الاتحاد

الإمارات

بداية مبشرة للفصل «الثالث».. ونتائج «الثاني» الخميس

انتظام الدراسة مع بدء الفصل الدراسي الثالث والأخير (تصوير شادي ملكاوي)

انتظام الدراسة مع بدء الفصل الدراسي الثالث والأخير (تصوير شادي ملكاوي)

دينا جوني وإبراهيم سليم (أبوظبي، دبي)

أكدت وزارة التربية والتعليم، ارتفاع نسبة الحضور في المدارس، مع بداية الفصل الدراسي أمس، مشيرة إلى تواصلها مع إدارات المناطق التعليمية في مختلف إمارات الدولة، للتأكد من انتظام الطلبة والهيئتين الإدارية والتدريسية، فيما بدأت المدارس حصر نتائج تقويم الفصل الثاني لإعلانها الخميس المقبل.
وقال مروان الصوالح وكيل الوزارة، إن نسبة الحضور جاءت مرتفعة بشكل لافت، نتيجة لتعاون مختلف الأطراف في العملية التعليمية في تحسين نسب حضور الطلبة عقب الإجازات، مشيراً إلى أن هناك متابعة دائمة من قبل الوزارة للتأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة. كما ثمّن تعاون أولياء الأمور في تشجيع أبنائهم على الانتظام بالحضور منذ اليوم الأول، خاصة أن الوزارة تعدّ الأسرة من أهم شركائها في العملية التعليمية.
من جهته، قال منصور شكري مدير مدرسة ثانوية دبي، إن إدارة المدرسة نظمت اجتماعاً مع الهيئتين الإدارية والتدريسية للوقوف على الخطط التي من الممكن المدرسة أن تنفذها لرفع التحصيل الدراسي للطلبة وتحسين مستواهم، مشيراً إلى أن الحضور بلغت 88 في المئة.
وقال مدير مدرسة حكومية ثانوية للذكور، إن نسبة الحضور تراوحت بين 75 و80 في المئة، لافتاً إلى أنه لا بد من بذل مزيد من الجهود من مختلف الأطراف لتحسين نسبة حضور الطلبة عقب الإجازات، سواء الرسمية أو الفصلية.
وأكد أن الإدارة بدأت بحصر نتائج الطلبة للفصل الثاني، وجمع درجات التقويم والاختبارات القصيرة، بالإضافة إلى المشاريع والأبحاث الطلابية، لافتاً إلى أن النتائج سيتم تسليمها للطلبة بنهاية الأسبوع الجاري.
بدورها، أشارت إحدى مديرات المدارس إلى أن نسبة الحضور تخطت ال90 في المئة. وقالت إن أعمال الصيانة الطارئة تتم في المدرسة حالياً، ومعظمها أعمال خارجية، وبالتالي لم تؤثر على سير الحصص.
من جهة أخرى، بدأ أمس، نحو 369 ألف طالب وطالبة في مدارس أبوظبي الحكومية والخاصة، دوامهم المدرسي مع بدء الفصل الدراسي الثالث والأخير من العام الدراسي الجاري، وذلك في أعقاب انتهاء إجازة الفصل الدراسي الثاني التي امتدت أسبوعين.
ووصلت نسبة الحضور في معظم المدارس إلى أكثر من 90?، بمختلف الصفوف، وعلى مستوى مدارس القطاعين العام والخاص، حيث شهدت مختلف المدارس انتظاماً كبيراً من الطلبة داخل الصفوف في مختلف المراحل التعليمية.
ويبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية 130 ألفاً و428 طالباً وطالبة، موزعين على 255 مدرسة، بينما يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة 238 ألفاً و632 طالباً وطالبة موزعين على 186 مدرسة، إضافة إلى خمسة آلاف و663 طالباً وطالبة في مدارس تعليم الكبار وأربعة آلاف و833 طالباً وطالبة بالمنازل.
وقال سالم الحوسني مدير مدرسة فرج بن حمودة، الحلقة الأولى، إن الانتظام في الدراسة كالمعتاد، وبدأ الطلاب في دراسة مناهجهم المقررة، وتفوق نسبة الحضور 90?، ونسبة الغياب عادية.
وقال عبيد مفتاح مدير مدرسة الصقور بأبوظبي، هناك انتظام تام من كافة أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالدوام مع انتهاء إجازة الفصل الدراسي الثاني، كما التزم الطلبة بصورة ملحوظة بالعودة إلى مقاعدهم الدراسية والانتظام في صفوفهم، مشيراً إلى أن نسبة حضور الطلبة تفوق 90%.
من جانبه، أشار عدنان عباس مدير مدرسة النهضة الخاصة، إلى أن معدلات انتظام الطلبة في المدرسة مرتفعة للغاية وتجاوزت 95%، مشيراً إلى أن المعلمين بدأوا تنفيذ خططهم الدراسية دون تغيير.
ودعا المجلس الطلاب والطالبات والهيئات التدريسية والإدارية إلى بذل الجهد والمثابرة في الفصل الدراسي الثالث والأخير من العام الدراسي الحالي حرصاً على تحقيق أفضل النتائج لاستكمال المنجزات التي حققها المجلس في الفترة السابقة.

انتظام الدراسة في معظم مدارس «الغربية»
إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شهدت معظم مدارس المنطقة الغربية حضوراً كبيراً في اليوم الأول للفصل الدراسي الثالث، في أغلب الصفوف تجاوزت نسبتها أكثر من 70% في عدد من مدارس الغربية باستثناء المرحلة الثانوية التي شهدت نسبة غياب عالية في أغلب المدارس في الوقت الذي انتظمت فيه العملية التعليمية بكافة مدارس مدن زايد، وغياثي، والسلع، وجزيرة دلما، والرويس، والمرفأ، وليوا، وباشرت أغلب المدارس شرح الدروس دون تأجيل أو تأخير. وأوضح محمد حمزة مدير مدرسة الغربية للبنين في مدينة زايد أن أغلب الصفوف الدراسية شهدت كثافة حضورية عالية مع وجود نسبة غياب محدودة حيث تم التنبيه على جميع الطلاب والمدرسين بضرورة انتظام الفصل الدراسي والبدء فوراً في شرح الدروس دون انتظار أو تأخير.
في الوقت ذاته تواصلت المدرسة مع أولياء الأمور عبر وسائل التواصل المختلفة للتنبيه على عدم الغياب والتأكيد على أهمية الحضور حتى لا يتأثر الطالب بما يتم شرحه من منهج ودروس خلال فترة غيابة.
وأضاف يوسف عبدالله سلطان الحمادي مساعد المدير لشؤون الطلاب بمدرسة النخبة في مدينة المرفأ: أن نسبة الحضور كانت عالية في معظم المراحل الدراسية حيث بلغت نسبة الحضور في صفوف ما قبل الثانوية أكثر من 90% وكانت نسبة الغياب محدودة أما الصف الثاني عشر فكانت نسبة الغياب عالية جداً خاصة في القسم الأدبي الذي بلغت فيه نسبة الغياب 70% على عكس القسم العلمي الذي لم يشهد أي حالة غياب، وكانت نسبة الحضور فيه 100%.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعتمد تعيين 162 مواطناً ومواطنة في الإمارة