشباب - تعهدت الحكومة الاشتراكية الحالية بمنح مبلغ شهري بمقدار 210 يورو ''150 جنيه استرليني'' لكل مواطن يتراوح عمره ما بين 22 و30 عاماً بشرط أن يكون من الشريحة التي تتلقى راتباً يقل عن 22 ألف يورو سنوياً·
وأوردت صحيفة التايمز اللندنية مؤخراً أن هذه الخطوة تأتي بعد عشرة أعوام من الازدهار السكاني في الدولة والتي أدت الى ارتفاع صاروخي في أسعار العقارات في الدولة وبنسبة بلغت 150 في المئة بشكل جعل الآلاف من الشباب الإسبان غير قادرين على تحمل أسعار الإيجارت المتصاعدة·
لذا فقد أصبح العديد منهم يعيش في كنف والديه حتى يصل الى أكثر من العقد الثالث من عمره في كثير من الأحيان·
ويذكر أن الأسعار ظلت الى ارتفاع شديد بسبب الشهية المفتوحة للمستثمرين البريطانيين ومشتري منازل العطلات من جميع الجنسيات الذين واصلوا تدفقهم نحو المدن الساحلية الإسبانية من أجل شراء الفلل والمساكن من كل نوع قبل ان تتفجر الأوضاع في شكل مظاهرات عارمة انتظمت الشوارع في الفترة الماضية من قبل آلاف الإسبان من ذوي الدخول المنخفضة وهم يطالبون بتوفير المزيد من المساكن ذات الأسعار والإيجارات المناسبة·
ولما تبقت فترة لا تزيد على ستة أشهر لإجراء الانتخابات العامة في مارس المقبل فإن مسألة السكن الرخيص اصبحت تعتلي أجندة الأحزاب الرئيسية قاطبة في إسبانيا· وبعد ان وضع أصوات الشباب نصب عينيه فقد سارع جوزيويس رودروجير زباتيرو رئيس الوزراء الى كشف النقاب عن مشروع قانون يهدف الى مساعدة الشباب للدفع مقابل السكن الخاص بهم·
وسوف يصار الى دفع هذه المنحة لفترة 4 سنوات متصلة كما سيصبح من حق المستأجرين التقدم بطلبات للحصول على مبلغ كامل لمرة واحدة بمقدار 600 يورو ''420 جنيهاً استرلينياً'' مقابل أموالهم الحكومية المودعة في كامل الفترة· وعندما يبدأ تنفيذ المشروع في يناير المقبل فإن حوالي 180,5 الف شخص سوف يستفيدون من المبلغ بتكلفة اجمالية على عائق الحكومة تبلغ 436 مليون يورو·
كما تخطط الحكومة أيضاً الى ان تسمح للمستأجرين الذين يقل دخلهم عن 24 ألف يورو سنوياً أن يستفيدوا من التخفيضات الضرائبية تماماً كما يحق لمشتري العقارات ابتداءً من يناير المقبل في مبادرة سوف تكلف الحكومة مبلغاً إضافياً بمقدار 348 مليون يورو في شكل خسائر في التحصيل الضريبي·
ومن جهته فقد اطلق زباتيرو على الخطة اسم ''تحرير الشباب'' كما أشار أيضاً الى ان 8 من كل 10 شبان في اسبانيا ظلوا يحصلون على دخل أقل من 22 ألف يورو سنوياً وسوف يستفيدون من هذه المنحة·
وأضاف أن جميعكم تعلمون أن مشكلة الإسكان أصبحت تعتبر المشكلة الرئيسية للعديد من الإسبان واعتقد اننا في هذا اليوم حققنا قفزة كبيرة في الاتجاه الصحيح· الا ان الحزب الشعبي المحافظ والمعارض للحكومة وجه هجوماً وانتقادات شرسة للمبادرة متهماً إياها بأنها مجرد استجداد انتخابي رخيص لجموع الناخبين· وذكر ايدواردو زابلانا المتحدث الرسمي باسم الحزب المعارض بأن الاشتراكيين قد فشلوا في تحقيق وتنفيذ خطط سابقة تهدف الى بناء 180 الف وحدة سكنية مدعومة ولم تف بوعودها التي زعمت انها سوف تشجع ملاك الأراضي على إيجار العديد من آلاف العقارات غير المسكونة عوضاً عن بيعها للأثرياء من المواطنين والأجانب·

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار