الاتحاد

الاقتصادي

تركيز على أسهم منتقاة وتحذير من (أسعار فقاعية)

وصف محللون ماليون النشاط المتزايد في أسواق المال المحلية بالتغير الإيجابي في اتجاه الاسواق، مشيرين الى أن هذا التحسن ناتج عن عدة أسباب اهمها السيولة الأجنبية للاستثمار على أسهم معينة بسوقي أبوظبي ودبي، الى جانب التقييمات الإيجابية لمجموعة من الأسهم من قبل بعض الشركات الأجنبية· وأشاروا الى أن هذا الوضع حقق مكاسب جيدة للمستثمرين نتيجة عودة عمليات المضاربة، وأصبح المستثمرون يحققون ارباحاً جيدة وهو الامر الذي كان يفتقر اليه السوق في الفترة الأخيرة·
وبالرغم من التطورات الإيجابية في الأسواق المحلية الا ان المحللين حذروا من الارتفاعات السريعة التي حققتها بعض الأسهم خلال الأيام الأخيرة، وقالوا إن من شأن ذلك ان يوجد اسعاراً (فقاعية) لهذه الاسهم وسرعان ما ستكون هناك عمليات جني أرباح قوية نتيجة عمليات بيع ضخمة تقترب من احجام عمليات الشراء التي أدت الى ارتفاع هذه الأسهم·
وقال حمود عبدالله مدير مكتب الإمارات الدولي للوساطة المالية إن دخول السيولة الأجنبية للاستثمار في الاسواق المحلية مؤخراً ادى الى انعكاسات إيجابية، وتغير وضع السوق الذي اصبح (ممتازاً) واصبحنا نرى أغلبية المستثمرين يحققون ارباحاً جيدة، وهو الامر الذي كان يفتقده السوق في الفترة الماضية·
واضاف: تقترب نسبة تداولات الاجانب في سوق دبي المالي من 40%، واذا نظرنا الى انه لا يسمح بتداول الاجانب في عدد من الاسهم فهذا يعني ان نسبة تداولاته تزيد على 50% في بعض الأسهم، مشيراً الى انه بالاضافة الى السيولة الاجنبية، فقد اسهمت التقييمات الاجنبية لبعض الاسهم في تحسن الأداء بالأسواق·
واستبعد حمود عبدالله أن يكون هناك تنقل بين سوقي ابوظبي ودبي من قبل المستثمرين والمحافظ الاجنبية، وقال: ما يحدث هو تركيز على أسهم منتقاة في سوق أبوظبي مثلما هو الحال مع أسهم الدار العقارية وصروح والواحة ودانة غاز، أو على أسهم منتقاة اخرى في سوق دبي المالي·
وحذر حمود من الارتفاعات الكبيرة والسريعة التي سجلتها بعض الاسهم مؤخراً، وقال إن ارتفاع سهم بنسبة 4% بشكل يومي وعلى مدى عدة أيام متتالية من شأنه ان يوجد اسعاراً (فقاعية)، لكن المطلوب هو احجام تداول عالية مع ارتفاعات تدريجية ومعقولة·
وكان سوق دبي قد شهد أمس تداولات بقيمة 1,65 مليار درهم بتنفيذ 10,332 صفقـة توزعت عـلى 630,44 مليون سهم· وأغلق المؤشر على 4,304,95 نقطة بارتفاع وقدره 16,73 نقطة عن إغلاقه السابق، وشهد التداول ارتفاع 11 شركة وهبوط 6 شركات وثبات أسعار 8 شركات·
وكانت أكثر الشركات ارتفاعاً شركة المشروعات الكبرى العقارية بإغلاق 4,60 درهم بنسبة تغير بلغت 6,98% والمجموعة العربية للتأمين (أريج) بإغلاق 3,60 درهم بنسبة تغير بلغت 4,05%، الى جانب شركة تمويل بإغلاق 4,38 درهم بنسبة تغير بلغت 4,04% والشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد بإغلاق 2,68 درهم بنسبة تغير بلغت 3,47% وبنك دبي الوطني بإغلاق 9,10 درهم بنسبة تغير بلغت 1,11%)·
وقد أعلنت شركة (املاك للتمويل) امس نتائجها للربع الثالث من العام الحالي والذي حققت خلاله نمواً مرتفعاً في أرباحها وبنسبة 98% عن نفس الفترة من العام الماضي، الا ان سهم الشركة كان قد تصدر قائمة الأسهم الاكثر تراجعاً خلال الجلسة واغلق عند 3,26 درهم بنسبة تغير بلغت 1,51% تلتها في الهبوط الشركة الإسلامية العربية للتأمين (اياك) بإغلاق 3,27 درهم بنسبة تغير بلغت 1,51% والمدينة للتمويل والاستثمار بإغلاق 10,30 درهم بنسبة تغير بلغت 0,96%، ثم شركة دبي للاستثمار بإغلاق 4,47 درهم بنسبة تغير بلغت 0,89% وبنك الإمارات الدولي بإغلاق 9,20 درهم بنسبة تغير بلغت 0,54%·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 670,41 مليون درهم لتشكل ما نسبته 40,57% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغت قيمة مبيعات الأجانب نحو 481,96 مليون درهم لتشكل ما نسبته 29,16%من إجمالي قيمة المبيعات· ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 188,45 مليون درهم كمحصلة شراء·

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي