الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تحجز 4 آلاف سيارة خلال عام واحد

عيسى عباس

عيسى عباس

يتهيأ قسم مباحث تعقيب السيارات بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي وقبل انقضاء عام 2007 لكسر حاجز الرقم 4000 سيارة التي يقوم بضبطها وحجزها بناء على تعاميم قضائية من دائرة المحاكم أو تعميم ضبط جنائي صادر من مراكز شرطة دبي في إطار عمليات التحري في بلاغات جنائية مفتوحة في إحداها، هذا بالإضافة إلى تعاميم مشابهة تحمل إحدى الصفتين وتكون صادرة من أي من مديريات الشرطة في إمارات الدولة الأخرى·
وأوضح النقيب عيسى عباس رئيس قسم مباحث تعقيب السيارات أن أعداد السيارات التي تقوم بضبطها الدوريات الخاصة بالقسم ظلت تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة آلاف سيارة سنوياً منذ العام 2001 حيث تجاوز مجموع السيارات التي تم ضبطها خلال الفترة من 2001 وحتى نهاية 2006 تسعة عشر ألف سيارة سجل فيها العام الأخير 2006 أعلى نسبة في الضبط بلغت أكثر من 3890 سيارة·
وبالنسبة للعام الحالي 2007 سجلت التعاميم على السيارات التي وردت إلى القسم رقماً قياسيا في الشهور الثمانية الأولى، حيث بلغت 3900 تعميم بناء على المذكرات الصادرة عن دائرة محاكم دبي ومراكز الشرطة التي تستقبل البلاغات الجنائية، وتقوم فيها بالتحري وإعداد ملفات القضايا، ووفقاً لإفادة الوكيل أحمد الصادق مسؤول الأرشيف بالقسم فإن هذا الرقم لا يشمل مذكرات التعميم المشابهة الصادرة عن مديريات الشرطة بإمارات الدولة الأخرى·
وبلغ عدد السيارات التي تم ضبطها في ذات الفترة ''منذ الأول من يناير وحتى نهاية أغسطس الماضي'' عدد 3440 سيارة، الأمر الذي يمكن القسم من الوصول إلى الرقم 4000 وتجاوزه قبل نهاية العام، وذلك وفقاً لمعدلات الضبط الشهرية السائدة الآن التي تحققها دوريات القسم والتي يبلغ عددها دوريتين فقط· وعند الوصول إلى ذلك الرقم يكون القسم قد كسر حاجز الرقم أربعة آلاف من السيارات المضبوطة لأول مرة في تاريخه·
وعن مقدرة فريق المباحث التابع للقسم في تحقيق هذه النسبة العالية من عمليات ضبط وحجز السيارات في بيئة مرورية مزدحمة ونشطة طوال اليوم كما هي في دبي، يقول النقيب عيسى عباس رئيس القسم إن الأفراد العاملين في هذه الدوريات يتمتعون بحدس مهني عال في تعقب السيارات تسنده خبرة طويلة من العمل والمراقبة والقدرة على التمركز في نقاط يعلمونها ويحققون فيها معدلات ضبط مضطردة، مضيفاً أن أفراد مباحث الضبط يطبقون نظام العمل وتوجيهات المسؤولين في شرطة دبي والخاصة بمراعاة الأوضاع الإنسانية لمستخدمي السيارة أثناء ضبطها مثل الحالة الصحية لسائق السيارة وما إذا كان برفقته مريض أو عائلة ونحو ذلك، ويتم الاكتفاء بحجز رخصة القيادة وملكية السيارة، ويطلب من سائق السيارة إحضارها إلى موقع الحجز حال انقضاء الظرف الذي سمحت له فيه الشرطة بمواصلة السير·

اقرأ أيضا

رئيس جمهورية أوزبكستان يزور جامع الشيخ زايد الكبير