الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة دبي» تطلق أدلة إرشادية لنشر الوعي بالمسؤولية الاجتماعية

دبي (الاتحاد) - أطلق مركز أخلاقيات الأعمال في غرفة تجارة وصناعة دبي، مجموعة مكونة من ستة أدلة إرشادية سهلة القراءة يمكن استخدامها من قبل إدارات الشركات كأدوات لدمج وتطبيق ممارسات الأعمال المسئولة، بالإضافة إلى تعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية وسط الشركات من أجل فهم أحسن لأفضل الممارسات في مجال المسؤولية الاجتماعية والمشاركة في علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية.
وتركز مجموعة الأدلة على المجتمع المحلي، والاستراتيجية والمعنيين، والأسواق التي تتعامل معها الشركات، والبيئة، والاتصالات ومكان العمل، مقدمةً معلوماتٍ في كل مجال عن خطوات تطبيق الممارسات المسؤولة، وفوائد تطبيقها، وقياس الأداء مع استعراضٍ لحالاتٍ محلية مشابهة.
وصممت هذه الأدلة الإرشادية لدعم شركات دبي في تطبيقها للمعايير التي تخولها الحصول على “علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي البرنامج المتطور الذي أطلقته الغرفة في سبتمبر من العام الماضي لتقييم وإبراز الممارسات المؤسسية المسؤولة.
وتساعد هذه الأدلة الشركات على اتخاذ الخطوات الصحيحة، واتباع الآليات الملائمة لتطبيق أفضل الممارسات المسؤولة في استراتيجيتها، مما يؤهلها للتقدم للحصول على علامة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات التي تعتبر أول معايير للممارسات المسؤولة تم تطويرها من قبل الغرفة وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية المسؤولة، حيث تساعد العلامة الشركات على تقييم ومراجعة خطوات واستراتيجية الأعمال المسؤولة المطبقة داخل الشركات.
كما توفر العلامة إطاراً واضحاً وشفافاً لتطبيق الممارسات المسؤولة المؤسسية في إمارة دبي بجانب الترويج لالتزام الشركة أمام عملائها وزبائنها في مجال المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع. ويوفر الدليل الإرشادي الخاص بالمجتمع المحلي اقتراحاتٍ للشركات لزيادة مساهمتها في المجتمع كما يعرض أفضل الممارسات التي يمكن للشركات اتباعها لتبوأ مركز الصدارة في الاستثمار بالمجتمع. كما يوفر الدليل الخاص بالبيئة اقتراحاتٍ وتوصياتٍ للشركات الراغبة في تعزيز إدارتها وتنظيمها لتأثيرات ممارساتها على البيئة.
ويقدم دليل مكان العمل نصائح للشركات حول كيفية تحسين تنوعها، وتدريب موظفيها والحفاظ على معايير السلامة والصحة، بالإضافة إلى استعراضه لكيفية تعزيز ثقافة العمل ورضا الموظفين وانخراطهم في بيئتهم المهنية، وكيفية المحافظة على الموظفين الأكفاء وجذبهم. كما يتناول الدليل في أحد جوانبه أخلاقيات العمل والحفاظ على سمعة الشركة.
ويعرض الدليل الخاص بالاتصال كيفية كتابة التقارير التي تبرز الالتزامات المؤسسية الاجتماعية لكل عملائها بالإضافة إلى مساعدته للشركات في وضع استراتيجيةٍ خاصةٍ للتواصل مع عملائها حول ممارساتها المجتمعية.
ويوفر دليل الأسواق التي تتعامل معها الشركات العناصر الأساسية والخطوط العريضة لكيفية تطبيق الممارسات المسؤولة، بالإضافة إلى كيفية استكشاف سلوكيات المستهلك وتوقعاتهم من الشركة. ويعرض دليل الاستراتيجية والمتعاملين توجيهاتٍ حول كيفية تأسيس استراتيجيةٍ للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، ومشاركة العملاء والمتعاملين في عملية تطويرها، والمساعدة في تطبيقها.
واعتبر الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أن هذه الأدوات الجديدة التي أطلقتها الغرفة تعتبر جزءاً من جهود الغرفة لنشر ثقافة الاستدامة والممارسات المسؤولة في مجتمع الأعمال، والترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والذي أصبح أحد أهم ركائز تقدم ونمو وتعزيز تنافسية الأعمال في العالم.
وأشار رتاب إلى أن هذه الأدلة الإرشادية توفر للشركات الفرصة للاطلاع على أسس ممارسات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وأدوات إدارتها وتنظيمها، وأفضل الممارسات العالمية بالإضافة إلى معلوماتٍ أخرى مهمة ترتبط بالبيئة المحلية، حيث تدرك غرفة دبي أنه من الصعب على الشركات إيجاد معلوماتٍ كافية عن الاستدامة من السوق المحلية، ولذلك أطلقت الغرفة هذه الأدلة الإرشادية الجديدة التي ستملأ الفراغ الناجم عن نقص المعلومات حول الاستدامة والممارسات المسؤولة. وأضاف: “إن هذه الأدلة تعتبر استكمالاً لبرنامج علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية، والذي يشهد إقبالاً من الشركات لتوثيق ممارساتها الاجتماعية، وإننا في غرفة دبي على ثقةٍ من أن هذه الأدلة والعلامة ستساعد الشركات على تحسين أدائها البيئي والمجتمعي”.

اقرأ أيضا